جديد الموقع
صحف الخميس تولي اهتماما لبيان الحشد الشعبي وتحميله أميركا مسؤولية استهداف المقرات العسكرية العراقية.. وعجز الموازنة ..وموضوع رفع الحصانة عن محافظ كركوك يشيد بجهود نقابة الصحفيين العراقيين ونقيبها مؤيد اللامي بدعم مؤسسات الدولة الخدمية ومساندة القوات الأمنية ودعم وحدة العراق صحف الاربعاء تهتم برفع الحصانة عن بعض النواب ومقترح قانون التجنيد الالزامي صحف الثلاثاء تهتم بالجدل السياسي بشان مستقبل حكومة عبد المهدي ورفض الاقليم تسليم منافذه لهيئة المنافذ الحدودية الصحف تتابع موضوع المفتشين العموميين ومشروع قانون الموازنة للعام المقبل الصحف تتابع تداعيات حادث معسكر الصقر وجولة المباحثات المقبلة بين الاقليم والمركز الصحف تتابع تقييم البرنامج الحكومي وموعد الانتهاء من اعداد موازنة العام المقبل صحف الاربعاء تهتم بالقمة الوزارية العربية المرتقبة في بغداد ومصادقة مجلس الوزراءعلى مشروع قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص صحف الثلاثاء تتابع تداعيات استمرار المادة 140 وتهتم باستقبال برهم صالح للطلبة المتفوقين الصحف تتابع تشريع قانون الخدمية المدنية وتفاصيل الهروب الجماعي من مركز شرطة القناة
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف الاربعاء تهتم باتفاق مؤيد اللامي والزعبي على آلية تسهيل دخول الصحفيين العراقيين إلى الأردن ونتائج زيارة روحاني للعراق
2019/03/13 عدد المشاهدات : 306

بغداد/ اهتمت الصحف الصادرة اليوم الاربعاء باتفاق نقيب الصحفيين العراقيين رئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي والسفير الاردني منتصر الزعبي على آلية تسهيل دخول الصحفيين العراقيين إلى الأردن ونتائج زيارة الرئيس الايراني حسن روحاني للعراق. 

صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين قالت ان نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ، وسفير الأردن في العراق، منتصر الزعبي، اتفقا على آلية تسهيل دخول الصحفيين العراقيين إلى الأردن وبوقت قياسي.

ونقلت الصحيفة عن نقابة الصحفيين العراقيين قولها في بيان أن «سفير المملكة الأردنية الهاشمية في العراق، منتصر الزعبي، زار نقابة الصحفيين العراقيين والتقى بنقيب الصحفيين مؤيد اللامي»، مبينة، ان «الطرفين اتفقا على آلية تسهيل دخول الصحفيين العراقيين إلى الأردن».

وقال الزعبي، إن «نقابة الصحفيين العراقيين تلعب دوراً حيوياً ومهماً ليس في العراق فحسب وإنما عربياً ودولياً»، مؤكداً أن «الإعلام له دور كبير في ازدهار وتطور العلاقات بين الدول وها نحن نلمس ما تقوم به نقابة الصحفيين من فاعلية وتأثير في هذا المجال».

وعبر الزعبي ، عن «إعجابه بالنقابة وأنه شاهد خلال زيارته صرحاً حضارياً غير مسبوق من حيث الدقة والتنظيم والجمالية ما يجعل الصحفيين العراقيين يعملون في ظل أجواء مهنية مريحة»، مؤكداً ان «سفارة بلاده ستتخذ إجراءات مميزة بشأن منح تأشيرات دخول الصحفيين العراقيين الى الاردن وبالتنسيق مع نقابة الصحفيين».

من جانبه، قدم نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي «شرحاً وافياً عن طبيعة عمل النقابة والتي تضم في عضويتها (20) ألف صحفي يعملون في أكثر من (1200) مؤسسة إعلامية مسجلة في النقابة».وعبر، نيابة عن الأسرة الصحفية عن «شكره لسفير الأردن في العراق على زيارته التي تأتي في إطار تطور العلاقات الأخوية بين العراق والأردن»..


صحيفة المشرق من جانبها قالت ان السفير الاردني منتصر الزعبي ، وعد نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي باتخاذ اجراءات عملية لتسهيل منح سمات الدخول للصحفين العراقيين وبوقت قياسي بعد ابلاغهم بالاسماء من قبل النقابة . 

واكد الزعبي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع اللامي عمق العلاقات التاريخية بين البلدين التي اساسها الدم وهي علاقات تاريخية منذ الاف السنين والتي لاترتبط بالمصالح ، مبينا اهمية تطوير العلاقات الجانبية بين البلدين في مختلف المجالات وخاصة الصحافة «. 

واشار الى اهمية زيارة الملك عبدالله الثاني الى بغداد والتي اسهمت بعقد اتفاقيات تجارية واقتصادية بين البلدين
. وبارك السفير للشعب العراقي والقوات المسلحة النصر الكبير على داعش سائلا الله العلي القدير ان يرحم الشهداء ويشافي الجرحى الذين سالت دماؤهم في ارض المعركة «. 

من جانبه رحب نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ،بالسفير مؤكدا عمق العلاقات التاريخية بين البلدين .
وقال اللامي :اننا نعمل على عقد اتفاقيات اعلامية مع نقابة الصحفيين الاردنيين لتعزير العلاقات بين الصحفيين العراقين والاردنيين ، موجها لنظيره الاردني ووفد من رؤساء المؤسسات الاردنية الدعوة لزيارة بغداد وعقد لقاءات مع المسؤولين العراقيين والنقابة والمؤسسات الاعلامية مؤكدا ان هذه الزيارة فاتحة خير بين البلدين». 

واكد اللامي « ان الاتفاقيات الاردنية العراقية تحظى باهتمام الصحفيين العراقيين والشعب لما لها من اهمية للشعبين.


وبشان نتائج زيارة الرئيس الايراني حسن روحاني للعراق قالت صحيفة الصباح الجديد ان جولة المفاوضات الاقتصادية والتجارية والسياسية بين البلاد وايران، انتهت امس .

واوضحت ان المفاوضات بين البلدين، اثمرت توقيع 22 اتفاقا صناعيا وتجاريا بين البلدين، فيما قرر الوفدان البدء بعمليات مشتركة لتنظيف وكري شط العرب بهدف اعادة قناة الملاحة الرئيسية (التالوك) وفق اتفاقية سنة 1975.

وعقب انتهاء الجولة بين الوفدين العراقي والإيراني، اصدر الجانبان بيانا ختاميا اكدا فيه عمق العلاقة الحميمة بين البلدين، بما يؤمن نقطة تحوّل في بناء شراكة استراتيجية، وتطوير للعلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين في كافة المجالات على أساس التعاون العميق وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدين، سيما وان الطرفين اكد عزيمتهما الراسخة لمكافحة الارهاب والجرائم المنظمة العابرة للحدود والتي تهدد الامن والسلام في المنطقة، كما شددا على توظيف كافة الجهود للقضاء على الارهاب سياسياً ومالياً وفكرياً.

وكان الرئيس الايراني حسن روحاني اكد الاثنين الماضي، على رفع حجم التبادل الاقتصادي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق الى 20 مليار دولار في تصريح ادلى به في مطار “مهرآباد”، قبيل مغادرته الى بغداد على راس وفد سياسي واقتصادي رفيع المستوى في زيارة تستغرق 3 ايام.
واشار الى ان “ايران تعد العلاقات مع جيرانها اهم قضية في العلاقات الخارجية وكذلك يريد جيرانها ان تكون لهم علاقات وثيقة وطيبة معها”، مؤكداً: “لنا اليوم علاقات مع العراق في جميع المجالات تقريبا، كالنقل والترانزيت والسياحة والزيارة والتجارة والاستثمارات والقضايا السياسية والاقليمية والدولية، وان حجم التبادل الاقتصادي بين البلدين يبلغ اليوم نحو 12 مليار دولار وبالامكان رفعه بسهولة الى 20 مليار دولار خلال الاعوام المقبلة”.

واكد البيان الختامي سعي البلدين لمضاعفة التبادل في مجالات التجارة والاستثمار والاقتصاد والخدمات الفنية والهندسية والصناعية ، بما يعزز التنمية فيهما والمنطقة، اذ وقع وزير الصناعة صالح الجبوري والتجارة محمد هاشم العاني أمس الاثنين 22 اتفاقا في مجال الصناعة والتجارة، مع وزير الصناعة والمناجم والتجارة الإيراني رضا رحماني.

وتشمل هذه الاتفاقات، مختلف المجالات التجارية والصناعية، وبما يجعل منها خطوة هامة ومؤثرة في وتيرة زيادة التعاون الثنائي وتنمية التجارة بين إيران والعراق، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية.

وأعلن رحماني على هامش المحادثات مع الجانب العراقي، أن طهران تطمح لإيصال حجم التبادل التجاري مع العراق إلى 20 مليار دولار سنويا، مؤكدا على استعداد إيران لوضع خبراتها تحت تصرف العراق في قطاع تنمية وتحديث الصناعات./انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين