جديد الموقع
صحف اليوم تهتم بتاكيد العبادي عدم دستورية استفتاء الاقليم واعلان البرلمان الانتهاء من مقابلة المرشحين لمفوضية الانتخابات صحف اليوم تبرزدعوة العبادي للكتل السياسية الى التنافس الشريف بالانتخابات واعلان الحكيم تياره الجديد صحف الاثنين تتابع تداعيات استفتاء الاقليم وتتحدث عن قرب انطلاق ‏عملية تحرير تلعفر صحف اليوم تبرز تاكيد العبادي ان الحشد الشعبي باق وبقانون وتتابع زيارة وزير الدفاع لطهران نقابة الصحفيين العراقيين تدعو المراسلين والمصورين الذين تعرضوا للاصابة خلال تغطية المعارك ولديهم نسبة عجز 30% الى مراجعتها صحف اليوم تهتم بشروع القوات المسلحة باولى خطوات تحرير تلعفر وتاكيد المرجعية وجوب التعامل الحسن مع المعتقلين صحف الخميس تهتم بتزايد حالات الخطف والاغتيال وتتابع استجوابات المسؤولين في البرلمان صحف اليوم تهتم بتاكيد العبادي عدم دستورية استفتاء كردستان والجدل بشان مرشحي مجلس الخدمة الاتحادي صحف اليوم تبرز ادراج قانون انتخابات مجالس المحافظات على جدول البرلمان وفعاليات الحشد الشعبي في بادية نينوى الغربية صحف الاثنين تتناول قرب انطلاق معركة تحرير تلعفر والتوافقات الاولية داخل البرلمان لاضافة ممثلين عن الاقليات الى عضويـة مجلس المفوضين الجدد
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف اليوم تبرز تاكيد العبادي اعلان النصر قريبا في نينوى وتتابع معركة ايمن الموصل
2017/05/17 عدد المشاهدات : 336

بغداد / ابرزت الصحف الصادرة اليوم الاربعاء السابع عشر من ايار تاكيد رئيس الوزراء حيدر العبادي نجاح الخطط العسكرية واعلان النصر قريبا في نينوى وتابعت معركة ايمن الموصل.

صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين ابرزت تاكيد رئيس الوزراء حيدر العبادي ان تحرير نينوى سيؤسس لتحرير الحويجة.

وقال العبادي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي ان مساحة داعش تصغر يوما بعد يوم والقتال يجب ان يسير بسرعة معينة ومحسوبة ونسير بشكل سليم لتقليل الضحايا والخسائر مؤكدا ان الدواعش ينهارون وبقيت مناطق محصورة جدا في الجانب الايمن.


واضاف العبادي انه لا توجد استراتيجية التفاوض مع العدو وليس امامه الا القتل او الاستسلام مع ضمان محاكمة عادلة.


صحيفة الصباح ابرزت تاكيد رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة،.حيدر العبادي، نجاح الخطط العسكرية واعلان "النصر قريبا" في نينوى بعد تكبيد العدو خسائر كبيرة في الجانب الايمن، واشارته إلى ان تحرير الحويجة خطوتنا المقبلة،.



ونقلت الصحيفة عن العبادي، قوله في المؤتمر الصحفي الأسبوعي ": إن "هناك تقدما كبيرا في الموصل وداعش ينهار وبات بمناطق محصورة في الجانب الايمن ولا نتفاوض مع العدو وأمامه القتل او الاستسلام ونعد الدواعش بمحاكمة عادلة لهم ونقول للارهابيين: ليس لهم مفر وعليهم الاستسلام حفاظا على المدنيين والبنى التحتية"، مشيرا الى ان "الارهابيين ما زالوا يتسللون من سوريا الى العراق".

واضاف العبادي "وجهنا رسالة في وقت سابق بمثابة فرصة اخيرة للدواعش دعوناهم فيها للاستسلام مع ضمان محاكمة عادلة لهم واحالتهم على القضاء"، مبينا أن "الاستسلام افضل لهم من ان يقتلوا كما نعمل لحماية المدينة واهلها من افكار الارهاب المنحرفة".



وأشار العبادي إلى أن "قواتنا البطلة تعمل من اجل تحرير المواطنين فيما يحاول داعش اتخاذهم دروعا بشرية"، منوها بأن "قواتنا تواصل تقدمها لتحرير نينوى بشكل كامل فيما تجري عمليات تطهير غرب الانبار من الارهاب وخلاياه".



وبشأن تحرير الحويجة، نوه العبادي بأن "لدينا خطة قريبة لتحريرها وان تحرير نينوى والحضر يؤسس لتحرير الحويجة"، مؤكدا ان "الجهد الاستخباري تطور وأصبح أفضل ولدينا معلومات كثيرة عن الارهابيين والعدو أصبح شبه مكشوف وضعف داعش بمسك الارض وتجنيد المقاتلين".


وقال أن "العدو الداعشي الإرهابي لا يلتزم بأي مبدأ أخلاقي ولا توجد أي مشتركات معه على الأرض، فهو يفخر بقتل المدنيين في تفجيراته الارهابية، ولا يلتزم بشريعة السماء ولا بقوانين الارض، فعصابة "داعش" تفخر بقتل الآباء لأبنائهم وبالعكس، وفي المقابل فإن أبطال قواتنا الأمنية باتوا مثار إعجاب منقطع النظير بفروسيتهم وتضحياتهم من قبل كل شعوب ودول العالم".

وبشأن جرائم الخطف، أكد العبادي ان "الاجهزة الاستخبارية كشفت عن الكثير من خلايا الخطف في بغداد وارتباطها بعناصر من الفصائل المسلحة او الحشد التي اعلنت البراءة منها وتم تحرير المختطفين واعتقال منفذي العمليات"، مضيفاً أن "بعض هذه الاعتقالات لا تنشر من اجل الكشف عن باقي افراد الشبكة".

وتابع العبادي " ان الحكومة شرعت بمتابعة وتقصي الجهات التي تقوم بالجرائم المنظمة التي تهدد امن المجتمع"، متعهداً بأن "تلك العصابات سيجري مداهمتها ومحاصرتها بشكل سريع والحد من تجاوزاتها واعتداءاتها على املاك المواطنين ووجهنا بالمواجهة الحقيقية".
ولفت العبادي إلى "وجود نوع اخر من الخطف يسمى "الخطف السياسي" يحتاج الى مستوى اخر من التعامل"، كاشفاً عن "انشاء خلية خاصة لهذا الامر وبانتظار نتائج عملها قريبا".



وأكد رئيس الوزراء "استمرار الحكومة بمحاربة الفساد وانعكس هذا على زيادة الايرادات في المنافذ الحدودية"، مبينا "ما زالت نفقات العراق أكثر من الايرادات والعجز المالي مستمر بالموازنة لكن نحاول تحقيق الادارة المالية الافضل وحققنا تقدما برفع التصنيف الائتماني المالي للعراق".

واعلن رئيس الوزراء ان "العراق مع استمرار تخفيض انتاج النفط في دول اوبك وداعم له"، شارحاً أنه "بدون هذا الاجراء يمكن ان تنهار اسعار النفط كما ان قرار اوبك يحافظ على اسعار بيع النفط العالمية والالتزام بتخفيض انتاجه يسهم بسحب الفائض النفطي من السوق العالمية والعراق لعب دورا هاما في الوصول الى اتفاق مع الدول المنتجة بالتخفيض لمنع الكساد المترتب على اغراق السوق بالمنتوج النفطي".

وجدد رئيس الوزراء دعوته الى تفعيل المصالحة المجتمعية، مبينا أن "العائلة النازحة او الموجودة بالمناطق المحررة اذا كانت مؤيدة لأحد أفرادها المنتمين لداعش فسينالهم العقاب ولكن اذا تبرأت منه فالعقوبة لا تطال الا المتورطين وهذا الملف حساس جداً".


وأوضح رئيس الحكومة أن "أكثر الديون العراقية هي داخلية وليست خارجية، ولدينا عجز مالي وخفضنا النفقات"، مشيرا الى ان "الحكومة السابقة عليها 30 ترليون دينار كديون محلية للمصارف ودفعتها كرواتب لشركات التمويل الذاتي غير المنتجة، وكان من المفروض هي من تطفىء هذه الديون مع موازنتها المالية الكبيرة لكننا بدأنا نحن القيام بذلك بإطفاء بعض هذه الديون وهناك تحسن بالادارة المالية ولجأنا للديون الخارجية لتحفيز الاقتصاد وليس للاستهلاك".

وأضاف العبادي "إذا اراد النواب تخفيض العجز المالي فليبدؤوا بتخفيض رواتبهم، نحن في مجلس الوزراء خفضنا رواتبنا،" محذرا من "تعويم الدينار العراقي كونه سيلحق ضرراً هائلا بالمواطن تكون قيمته قليلة مع ارتفاع اسعار السلع".

وعن مساعي ساسة لعقد اجتماعات خارجية بشأن العراق، رفض العبادي ذلك بشدة قائلا "المؤتمرات في الخارج غير مبررة".
واستطرد العبادي قائلا:"أما من عليه ملفات في القضاء فهؤلاء عددهم قليل ولا تقف عليهم العملية السياسية"، مستبعدا ان "يُعقد اجتماع ثان مشابه لمؤتمر اسطنبول وقمنا بالاحتجاج على هذه الدول، ولن نقبل بها مستقبلا.


وعن تطورات معركة الموصل قالت صحيفة المشرق ان معركة استعادة مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، دخلت شهرها الثامن وذلك بواقع 212 يوماً من القتال المتواصل منذ الاعلان في السابع عشر من تشرين الأول من العام الماضي عن بدء معركة تحرير المدينة من قبضة تنظيم داعش الذي احتل المدينة وضواحيها منتصف عام 2014.

واضافت بالامس وجه قائد معركة نينوى عبدالامير يارالله تحذيرا عاجلا لاهالي المناطقة التي تقع تحت سيطرة تنظيم داعش بعدم التنقل بالعجلات، في حين أعلن ضابط في قوات الرد السريع امس الثلاثاء, عن تمكن القوات الأمنية من اقتحام آخر معاقل تنظيم داعش في المحور الغربي من الموصل, بعد تحرير أحياء الرفاعي و17 تموز والاقتصاديين بالكامل، .

من جانبه قال المتحدث العسكري العراقي العميد يحيى رسول إن القوات العراقية تمكنت من تقليص المساحة التي يسيطر عليها تنظيم داعش إلى 12 كيلومترا مربعا فقط،.


وقال ان تنظيم داعش يسيطر على 4.6 بالمئة من الأراضي العراقية بعد نجاح القوات العراقية في طرده من إجمالي المساحات التي سيطر عليها في حزيران عام 2014 والبالغة 40 بالمئة من إجمالي مساحة العراق.

وذكر رسول في مؤتمر صحفي إن "حصيلة قتلى داعش لغاية يوم أمس الأول، بلغت 16 ألفا و467 إرهابيا"، مؤكدا أن "الساحل الأيسر للموصل تحت سيطرة القوات الأمنية 100 بالمئة وعادت الحياة إلى طبيعتها هناك"، مضيفا أن "قوات داعش سيطرت بعد حزيران/ يونيو عام 2014 على مساحة تقدر بـ 108405 كيلومترات مربعة من العراق، أما اليوم فإن حجم المساحة التي يسيطر عليها داعش هي 2875 كيلومترا مربعا وبنسبة 4.6 بالمئة في أرجاء البلاد".

وأوضح أن "القوات العراقية تمكنت من تحرير 89.5 في المئة من المناطق المسيطر عليها من قبل داعش في محافظة نينوي ولم يتبق سوى 10.5 في المئة".

من جانبه قال الكولونيل الأميركي جون جوريان المتحدث باسم التحالف الذي يدعم القوات العراقية في الحرب على تنظيم داعش إن مقاتلي التنظيم محاصرون بالكامل "وعلى وشك الهزيمة التامة" في المدينة.


صحيفة الزمان تابعت معركة الموصل ونقلت عن قائد عمليات قادمون يا نينوى الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله تاكيده اقتراب ساعة الحسم في معارك ايمن الموصل، داعيا الاهالي الى عدم استخدام العجلات والدراجات النارية، متعهدا بتأمين القوات الأمنية لخروجهم ،


و قال يار الله في بيان وجهه الى اهالي المناطق المتبقية تحت سيطرة داعش (لقد اقتربت ساعة الحسم على أيدي قواتكم المسلحة البطلة). مبينا ان (النصر لكي يكون ناجزاً وتكتمل الفرحة بأقل الخسائر نطلب منكم التوقف عن استخدام العجلات والدراجات النارية بكافة أنواعها على الفور لقيام العدو باستخدامها في هجماته على قواتنا تحت ذريعة نقل العوائل).

واضاف ان (قواتنا الجوية وطيران الجيش ستقوم بضرب أي عجلة تتحرك في شوارع هذه الأحياء حتى اكتمال تحريرها). مشيرا الى (اننا سنؤمن من جانبنا العجلات اللازمة للنقل والاخلاء حال حصول التماس مع أي عائلة).

من جانبها أعلنت قيادة العمليات المشتركة بلوغ قتلى تنظيم داعش منذ انطلاق عمليات التحرير 16ألفا و467 إرهابيا، مشيرة الى تحرير 89,5 بالمئة من مناطق الأيمن.

وقال المتحدث باسم القيادة المشتركة العميد يحيى رسول ان (حصيلة قتلى داعش بلغت 16 ألفا و467 إرهابياً). مؤكدا أن (الساحل الأيسر للموصل هو تحت سيطرة القوات الأمنية 100 بالمئة وان الحياة عادت الى طبيعتها فيه).وأضاف أن (تم أيضا تدمير 679 مفخخة، ومعالجة 6661 عبوة ناسفة وتدمير 11 مركز قيادة لداعش، فضلا عن تفكيك 217 حزاما ناسفا وتدمير 47 طائرة مسيرة للتنظيم الإرهابي، الى جانب تدمير 76 معمل تفخيخ).

وأشار رسول الى (تحرير 89,5 بالمئة من مناطق الساحل الأيمن في الموصل ولم يتبق إلا أحياء قليلة والقطعات مستمرة لغرض تحريرها). مؤكدا أن (محور قوات الحشد الشعبي يحقق تقدما كبيرا باتجاه ناحية القيروان والبعاج)./انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين