جديد الموقع
اراس حبيب يزور نقابة الصحفيين العراقيين ويؤكد اهمية الدور الذي يضطلع به الاعلام في بناء المجتمع العراقي صحف الثلاثاء تبرز قرار المحكمة الاتحادية بعدم دستورية استفتاء اقليم كردستان واعلان الجبوري البدء باستجواب عدد من الوزراء صحف الاثنين تتحدث عن موافقة الاقليم على شروط الحكومة المركزية للتفاوض والغاء نتائج الاستفتاء الصحف تهتم بانعقاد المؤتمر الاعلامي الدولي واجتماعات اتحاد الصحفيين العرب وردود الافعال على الموقف الامريكي من فصائل بالحشد مؤيد اللامي يستقبل نائب رئيس المجلس الافروآسيوي ويبحث معه التعاون المشترك صحف السبت تبرز تاكيد المرجعية الدينية اهمية التزام الانسان بمقومات المواطنة ومباركة العبادي للقوات الأمنية وللشعب العراقي بتحرير راوة نقابة الصحفيين العراقيين تعقد اجتماعا لمدراء القنوات الفضائية لاعداد برامج مشاركة المؤسسات الاعلامية في تغطية مؤتمر اتحاد الصحفيين العرب نقابة الصحفيين العراقيين تنعى مراسلة حربية في قاطع عمليات غرب الانبار صحف الخميس تهتم بتصريح المكتب الاعلامي للعبادي بشان رد اقليم كردستان على قرار المحكمة الاتحادية وانتهاء الاستعدادات لاقتحام راوه صحف الاربعاء تتناول تاكيد العبادي بعدم التراجع عن بسط السيطرة على المنافذ الحدودية..وتصويت مجلس الوزراء على مشروع ورؤية عراقية لمستقبل الم
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف اليوم تهتم بتاكيد المالكي اجراء انتخابات مجالس المحافظات في ايلول ودعوة معصوم الى مصالحة مجتمعية
2017/05/14 عدد المشاهدات : 394

بغداد/   اهتمت الصحف الصادرة اليوم الاحد الرابع عشر من ايار بتاكيد نائب رئيس الجمهورية رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي اجراء انتخابات مجالس المحافظات في ايلول المقبل ودعوة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم الى مصالحة مجتمعية.


وبشان انتخابات مجالس المحافظات نقلت صحيفة المشرق عن رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي تاكيده ان الانتخابات المحلية والتشريعية ستجري في موعدها المقرر في شهر أيلول المقبل من العام الحالي، متمنياً ان تنتهي كلمة اقلية واكثرية في العراق .

وقال المالكي في كلمة في ملتقى المصالحة الوطنية بالنجف ان "العراق عانى الكثير فمن إرهاب الى إرهاب ومن حرب طائفية الى قاعدة واعتصامات وداعش التي تلفظ الأخيرة أنفاسها"، مردفا بالقول انه "يجب ان ينتهي الفكر التكفيري والاقصائي والارهابي واذا كنا قد تجاوزنا الازمة العسكرية علينا ان نصمم على تجاوز الفكر الترهيبي الإرهابي".

ونوه الى انه يتمنى ان تنتهي مقولة الأقليات والاكثرية فالأمور بدأت تنضج فاصبحنا كلنا نرفض الطائفية ولا احد يستطيع ان يتحدث عن ذاك النهج اليوم والكل يدين الطائفية ويرفضها والعنصرية ويسعى للمساواة، مشيرا الى انه يرفض المنطق التقسيمي على أساس الأرض والجغرافيا، فلا للتقسيم الجغرافي ولا لتقسيم الشعب، .

واضاف "اننا أجرينا الانتخابات في أسوأ الظروف وهناك محاولات لتعطيل الانتخابات، أقول هنا اننا سنقيم الانتخابات وربما هناك مؤامرات لعدم اجرائها تستهدف العملية السياسية في البلاد".

وقال ان "الوضع الراهن يتطلب ان ينتهي الفكر الإلغائي والتكفيري ويجب ان تنتهي مقولة الاقليات والاكثريات في الساحة العراقية"، مبينا ان "العراق يمد يديه الى جميع الدول والشعوب على اساس احترام السيادة والمصالح المشتركة".

من جانبه دعا الرئيس فؤاد معصوم إلى تحقيق مصالحة مجتمعية تقطع الطريق أمام الجماعات التكفيرية، مؤكدا أنها الأساس المتين للنهوض الشامل بالعراق لاسيما في المناطق المحررة.

وقال معصوم في كلمة خلال الملتلقى إن "المصالحة المجتمعية هي الأساس المتين خصوصا في المناطق المحررة".

وأضاف أن "تحقيق المصالحة المجتمعية تقطع الطريق أمام الجماعات التكفيرية"، مشيرا إلى أن "المصالحة المجتمعية تجعل التسوية مشروعا قابلا للتفعيل".


صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين تناولت موضوع الديون العراقية ونقلت عن مستشار رئيس الوزراء للشؤون المالية مظهر محمد صالح، قوله أن تسع دول يرجح أن تكون خليجية «تدعي» طلب العراق 42 مليار دولار، معتبرا أنه «دين بغيض» كونه مرتبط بتمويل النظام السابق وبدون وثائق،.

وقال صالح ان الحديث عن أي دين مترتب على العراق يجب الرجوع الى اتفاقية نادي باريس التي وقعت عام 2004 عندما تضافرت جهود المجتمع الدولي لشطب الديون المترتبة على البلد، مبينا أن الاتفاقية تسري على 65 دولة.

وأضاف: هناك ديون تجارية تتعلق بشركات ومجهزين للعراق تعود لزمن الحرب العراقية الايرانية، مبينا أن العراق قبل بالتسوية التي نصت على شطب 80% من ديونه، وبعض الدول شطبت 100% مثل الولايات المتحدة والجزائر ودول أخرى، وكانت هناك دعوةعراقية لبقية الدول التي تدين العراق بالتقدم بطلب بخصوص ديونها.

وأكد صالح: هناك لجنة عالمية مختصة تدقق في الديون وليست الامور اعتباطية، مبينا أن شريحة الدين لنحو تسع دول هي كبيرة، عازيا السبب الى أن تلك الدول تدعي طلبها للعراق بمقدار 42 مليار دولار وهو دين سيادي خارج نادي باريس.

وتابع: يعتقد ان هذه الدول متورطة بديون للنظام السابق، وهي ديون لاسلحة كيماوية محرمة دولية للأسف، معتبرا أنها «ديون بغيضة كونها خدمت الحرب ولم تخدم التنمية في العراق مشيرا الى أن هذه الديون مجرد كلام، وهناك لجنة تدقق كل من يدعي وجود دين مستحق مترتب على العراق، وترى مدى الفوائد الاضافية .

ويرى صالح، بحسب تقديره، أن هذه الدول تخشى المطالبة بالدين، فهي لم تطالب به لحد الآن، كما أن أي قوائم تأخير دين سقطت منذ عام 2007، موضحا أن معظم هذه الديون بدون وثائق ومولت النظام السابق بعد عام 1990 خلافا لقرارات مجلس الامن، ويتوقع أن الجزء الاكبر منها يعود لدول الخليج، وما هي إلا مسألة وقت وتسقط 100%.

وحذر صالح من أن بعض من وصفهم بـ»المتربصين والمعارضين» يخوضون في موضوع الديون المتبقية، وعندما يضعونها مع رقم الدين تصبح كبيرة، لكنها «تساوي صفراً، لانها دين بغيض».

وبشان معارك الموصل نشرت صحيفة الصباح مانشيتا على صدر صفحتها الاولى حمل عنوان /عمليات {محمد رسول الله الثانية} تنجح بتشتيت الإرهابيين/

وقالت الصحيفة انه وبعدما اصبح الانتصار في متناول اليد، بحسب ما اكده اكثر من مرة رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، بدأ التفكير في قطع كل طرق امداد «داعش» مع سوريا، وهو ما بدأ يتحقق بنجاح عمليات (محمد رسول الله الثانية) لتحرير القيروان ثم التوجه الى البعاج وغيرها من مناطق حدودية تزامنا مع عمليات تأمين الصحراء الغربية لتلتقي القوات مشكلة سدا منيعا أمام تدفق الارهابيين من سوريا.

واضافت ان التحرك العراقي جاء متوافقا مع تحرك الجيش السوري للسيطرة على الحدود الذي نجح بتطهير جزء كبير من طريق تدمر – بغداد.

الصحيفة نقلت عن اعلام هيئة قوات الحشد الشعبي، قوله بان «معركة تحرير ناحية القيروان ومن ثم البعاج وصولا الى الحدود السورية التي اعلن انطلاقها نائب رئيس الهيئة ابو مهدي المهندس امس الاول (الجمعة) تحت اسم «عمليات محمد رسول الله الثانية»، تكللت بوصول ألوية هذه القوات المسنودة بطيران الجيش، امس السبت الى قطع الطرق الرئيسة الرابطة بين الناحية وقضاءي سنجار شمالا والبعاج غربا وفرض السيطرة عليهما تماما.

واوضح بيان لاعلام الهيئة ان «قواتنا قطعت الطريق الرئيس بين القيروان وسنجار بعد تحرير قريتي تل حائط وتل بنات شمالي الناحية وقرية خنيسي الواقعة غرب قضاء تلعفر (50 كم غرب الموصل)، وان القوات تواصل تقدمها اذ وصلت على بعد 3 كم عن مركز الناحية بتحرير ثلاث قرى في محيطها».

من جانبه اعلن قائد عمليات (قادمون يا نينوى) الفريق الركن عبدالامير يارالله، ان قوات مكافحة الارهاب حررت احياء الاصلاح الزراعي الاولى والثانية والهرمات الثانية، فيما حررت قطعات فرقة المشاة السادسة عشرة حاوي الكنيسة بالكامل وسيطرت على جميع الشريط المحاذي للضفتين الغربية والجنوبية لنهر دجلة، بينما نجحت قطعات الشرطة الاتحادية في تطهير حي الرمات الثالثة وادامت التماس مع حي (17 تموز) استعدادا لاقتحامه./انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين