جديد الموقع
الصحف تتابع زيارة الوفد الاعلامي السعودي والخلافات المستمرة حول مشروع قانون الموازنة معصوم يؤكد خلال لقائه الوفد الاعلامي السعودي ان العراق لن يكون الا جزءا فاعلا في حل الخلافات ولن يكون طرفا في الصراع الاقليمي/ موسع الوفد الاعلامي السعودي يزور نقابة الصحفيين العراقيين ويبدي اعجابه بالتنظيم الرائع لعمل النقابـة صحف السبت تتناول تاكيد المرجعية الدينية ان التغيير يحتاج الى منهج ...وزيارة العبادي الى البصرة وزيارة وفد اعلامي سعودي الى بغداد سليم الجبوري يؤكد ان بوابة السعودية كانت مفتاح عودة العراق الى محيطه العربي الجبوري يستقبل الوفد الاعلامي السعودي بحضور نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد ‏اللامي ابراهيم الجعفري يؤكد ان الاعلام في كل من العراق والسعودية يتحمل المسؤولية الاكبر في توسيع آفاق التعاون الثنائي مؤيد اللامي يؤكد : الفرصة متاحة للشركات السعودية لتأخذ دورها في طليعة الشركات المساهمة باعادة اعمار العراق وصول وفد إعلامي سعودي رفيع المستوى الى بغداد بعد انقطاع اكثر من 28 عاما امير الكويت يثمن زيارة نقيب الصحفيين العراقيين لدولة الكويت
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
الصحف تتابع نجاح الخطط الامنية والخدمية للزيارة الاربعينية ومعالجة العجز في الموازنة
2017/11/12 عدد المشاهدات : 234

بغداد /  تابعت الصحف الصادرة في بغداد ‏صباح اليوم الاحد ، الثاني عشر من تشرين الثاني ، مواضيع مختلفة في مقدمتها ‏نجاح الخطط الامنية والخدمية لزيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام ، ومعالجة ‏العجز في الموازنة المقبلة ، وسير عمليات تحرير مناطق غربي الانبار ، ومواضيع ‏اخرى . ‏

عن زيارة اربعينية الامام الحسين ( عليه السلام ) ذكرت صحيفة / الزمان / ان زهاء ‏‏14 مليون زائر من داخل العراق وخارجه ادوا مراسم الزيارة .‏

واشارت الى قول قائد عمليات الفرات الاوسط اللواء الركن قيس خلف المحمداوي :" ان ‏عدد الزوار العرب والاجانب بلغ نحو3 ملايين شخص".‏

‏ فيما نقلت قول مدير اعلام بلدية كربلاء :" ان الخطة الخدمية الخاصة بالزيارة ‏ستنتهي بعد مضي 4 ايام من الزيارة"، مبينا :" ان الجهد الخدمي رفع نحو 23 ألف ‏طن من مخلفات الزيارة الى مناطق الطمر الصحي ، وان وزارة الاسكان والبلديات ‏العامة خصصت 280 مليون دينار بمثابة اجور للعمال ".‏

واوضح مدير الاعلام والاتصال الحكومي بالمحافظة توفيق الحيالي في تصريح لـ / ‏الزمان / :" ان اكثر من 5 آلاف متطوع شاركوا في الزيارة ، من بينهم عرب ‏واجانب ، بالاضافة الى اكثر من 15 الف عجلة ، من مختلف الوزارات ، لنقل ‏الزائرين" .‏

وفي الجانب الصحي ، نقلت الصحيفة قول مدير عام صحة كربلاء الدكتور صباح ‏الموسوي :" ان المستشفيات والمراكز الصحية والمفارز الطبية كانت قد باشرت ‏باعمالها قبل ايام عدة من موعد الزيارة ، وكانت تديرها غرفة عمليات الدائرة ‏بالتنسيق مع وزارة الصحة والحكومة المحلية والامانتين العامتين الحسينية والعباسية ‏والدوائر الصحية في المحافظات وقيادة عمليات الفرات الاوسط (الطبابة العسكرية) ‏بالاضافة الى قيادة شرطة المحافظة والدوائر الخدمية الساندة لها " . ‏

اما عن عمليات تحرير غربي الانبار ، فقد ذكرت صحيفة / الزوراء / التي تصدر ‏عن نقابة الصحفيين العراقيين ان القطعات العسكرية وصلت الى الحدود العراقية ‏السورية ، فيما تواصل تقدمها لتحرير مناطق شمال الفرات .‏

ونقلت قول قائد عمليات الجزيرة واعالي الفرات الفريق الركن عبد الامير رشيد يار ‏الله:" ان قطعات قيادة عمليات الجزيرة المتمثلة بفرقة المشاة السابعة وفرقة المشاة ‏الالية الثامنة والحشد العشائري ، عبرت نهر الفرات وسيطرت على جسر الرمانة ‏وحررت ناحية الرمانة بالكامل".‏

واضاف يار الله انه :" تم كذلك تحرير قرى (البوعبيد – البوفراج – البوشعبان – ‏الباغوز – الربط – البو حردان – العش – ختيلة – دغيمة) "، مشيراً الى ان ‏القطعات وصلت الى الحدود العراقية – السورية ومازالت مستمرة بالتقدم ".‏

فيما نقلت الصحيفة قول المتحدث باسم العمليات المشتركة العميد يحيى رسول :" ان ‏قطعات عمليات الجزيرة ، مسنودة بالغطاء الجوي العراقي ، شرعت بالتقدم من عدة ‏محاور لتحرير مناطق شمال نهر الفرات، وهي قضاء راوة وناحية الرمانة بعد ان ‏نجحت القطعات بتأمين رأس جسر الرمانة "، مبينا :" ان قطعات قيادة عمليات ‏الجزيرة مستمرة بالتقدم نحو اهدافها وستكون هناك بشرى انتصارات للشعب العراقي ‏‏".‏

واضاف رسول: " ستكون هذه المناطق آخر معاقل تنظيم داعش الارهابي في العراق ‏المتمثلة براوة والرمانة والقرى المحيطة بها، وتبقى فقط مناطق الجزيرة حيث ستشرع ‏القطعات بعمليات تطهير لهذه المناطق الصحراوية، التي تتواجد فيها بعض الاوكار ‏لعناصر التنظيم الارهابي وسيتم تدميرها والقضاء عليها تماما ". ‏


في الشأن الاقتصادي ، اشارت صحيفة / الصباح الجديد / في معرض حديثها عن ‏معالجة العجز في موازنة العام المقبل 2018 ، الى قول الخبير الاقتصادي عبد ‏الرحمن المشهداني :" ان نجاحات عديدة حققتها الحكومة على صعيد حفظ الانفاق ‏بما يعالج نسبة العجز المرسومة في الموازنة ".‏

واوضح المشهداني ان :" اهم الطرق التي اتبعتها الحكومة هي تمويل البنك ‏المركزي العراقي بطريقة غير مباشرة لتمويل الحكومة ، حيث قدر خلال السنوات ‏الثلاث الماضية بـ 12 تريليون دينار عن طريق طرح سندات الخزينة بنسب فوائد ‏متفاوتة الى المصارف الاهلية ".‏

واضاف :" ان هناك ضغطاً كبيراً للانفاق، جعل الموازنة خلال العام الماضي لا ‏يتجاوز الانفاق الحقيقي لها 50% منها "، مبينا :" ان الحكومة لجأت ، منذ طرح ‏اموال الموازنة ، الى حجز النفقات الاستثمارية وكذلك ضغط النفقات التشغيلية ، ‏وبالتالي فانها نجحت في ضغط الانفاق ".‏

وتوقع الخبير الاقتصادي :" ان يصل الفائض خلال العام الحالي الى نحو 10 ‏تريليونات دينار وفق التصورات الاولية المبنية على التقارير نصف السنوية للموازنة ‏التي وفرت حينها 6 تريليونات دينار"./انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين