جديد الموقع
صحف اليوم تهتم بتاكيد العبادي عدم دستورية استفتاء الاقليم واعلان البرلمان الانتهاء من مقابلة المرشحين لمفوضية الانتخابات صحف اليوم تبرزدعوة العبادي للكتل السياسية الى التنافس الشريف بالانتخابات واعلان الحكيم تياره الجديد صحف الاثنين تتابع تداعيات استفتاء الاقليم وتتحدث عن قرب انطلاق ‏عملية تحرير تلعفر صحف اليوم تبرز تاكيد العبادي ان الحشد الشعبي باق وبقانون وتتابع زيارة وزير الدفاع لطهران نقابة الصحفيين العراقيين تدعو المراسلين والمصورين الذين تعرضوا للاصابة خلال تغطية المعارك ولديهم نسبة عجز 30% الى مراجعتها صحف اليوم تهتم بشروع القوات المسلحة باولى خطوات تحرير تلعفر وتاكيد المرجعية وجوب التعامل الحسن مع المعتقلين صحف الخميس تهتم بتزايد حالات الخطف والاغتيال وتتابع استجوابات المسؤولين في البرلمان صحف اليوم تهتم بتاكيد العبادي عدم دستورية استفتاء كردستان والجدل بشان مرشحي مجلس الخدمة الاتحادي صحف اليوم تبرز ادراج قانون انتخابات مجالس المحافظات على جدول البرلمان وفعاليات الحشد الشعبي في بادية نينوى الغربية صحف الاثنين تتناول قرب انطلاق معركة تحرير تلعفر والتوافقات الاولية داخل البرلمان لاضافة ممثلين عن الاقليات الى عضويـة مجلس المفوضين الجدد
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
بشرى الانتصار النهائي على داعش في الموصل التي زفها العبادي للشعب العراقي من قلب نينوى الحدباء تتصدر مانشيتات وعناوين صحف الثلاثاء
2017/07/11 عدد المشاهدات : 251

بغداد/  تصدرت عناوين ومانشيتات الصحف المحلية الصادرة اليوم بشرى اعلان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي الى الشعب العراقي الانتصار النهائي على داعش الاجرامي في لموصل..والاحتفالات الجماهيرية بهذه المناسبة.

فقد قالت صحيفة الزوراء التابعة لنقابة الصحفيين العراقيين "ان القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي اعلن من قلب الموصل بيان “النصر الكبير”، معربا عن تقديره للمقاتلين والشهداء الذين صنعوا النصر، وفيما حيا المرجعية الدينية العليا والفتوى الجهادية التاريخية للسيد السيستاني، شدد على ضرورة وحدة العراقيين من اجل تطهير خلايا “داعش” والبناء وعودة النازحين.

وشددت الصحيفة على قول العبادي في كلمة له من قلب الموصل برفقة القيادات الأمنية التي أشرفت على معركة التحرير: أعلن من هنا انهيار وفشل دويلة الخرافة والارهاب الداعشي، مؤكدا أن النصر العراقي الكبير صنعه المقاتلون الابطال والشهداء والجرحى، فالف تحية لهم ولعوائلهم المضحية. واستعطنا ان نحقق هذا الانتصار على العصابات القاتلة والى مزبلة التاريخ، مؤكدا أن الشهداء والجرحى هم من صنع النصر ولن ننسى لهم هذا الدين وتحية لعوائلهم".

واشارت الصحيفة الى تاكيده: لا انسى ان احيي المرجعية والفتوى الجهادية التاريخية واحيي جميع المقاتلين الشجعان الذين ينتمون لجميع صنوف القوات المنتصرة، مخاطبا العراقيين بالقول “من حقكم ان تفخروا بالنصر الذي تم بتنفيذ عراقي، ولن يشارك العراقيين احد، وهم من قاتل على الارض وحقق النصر ومن حقهم الافتخار امام العالم بهذا الانتصار لن يقاتل احد ولن يضحي احد غير العراقيين”.".

وقالت الصحيفة ان العبادي توجه بالشكر الى كل الدول التي وقفت مع العراق ودعمت القوات العراقية بالتدريب والدعم الجوي واللوجستي، لافتا الى أن أمام العراقيين مهمة الاستقرار والبناء وتطهير خلايا داعش وهذا عمل يحتاج الى جهد استخباري ووحدة".


الى ذلك قالت صحيفة الصباح شبه الرسمية التابعة لشبكة الاعلام العراقية "ان رئيس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، زف من ام الربيعين، بشرى تحرير الموصل، وهزيمة الارهاب، معلنا من ارض الحدباء انتهاء وفشل وانهيار دولة الخرافة والإرهاب الداعشي.".

واضافت الصحيفة "وعلى الفور من زف بشرى النصر من قبل القائد العام للقوات المسلحة، عمت شوارع بغداد وبقية المدن العراقية، احتفالات عفوية بالنصر، في حين اعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، تعطيل الدوام الرسمي لهذا اليوم وانطلاق فعاليات واحتفالات «اسبوع النصر» في بغداد والمحافظات، ابتهاجا بعودة ام الربيعين الى احضان الوطن">

ونقلت الصحيفة عن العبادي خلال اعلانه بيان النصر من ام الربيعين وسط العديد من القادة الميدانيين قوله: «من هنا، من قلب الموصل المحررة نعلن النصر المؤزر بتضحيات العراقيين، لجميع العراق هذا العيد الكبير الذي توج انتصارات العراقيين على مدى 3 سنوات».

واشارت الصحيفة الى ان رئيس الوزراء،خاطب ابناء الشعب والقوات المسلحة قائلا: «أيها العراقيون أيها المقاتلون الشجعان الذين اوفوا بعهدهم.. بوحدتنا قاتلنا الدواعش على مدى هذه السنين واستطعنا بجهودكم وتضحياتكم ان نفشل جميع مخططات تفتيت العراقيين وشعب العراق واراضي العراق، والعراق اليوم اكثر وحدة مما كان عليه»..

وشددت الصحيفة على تاكيده ان «انتصارنا اليوم هو انتصار على الوحشية والظلام والارهاب» معلنا من ارض الموصل للعالم اجمع «انتهاء وفشل وانهيار دولة الخرافة والإرهاب الداعشي، التي اعلنها الإرهاب من الموصل قبل 3 سنوات» مؤكدا انه «وبتضحيات المقاتلين العراقيين ودمائهم حققنا الانتصار على هذه الدويلة اللئيمة القاتلة.. والى مزبلة التاريخ».

من جانبها قالت صحيفة الزمان /طبعة العراق/"مع اعلان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي مساء امس بيان النصر النهائي على تنظيم داعش وتحرير الموصل ، انطلقت جماهير الشعب في بغداد والمحافظات للتعبير عن فرحها وابتهاجها بهذا النصر الناجز، كما تعالت اصوات المؤذنين من مكبرات الصوت في المساجد رافعة اسم الله ومقدمة الحمد على نصره، كما شهدت ساحة التحرير في بغداد اطلاق الالعاب النارية.".

واوردت الصحيفة بيان العبادي الذي تلاه من مقر عمليات مكافحة الارهاب في الساحل الأيمن من الموصل حيث قال فيه (اعلن من هنا اليوم النصر المؤزر الذي توج انتصارات العراقيين على مدى ثلاث سنوات على تنظيم داعش). وخاطب المقاتلين بالقول (بوحدتنا قاتلنا الدواعش وحققنا الانتصارات بجهودكم ودمائكم واستطعنا ان نفشل جميع مخططات الارهابيين الرامية لتفتيت وحدة العراق)، مضيفًا (انتصارنا اليوم انتصار على الظلام). وتابع (اعلن من هنا للعالم اجمع انهاء دولة الخرافة التي اعلنها الدواعش قبل 3 سنوات واستطعنا اليوم تحقيق النصر على هذه الدويلة).

واوضحت الصحيفة "ان العبادي حيا الابطال من الشهداء والجرحى وقال (هم الذين صنعوا النصر فتحية لهم ولعوائلهم) مضيفا" انه لاينسى فتوى المرجع علي السيستاني بالجهاد الكفائي .

واكدت الصحيفة ان العبادي حرص على التأكيد ان العراقيين هم من قادوا المعركة على الارض وهم من حققوا النصر وتابع (لم يقاتل غير العراقيين ولم يضح احد غير العراقيين)، مستدركًا ( وفي الوقت نفسه نتوجه الى جميع الدول التي وقفت الى جانب العراق بالدعم اللوجستي والجوي). ودعا في ختام بيانه الى التضافر من اجل انجاح المهمة الجديدة وقال انها تتمثل في تحقيق الاستقرار والبناء وتطهير المناطق من خلايا داعش وهو عمل يحتاج الى جهد ووحدة العراقيين ليتسنى اعادة اعمار المناطق المحررة واعادة النازحين الى ديارهم. ".

وقالت الصحيفة "ان القوات الأمنية القت امس الملايين من الاعلام العراقية في الموصل ابتهاجاً بالنصر" .

على صعيد متصل اوردت صحيفة الصباح الجديد تصريحا لعضو لجنة الامن والدفاع النيابية ماجد الغراوي،كشف فيه عن مقتل اكثر من 28 الف داعشي واعتقال 4 الاف اخرين وتصفية مايقارب الـ400 قائد ميداني بالتنظيم الارهابي".

وركزت الصحيفة على قوله ‘‘ ان “القوات العراقية المسلحة بشتى صنوفها وتشكيلاتها اكتسبت الخبرة الكاملة خلال الحرب ضد داعش وتم قتل اكثر من 28 الف عنصر من داعش واعتقال 4 الاف آخرين وتصفية 400 قائد ميداني و130 من الخط الاول بالتنظيم الارهابي و225 من قادة الدعم اللوجستي”..

واشارت الصحيفة الى تاكيده من ان “الإرهابيين الاجانب الذي دخلوا العراق قدموا من بلدان مختلفة اكثر من 86 جنسية”،مضيفا ان”9 الاف داعشي قدموا من آسيا و3 آلاف من السعودية و4 الاف من تونس والكثير من البلدان الاجنبية والمجاورة ".

ونشرت صحيفة المشرق مانشيتا على صدر صفحتها الاولى تحت عنوان/ التحالف الدولي يعد معركة الموصل الاكثر قوة منذ/ستالينغراند/....العبادي يعلن النصر المؤزر من قلب الموصل المحررة/ فيما كان مانشيت صحيفة الدستور تحت عنوان/العبادي يعلن بيان النصر من الموصل...انطلاق فعاليات الاحتفال باسبوع النصر العظيم....تحية كبيرة للمرجعية وفتواها الجهادية التي انقذت العراق..تحية للشهداء والجرحى وللدماء التي سالت من اجل التحرير..تحية لابطال قواتنا الامنية الباسلة بكل صنوفها وتشكيلاتها/./انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين