جديد الموقع
صحف الثلاثاء تهتم بجلسة البرلمان اليوم وحوارات اختيار المرشح لمنصب رئيس الجمهورية الصحف تتابع مباحثات الاكراد في بغداد والتوافقات على رئيسي الجمهورية والوزراء صحف الاحد تركز على الترشيح لرئاسة الجمهورية وتتحدث عن احتمال تأجيل اختيار الرئيس الجديد حتى الشهر المقبل نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي يعزي عائلة شيخ عشائر آل غزي برحيله صحف الاربعاء تولي اهتماما للجدل الدائر بين الكتل السياسية بشان اختيار رئيس الحكومة الجديدة...ولمؤتمر العبادي الصحفي الاسبوعي الصحف تتابع موضوع الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية والمرشح الاوفر حظا صحف الاثنين تبرز عملية تسلم هيئة رئاسة مجلس النواب مهام عملها ..واعراب مؤيد اللامي عن ثقته بان تكون الدورة الجديدة للبرلمان زاخرة بالمنجزات الصحف تركز على انتخاب رئيس مجلس النواب وردود الافعال ازاءه الصحف تتابع توقعات احداث جلسة السبت البرلمانية وتطورات تشكيل الكتلة الاكبر الصحف تواصل متابعة نتائج احداث البصرة وتأثيرها على التوقيتات الدستورية للرئاسات الثلاث
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحفيو البصرة يحتفلون ابتهاجا بتحرير الموصل
2017/07/16 عدد المشاهدات : 668

البصرة / نظم فرع نقابة الصحفيين العراقيين في البصرة حفلا ابتهاجا بتحرير مدينة الموصل من براثن الدواعش وسقوط دولة الخرافة ، تحت شعار( الموصل نصرنا ... والعراق خيمتنا ) بحضور قائدي عمليات البصرة والشرطة و عدد من البرلمانيين والمسؤولين الحكوميين والاعلاميين .

والقى رئيس فرع نقابة الصحفيين في البصرة عباس الفياض كلمة نقيب الصحفيين رئيس اتحاد الصحفيين العرب عضو المكتب التنفيذي للأتحاد الدولي للصحفيين مؤيد اللامي بارك فيها باسم الصحفيين العرب تحرير الموصل من الإرهابيين الدواعش بعد قتال قل نظيره من شارع الى شارع ومن بيت الى بيت حتى تحقيق النصر الذي كان مفخرة لكل العرب والأنسانية .

كما بارك اللامي للعراقيين جميعا و لصناع النصر المؤزر من ابطال الجيش والشرطة وجهاز مكافحة الأرهاب والحشد المقدس المبارك وكل التشكيلات هذا النصر المؤزر.

ثم القى مسؤول الحشد الشعبي في البصرة كلمة أشار فيها الى ان توحد العراقيين وتسابقهم للتضحية في ساحات الظفر والمجد كانت اشراقات كبيرة في ميادين القتال مبينا ان فتوى المرجعية الرشيدة والشعور الوطني الذي تحلى ويتحلى به شعبنا الظافر كانت خطوة مباركة متقدمة تحقق بها هذا النصر الكبير.

وجرى بعد ذلك تكريم خاص للمقاتل البطل محمد قاسم المالكي أحد أبطال معارك تحرير الموصل الذي سجل موقفا بطوليا متميزا وشجاعة عظيمة عندما قرر ان يرتدي زيا يشبه الزي الذي يرتديه الدواعش ودخل بين صفوفهم وقتل عددا كبيرا منهم وعاد الى وحدته العسكرية وسط تبريكات أخوته المقاتلين الذي باركوا له شجاعته في سحق الدواعش.

وشهدت الاحتفالية القاء قصائد لعدد من الشعراء الذين تغنوا بحب العراق وبالأنتصارات فيما تم اطلاق العشرات من الألعاب النارية التي غطت سماء الأحتفال ./انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين