جديد الموقع
صحف الثلاثاء تهتم بجلسة البرلمان اليوم وحوارات اختيار المرشح لمنصب رئيس الجمهورية الصحف تتابع مباحثات الاكراد في بغداد والتوافقات على رئيسي الجمهورية والوزراء صحف الاحد تركز على الترشيح لرئاسة الجمهورية وتتحدث عن احتمال تأجيل اختيار الرئيس الجديد حتى الشهر المقبل نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي يعزي عائلة شيخ عشائر آل غزي برحيله صحف الاربعاء تولي اهتماما للجدل الدائر بين الكتل السياسية بشان اختيار رئيس الحكومة الجديدة...ولمؤتمر العبادي الصحفي الاسبوعي الصحف تتابع موضوع الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية والمرشح الاوفر حظا صحف الاثنين تبرز عملية تسلم هيئة رئاسة مجلس النواب مهام عملها ..واعراب مؤيد اللامي عن ثقته بان تكون الدورة الجديدة للبرلمان زاخرة بالمنجزات الصحف تركز على انتخاب رئيس مجلس النواب وردود الافعال ازاءه الصحف تتابع توقعات احداث جلسة السبت البرلمانية وتطورات تشكيل الكتلة الاكبر الصحف تواصل متابعة نتائج احداث البصرة وتأثيرها على التوقيتات الدستورية للرئاسات الثلاث
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف الاربعاء تتناول المؤتمر الصحفي الاسبوعي للعبادي ..ولقاء مؤيد اللامي مع السفير الامريكي في بغداد بمقر نقابة الصحفيين
2018/03/07 عدد المشاهدات : 336

بغداد / تناولت صحف الاربعاء الصادرة اليوم المؤتمر الصحفي الاسبوعي لرئيس الوزراء حيدر العبادي ..ولقاء نقيب الصحفيين العراقيين رئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي في مقر النقابة مع السفير الامريكي في بغداد دوغلاس سيليمان.

فقد قالت صحيفة الصباح شبه الرسمية التابعة لشبكة الاعلام العراقية "ان رئيس الوزراء، حيدر العبادي،جدد تأكيده المضي بتأسيس مرحلة جديدة من العلاقات العراقية المبنية على تحقيق تنمية شاملة، مبينا ان العراق، لا يقترب من دولة على حساب اخرى، بل يعمل مع الدول وفق إطار المصالح المشتركة مع شعوبنا، وبينما أكد الالتزام بدفع رواتب مقاتلي الحشد الشعبي أسوة بأقرانهم من مقاتلي قواتنا المسلحة، ألمح إلى قرب صرف رواتب موظفي إقليم كردستان ورفع الحظر عن المطارات هناك قبل حلول أعياد النوروز.

ونقلت الصحيفة عن رئيس الوزراء، خلال المؤتمر الصحفي الاسبوعي قوله: «نحن نؤسس لمرحلة جديدة مع جيراننا سواء من الجمهورية الإسلامية الإيرانية أو المملكة العربية السعودية أو غيرهما من الدول، ومن ضمن هذا العمل هو كيفية إخماد النيران التي تأججت بفعل الصراعات والحروب العبثية في المنطقة، والانطلاق نحو تنمية شاملة لشعوبنا.مستغربا من القائمة التي اصدرتها هيئة المساءلة والعدالة، مؤكداً أن «وجود بعض الأسماء في القائمة ممن استشهد دفاعاً عن العراق، يدل على عدم تحري الدقة وعدم وجود مراجعة حقيقية على الأرض"

واوضحت الصحيفة "وبينما اثنى رئيس الوزراء، على «تصويت مجلس النواب على قانون حماية المعلمين والمدرسين الذي أقره مجلس الوزراء» رحب «بمبادرة الملك سلمان وهديته للعراق بإنشاء ملعب يتسع لقرابة 100 ألف متفرج في بغداد». في تلك الاثناء، أوعز مجلس الوزراء، بتشكيل لجنة تتولى صياغة الاطار العام لإنشاء الملعب بالتنسيق مع المجلس التنسيقي العراقي- السعودي من حيث الموقع والتصميم والمتابعة".

الى ذلك قالت صحيفة الزمان /طبعة العراق / "ان مجلس محافظة بغداد خول المحافظ عطوان العطواني بإتخاذ الإجراءات اللازمة لحل المشاكل التي تعاني منها منطقة الحسينية التي تشهد تظاهرات واعتصامات منذ عدة ايام احتجاجا على تردي الخدمات، فيما وجه رئيس الوزراء حيدر العبادي الوزارات والدوائر الخدمية بمتابعة مطالب الاهالي وتلبيتها فورا".

واوردت الصحيفة تصريحا لعضو المجلس سعد المطلبي اكد فيه إن (مجلس محافظة بغداد قرر خلال اجتماعه الطارئ، امس تخويل محافظ بغداد باتخاذ كافة الإجراءات المناسبة واللازمة لتفكيك المشاكل التي تعاني منها منطقة الحسينية والعمل على حلها).مضيفا أن (مجلس المحافظة قرر العمل بالإمكانيات المتاحة والمتوفرة نظرا لتأخر وصول تخصيصات المحافظة من وزارة المالية). مؤكدا أنه (تم وضع الإمكانات كافة لحل مشاكل منطقة الحسينية).

وكان مجلس المحافظة قد عقد في وقت سابق اجتماعا طارئا بشأن أزمة المنطقة التي تشهد تظاهرات واعتصامات احتجاجا على تردي الخدمات. 

ونقلت الصحيفة عن بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء امس ان (العبادي وجه الوزارات والدوائر الخدمية بمتابعة مطالب اهالي الحسينية وتلبيتها فورا وفق الامكانيات المتوفرة فضلا عن ارسال ممثل عنه للوقوف على واقع الخدمات في المنطقة).مؤكدا ان ( تنفيذ مطالب المواطنين المشروعة هي مهمة و واجب الحكومة) داعيا الاهالي الى (الالتزام بمعايير التظاهر السلمي ومساعدة الوزارات والدوائر الخدمية في تنفيذ واجباتها).

من جانبها تناولت صحيفة الزوراء التابعة لنقابة الصحفيين لقاء مؤيد اللامي مع السفير الامريكي وقالت "ان نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي،اكد أن تضحيات الصحفيين العراقيين منذ عام 2003 بلغت 472 شهيداً، وهي تعد الأكبر في التاريخ وتثبت تمسك العراقيين بالحرية والديمقراطية، لافتا الى أن النقابة ستشكل فريقا لمراقبة الانتخابات المقبلة عبر نحو 2000 صحفي سيعملون بالتنسيق مع المفوضية، فيما أشاد السفير الأمريكي في العراق دوغلاس سيليمان بدور الإعلام العراقي، ووجه رسالة للعراقيين خلال زيارته للنقابة، داعيا إياهم لترك الماضي والتصويت لما يريدون رؤيته في المستقبل".

ونقلت الصحيفة عن اللامي في مؤتمر صحفي مشترك مع السفير الأمريكي دوغلاس سيليمان عقد في مقر نقابة الصحفيين العراقيين وسط بغداد قوله "إن الصحفيين العراقيين قدموا تضحيات كبيرة منذ 2003 لغاية الآن، مضيفا نحن البلد الذي قدم العدد الأكبر من الضحايا الصحفيين الذين بلغ عددهم 472 شهيداً، وهو الرقم الأكبر في تاريخ كل دول العالم، حيث لم يسقط مثل هكذا عدد حتى في الحرب العالمية الثانية وحرب فيتنام. وتابع اللامي: إن هذا يثبت تمسك العراقيين بالحرية والديمقراطية، مشيرا الى أن الصحفيين كان لهم دور بارز في حرب داعش التي استمرت 3 أعوام، حيث كان هناك اكثر من 1000 مصور ومراسل الى جانب القوات الأمنية حتى ينقلوا الصورة الحقيقية للانتصارات التي تحققت على هذا التنظيم الإرهابي الذي يهدد العالم وانتصرنا عليه واوقفنا تمدده.".

وركزت الصحيفة على تاكيد اللامي:" خلال حرب داعش فقط اعطينا 52 شهيدا من الصحفيين الشباب الذين غطوا المعارك، وكان هناك أيضا 110 صحفيين أصيبوا في تلك المعارك، وهذا يدل على أن الصحفيين العراقيين هم الأشجع والأكثر قوة ووطنية من خلال الكاميرا والقلم والتقارير التي يقدمونها في التلفزيونات والوكالات والصحف.".

واشارت الصحيفة "وفي شأن آخر يتعلق بالانتخابات المقبلة، قال اللامي: سنشكل فريق مراقبة من النقابة في الكثير من المحافظات ربما 1000 أو 2000 صحفي سيعلمون بالتنسيق مع المفوضية، عازيا السبب الى أن الانتخابات مهمة ويجب اختيار شخصيات تفكر بالمستقبل وتبني البلد بعيدا عن الطائفية والقومية.".

واضافت الصحيفة" من جانبه قال السفير الأمريكي دوغلاس سيليمان: اهنئ النقابة والصحفيين العراقيين على اختيار بغداد عاصمة للإعلام العربي سنة 2018، معتبرا أن هذا يبين عمق الإعلام العراقي والفرص الكثيرة الموجودة، ويثبت أن العراقيين لديهم الكثير ليعلموه للآخرين. وأشار سيليمان: في نظر الولايات المتحدة فإن الصحافة والاعلام هي أحد أسس الديمقراطية واحد الدعائم التي بنيت عليها الولايات المتحدة، وحتى في اصعب الاوقات التي مرت بها بما فيها الحرب الاهلية، كان الصحفيون في مقدمة الحضور في جبهات المعركة وكان كلامهم هو من عزز الديمقراطية في الولايات المتحدة، مشددا على الصحافة لها دور كبير، وهي مهنة شريفة.مؤكدا أن الصحافة قد تكون مهنة خطرة، لأن البحث عن الحقيقة وكشفها يعرض الصحفي للكثير من المخاطر، وبهذه المناسبة احب ان اتذكر الشهداء الصحفيين الذين سقطوا، وأشكر تضحيات الصحفيين العراقيين على ما قدموه ونأمل من يأتي بعدهم من يواصل العمل بنفس العزيمة.".

وفيما يتعلق بالسياسة الأمريكية إزاء العراق، شددت الصحيفة على قوله" نتحدث عن عراق موحد اتحادي ديمقراطي مزدهز، ومن ضمن هذا العراق ندعم اقليم كردستان، مهنئا بشجاعة القوات العراقية بالمعارك التي خاضتها ضد «داعش» وتحرير الأراضي العراقية"مضيفا " أن التحالف الدولي كان له الشرف بالمساعدة، لكن المعركة كسبتها القوات العراقية بالنيابة عن العالم وهزمت الإرهاب، وحان الوقت للنظر الى المستقبل والاعمار والمصالحة في العراق. وبمناسبة اقتراب موعد الانتخابات وجه سيليمان رسالة للعراقيين بالقول: بصفتي كمواطن لدولة ديمقراطية على مدى الـ250 سنة الماضية، أود ان أقول للعراقيين، بانهم يفهمون أهمية الديمقراطية وحق التصويت، ونصيحتي للعراقيين هي مهما كان انتماؤكم السياسي شاركوا في عملية التصويت وصوتوا للمرشحين أو الأحزاب الذين يحققون الرؤية التي تريدونها للعراق، لا تصوتوا لما رأيتموه في الماضي، بل صوتوا لما تريدوه في المستقبل"./انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين