جديد الموقع
صحف السبت تتناول دعوة المرجعية للمسؤولين الكرد الى العمل مع الحكومة المركزية وفق الأسس الدستورية ...وفرض القوات الاتحادية الأمن في التون كو صحف الخميس تهتم بتوجيه العبادي بملاحقة العناصر التي تنشر الكراهية والعنصرية وتتابع الجدل بشان اختيار مفوضية انتخابات جديدة اللامي : استرجاع المناطق المتنازع عليها خطوة عقلانية لبسط الامن والسلام بتلك المناطق صحف الاربعاء تهتم باعلان العبادي بان الاستفتاء اصبح من الماضي ودعوته الى حوار تحت سقف الدستور.. وسيطرة القوات الامنية واعادة انتشارها بالمن صحف الثلاثاء تبرز عملية اعادة فرض الامن في كركوك وردود الفعل العربية والدولية بشان ذلك الصحف تتابع مطالبة اتحاد القوى باشراكه في المباحثات مع الاقليم وتتحدث عن " مرونة " من الجانب الكردي صحف الاحد تواصل متابعة تطورات ازمة اقليم كردستان واحتمالات العودة الى الحوار وكالة انباء / نينا/ تحتفي يوم غد الاحد بالذكرى /12/ لتأسيسها وزير النقل يؤكد ان جميع مطارات العراق يجب ان تخضع لسلطة الطيران المدني ولايمكن تجزءتها الامين العام للاتحاد الدولي للصحفيين يجدد دعم الاتحاد للصحفيين العراقيين والوقوف الى جانبهم / موسع
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف الاحد تهتم بتداعيات الاستفتاء وتتابع فعاليات القوات الامنية ضد داعش
2017/10/08 عدد المشاهدات : 117

بغداد/  اهتمت الصحف الصادرة اليوم الاحد الثامن من تشرين الاول بتداعيات الاستفتاء وتابعت فعاليات القوات الامنية ضد تنظيم داعش الارهابي.

وبشان تداعيات الاستفتاء قالت صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين ان وزارة الخارجية العراقية قدمت ، مذكرة رسمية الى ايران وتركيا تضمنت طلبا لغلق المنافذ مع الدولتين وايقاف جميع التعاملات التجارية مع كردستان،.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الوزارة احمد محجوب قوله في بيان إن وزارة الخارجية قامت بتقديم مذكرة رسمية لسفارتي كل من تركيا وايران في بغداد قبل اكثر من اسبوع تضمنت طلباً رسمياً للحكومة العراقية من الدولتين الصديقتين، مبينا ان هذا الطلب تضمن التعامل مع الحكومة الاتحادية حصراً بما يتعلق بالمنافذ الحدودية وغلق جميع المنافذ مع هاتين الدولتين لحين تسلم إدارتها من قبل الحكومة الاتحادية.

وأضاف محجوب: أن الوزارة طلبت ايضا ايقاف كل التعاملات التجارية وبالخصوص التي تتعلق بتصدير النفط وبيعه مع اقليم كردستان وان يتم التعامل في هذا الملف مع الحكومة العراقية الاتحادية حصرا، مشيرا الى ان الحكومة العراقية تعمل مع الجانبين التركي والايراني للتعاون بتنفيذ كافة الاجراءات التي اتخذتها.وشدد محجوب على ضرورة تعامل الدولتين الجارتين مع السلطات الاتحادية العراقية وفقاً لمبادئ حسن الجوار واحترام السيادة العراقية وتعزيز التعاون الثنائي، ومواجهة المخاطر المشتركة.

من جانبه قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كلمة ألقاها خلال الاجتماع التشاوري والتقييمي لحزب العدالة والتنمية الذي عقد في ولاية “أفيون” وسط تركيا، في شمال العراق يقومون بالتخطيط من أجل تقسيم وحدة الأراضي العراقية من خلال الدعم الإسرائيلي، مشددا على ضرورة أن نكون يقظين ونخطو خطوات عازمة لكي لا نعطي فرصة لهؤلاء.

وخاطب أردوغان، البارزاني قائلا: ألا تتذكر تلك الأيام التي وقفت فيها تركيا إلى جانبك، فكيف تقوم بهذا الاستفتاء والخطوة الخاطئة دون استشارة من حولك، مشيرا إلى أن تركيا لن تسمح لك بإجراء هذه الخطوة الخاطئة، مؤكدا أن المحكمة الدستورية أقرت بأن الاستفتاء لا مشروعية له ورغم ذلك مضيت بهذه الخطوة الخاطئة ولم تحصل على دعم إلا من إسرائيل.

وحذر أردوغان، البارزاني من نهاية شمال العراق بسبب هذه الخطوة الخاطئة، مؤكدا لا تستطيع الحصول على ما تريده وعليك أن تقوم بعمل واحد وهو الرجوع إلى النقطة الأولى التي بدأت منها وإلا فإنك ستكون وحيدا في المنطقة وتفقد كافة إمكانياتك.
وكشف أردوغان عن أن وزير خارجية فرنسا السابق وشخصا يهوديا كانوا يخططون إلى جانب البارزاني لتقسيم العراق، محذرا من أن هذه الفتنة لا تصدر إلا من الذي يريد تقسيمنا، ومن ورائهم الذين رفعت أعلامهم في ليلة الاستفتاء غير المشروع، وهناك اتفاق مع إيران والحكومة العراقية، لتشكيل آلية ثلاثية لمراقبة التطورات في المناطق الحدودية.

واعتبر أن المدافع الوحيد عن حقوق الكرد في المنطقة هي دولة تركيا، فنحن دوما قدمنا المساعدات لهم في شمال العراق ودفعنا لهم الرواتب.


صحيفة الزمان من جانبها نقلت عن النائب التركماني نيازي اوغلو قوله ان العراق يعتزم ، اتخاذ مواقف عسكرية وامنية إن لم يتوقف رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني عن مساعيه الانفصالية،.

وقال اوغلو ان ( بغداد ستزيد من التنسيق مع طهران وانقرة خلال الايام المقبلة لمنع اربيل من الانفصال ، وستعمل على إغلاق المنافذ الحدودية وايقاف تجارة النفط من الاقليم)، مضيفاً انه(في حالة عند استمرار البارزاني بموقفه فسيتم اتخاذ مواقف عسكرية وامنية ).

واضاف ان (رئيس الوزراء حيدر العبادي قدم دعوة رسمية لنظيره التركي بن علي يلدرم لزيارة بغداد وعقد قمة عراقية تركية لبحث اخر المستجدات بشان استفتاء كردستان وما هي الخطوات المقبلة )، لافتاً الى ان (لغة الحوار لاتجدي نفعا في الوقت الجاري وعلى اربيل ان تفهم مدى قوة بغداد الدبلوماسية والسياسية في المنطقة وتأثيرها في دول الجوار المتضررة من الاستفتاء ).


وفي الحرب على تنظيم داعش الارهابي نقلت صحيفة الصباح عن خلية الصقور الاستخبارية التابعة لوزارة الداخلية، اعلانها إحباط مخطط لتنظيم "داعش" الإرهابي كان يرمي لاستهداف محافظتي بغداد والنجف الأشرف، مشيرة إلى مقتل مقرب من زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، خطط لهجمات إرهابية عدة في العاصمة بينها مجزرة الكرادة عام 2016.

وقالت الخلية في بيان إنها نفذت بالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة "عملية نوعية لاستهداف ثلاثة مواقع مهمة لعصابات داعش الإرهابية غرب الانبار بواسطة طائرات القوة الجوية البطلة"، لافتة إلى "استهداف اجتماع للقيادات العسكرية لداعش في قضاء القائم حي الجماهير كانت تخطط لاستهداف بغداد والنجف الأشرف".

وأضافت، أن "الضربة أدت إلى تدمير الموقع بشكل كامل ومقتل 20 من داعش بعضهم من القيادات العسكرية لما يسمى (ولايات بغداد والفرات والأنبار) وجرح عدد آخر وتدمير عجلتين في الموقع، ومن أهم القتلى المدعو (أبو طارق) الأمير العسكري لما يسمى (ولاية بغداد) وهو ضابط قوات خاصة في زمن النظام البائد وكان معتقلا سابقا في سجن بوكا ومقربا من (البغدادي)، مخططا لعدد من العمليات التي نفذت في بغداد ومنها عملية الكرادة (3 تموز)
عام 2016".

وأوضحت الخلية، أنه تم "تدمير معمل لتفخيخ العجلات في حي الفرات قضاء القائم، وتفجير ثلاث عجلات مفخخة في الموقع ومقتل 12 بينهم خبراء للتفخيخ من جنسيات أجنبية"، وأشارت الخلية إلى تنفيذ "ضربة جوية دقيقة استهدفت مضافة انتحاريين تابعة لما يسمى (ولاية بغداد) في حي 7 نيسان في قضاء القائم، أدت إلى مقتل 14 إرهابيا وجرح آخرين من عناصر داعش الإرهابي وتدمير عدد من الأحزمة الناسفة والذخيرة في الموقع"./انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين