جديد الموقع
اراس حبيب يزور نقابة الصحفيين العراقيين ويؤكد اهمية الدور الذي يضطلع به الاعلام في بناء المجتمع العراقي صحف الثلاثاء تبرز قرار المحكمة الاتحادية بعدم دستورية استفتاء اقليم كردستان واعلان الجبوري البدء باستجواب عدد من الوزراء صحف الاثنين تتحدث عن موافقة الاقليم على شروط الحكومة المركزية للتفاوض والغاء نتائج الاستفتاء الصحف تهتم بانعقاد المؤتمر الاعلامي الدولي واجتماعات اتحاد الصحفيين العرب وردود الافعال على الموقف الامريكي من فصائل بالحشد مؤيد اللامي يستقبل نائب رئيس المجلس الافروآسيوي ويبحث معه التعاون المشترك صحف السبت تبرز تاكيد المرجعية الدينية اهمية التزام الانسان بمقومات المواطنة ومباركة العبادي للقوات الأمنية وللشعب العراقي بتحرير راوة نقابة الصحفيين العراقيين تعقد اجتماعا لمدراء القنوات الفضائية لاعداد برامج مشاركة المؤسسات الاعلامية في تغطية مؤتمر اتحاد الصحفيين العرب نقابة الصحفيين العراقيين تنعى مراسلة حربية في قاطع عمليات غرب الانبار صحف الخميس تهتم بتصريح المكتب الاعلامي للعبادي بشان رد اقليم كردستان على قرار المحكمة الاتحادية وانتهاء الاستعدادات لاقتحام راوه صحف الاربعاء تتناول تاكيد العبادي بعدم التراجع عن بسط السيطرة على المنافذ الحدودية..وتصويت مجلس الوزراء على مشروع ورؤية عراقية لمستقبل الم
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف الثلاثاء تتابع معركة تحرير راوه وتداعيات الهزة الارضية
2017/11/14 عدد المشاهدات : 158

بغداد/ تابعت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء الرابع عشر من تشرين الثاني معركة تحرير راوه من سيطرة داعش وتداعيات الهزة الارضية التي ضربت العراق ليلة امس الاول.

وبشان مغركة تحرير راوه نقلت صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين عن قيادة العمليات المشتركة، تاكيدها أن قضاء راوة بات معزولا وفي حكم الساقط عسكريا، وسط انهيار “داعش”، بعد هروب عدد كبير من عناصر التنظيم الإرهابي

وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة العميد يحيى رسول في تصريح صحفي: إن القوات الامنية شرعت بتحرير اخر معاقل داعش في قضاء راوة ، مبينا ان القضاء مطوق بشكل كامل وتم عزله عن بقية المناطق المجاورة.

واضاف: أن قضاء راوة يعد شبه ساقط عسكريا وعناصر التنظيم المتواجدون فيه يعانون من انهيار معنوي ولوجيستي كبير، حيث أن القوات الامنية تتقدم بشكل مستمر وسيتم اعلان تحريره قريبا جدا.

الى ذلك قال مصدر امني”: إن القوات الأمنية دمرت عجلة لداعش مزودة برشاش أحادي داخل مركز قضاء راوة غربي محافظة الانبار، ما أدى إلى مقتل ثلاثة من عناصر التنظيم الإرهابي، موضحا أن مدفعية الجيش والطيران الحربي منعا تحركات عانصر داعش داخل مركز القضاء تمهيداً لاقتحامه.

من جانبه اكد القيادي في حشد الانبار العقيد جمال المحلاوي، أن قضاء راوة أصبح شبة خالي من داعش بعد هروب عدد كبير منهم.
وقال المحلاوي: إن قضاء راوة غربي محافظة الانبار أصبح شبه خالي من عناصر عصابات داعش الإجرامية بعد هروب أعداد كبيرة من قناصيها الأجانب من الأبنية العالية الى جهة مجهولة بالتزامن مع قيام طيران الجيش بقصف الابنية العالية التي يتواجد فيها عناصر التنظيم الاجرامي.

وأوضح: أن القوات الامنية تحصن المناطق المحررة لضمان عدم تسلل عناصر داعش اليها، أما من تبقى من عناصر التنظيم فهم يعيشون حالة من الهلع والفوضى.

وعن تداعيات الهزة الارضية قالت صحيفة الصباح انه ورغم ان الهزة الارضية التي ضربت شمال العراق ووصل مداها الى دولة الامارات العربية عدت "الاقوى" في تاريخ البلد، الا انها مرت سلاما على العراقيين.

وبحسب الصحيفة اعتبر مختصون حالات الوفيات والاصابات المسجلة من قبل وزارة الصحة بانها "ليست كبيرة" مقارنة بقوة الزلزال التي بلغت 7.2 درجة على مقياس ريختر.

وقالت الصحيفة انه وفور حدوث الهزة الارضية التي ادت الى حالة من الهلع والخوف لسكان اغلب المحافظات، وجه رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي فرق الدفاع المدني والمؤسسات ذات العلاقة بالحفاظ على ارواح المواطنين، فيما ترأس العبادي بعدها بساعات قليلة اجتماعا للجنة الوطنية العليا للمياه تدارس فيه تأثير الهزة الارضية التي ضربت البلاد على السدود المائية، اذ تم تقديم دراسة كاملة عن هذه التأثيرات، وتم التأكيد على ان وضع السدود آمن ولا يوجد خطر عليها.

كما وجه رئيس الوزراء باغاثة المناطق التي ضربها الزلزال، خصوصاً في حلبجة وبعض مناطق ديالى.
ووقعت الهزة في الساعة التاسعة و18 دقيقة من مساء امس الاول (الاحد) في منطقة في ايران تبعد 6 كيلو مترات عن الحدود العراقية و200 كيلو متر عن بغداد.

وسجلت وزارة الصحة بحسب حصيلة نهائية 7 وفيات و535 مصابا، فيما رصدت هيئة الرصد الزلزالي 100 هزة ارتدادية بعد الهزة الاصلية تراوحت قوتها بين 2 - 4 درجات على مقياس ريختر.

واعلنت تركيا والمانيا وروسيا والكويت وكندا مساندتها العراق، مقدمة التعازي لأسر ضحايا الزلزال.

وبهذا الشأن قال الخبير في علوم الجيولوجيا فاضل لاوة: ان "الزلزال الذي حدث مساء امس الاول (الاحد) يعد الاقوى في تاريخ العراق".
كما اكد المتنبئ الجوي الاقدم في مطار البصرة صادق عطية ان "الهزات الارضية الارتدادية مستمرة، واخرها حدثت في الساعة 11:29 دقيقة قبل ظهر امس الاثنين بقوة 4.4 درجات على مقياس ريختر على مسافة 44 كم شرق كفري في محافظة السليمانية".
الا انه اشار الى ان "الهزات الارتدادية دائما ما تكون اقل حدة من الهزة الرئيسة وامر حدوثها أو مكانها ووقتها لا يمكن التنبؤ به".

واضاف عطية انه "لا يوجد اي داع للخوف بعد حدوث الزلزال، ومن يقول ان هناك هزة جديدة فهو خبر كاذب، فقد تجاوزنا مرحلة الخطر، والارتداديات ان حدثت فهي ضعيفة واقل قوة وخطورة".

صحيفة الزمان من جانبها قالت ان الزلزال الذي تعرض اليه العراق وايران مساء الاحد حظي بإهتمام دولي تمثل بتلقي البلدين برقيات التضامن والتعزية والمساعدات العاجلة فضلاً عن التغطية الاعلامية الواسعة، فيما أوصت اللجنة الوطنية العليا للمياه التي عقدت اجتماعًا برئاسة رئيس الوزراء حيدر العبادي بالاستمرار في مراقبة سد دربندخان، مؤكدة ان وضع السدود آمن.

واوضحت الصحيفة ان كلا من أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح وولي العهد نواف الأحمد الجابر الصباح ورئيس الوزراء جابر مبارك الحمد الصباح امس ببرقيات تعزية إلى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم والعبادي بضحايا الزلزال الذي تركزت خسائره البشرية واضراره المادية في محافظة السليمانية. وتضمنت البرقيات خالص التعازي وصادق المواساة بضحايا الزلزال. واصيب الكويتيون بالهلع جراء شعورهم بالزلزال لكن الاراضي الكويتية لم تتعرض الى اية هزة.

واوضحت ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ابرق معزيا معصوم ونظيره الإيراني حسن روحاني بحسب بيان صادر عن الكرملين.
وأعلن وزير الطوارئ الروسية فلاديمير بوتشكوف إستعداد وزارته لتقديم المساعدة للعراق وإيران .وقال بوتشكوف في برقيتي تعزية بعث بهما الى وزيري داخلية العراق وإيران (باسم وزارة الطوارئ الروسية تقبلوا تعازينا الصادقة بسبب هذا الزلزال المدمر، وأبلغونا إذا كانت وسائل وقدرات وزارة الطوارئ الروسية مطلوبة لديكم من أجل التعامل مع هذه الكارثة الطبيعية).

وأعربت الولايات المتحدة عن طريق بعثتها في العراق عن (حزنها الشديد) لوقوع ضحايا بسبب الهزة الارضية.وقالت في بيان (نشعر بالحزن الشديد إزاء وقوع جرحى وخسائر مأساوية بالارواح نجمت عن الهزة )، معربة عن (تعازيها للأسر على جانبي الحدود الذين تضرروا بهذه المأساة). وتابعت (نقف إلى جانب أصدقائنا العراقيين خلال هذه المرحلة العصيبة متمنين الشفاء العاجل للجرحى).

كما أعرب رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو عن تعازيه للأسر المتضررة.وغرد على صفحته في تويتر، قائلا، إن (الخبر المحزن قد جاء من إيران والعراق، وأن الكنديين يعربون عن تعازيهم الصادقة للعائلات المتضررة من الزلزال الذي أصاب المنطقة).

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الاثنين عن حزنه الشديد للخسائر.ونقل بيان صادر عن المنظمة الدولية تعازي غوتيريش للاسر المنكوبة ولحكومتي وشعبي العراق وايران، وتمنياته بسرعة شفاء المصابين.
وأكد ان الامم المتحدة تقف على استعداد للمساعدة عند الاقتضاء.

وأرسلت الحكومة التركية أول قافلة مساعدات إنسانية عاجلة الى العراق وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم في بيان امس ان (تركيا تقف إلى جانب سكان العراق الشقيق بكل إمكانياتها؛ وقد بدأت فعليًا بالتحرك من أجل تلبية جميع احتياجاتهم وأرسلت أول قافلة مساعدات إنسانية عاجلة.

وأولت وسائل الاعلام العالمية اهتماماً خاصاً بمتابعة اخبار الزلزال وتداعياته وعنونت شبكة سي أن أن الامريكية احد تقاريرها بـ(رعب ومئات القتلى بزلزال في العراق وايران)، فيما نشرت شبكة بي بي سي البريطانية تقريراً مصورًا بعنوان (زلزال مدمر في إيران والعراق). وجاء عنوان تقرير آخر لها تحت عنوان (أكثر من 340 قتيلا جراء زلزال ضرب المناطق الحدودية بين إيران والعراق).

كما نشرت وكالات الانباء العالمية والصحف الدولية تقارير موسعة عن الحادث المأساوي. وضرب زلزال عنيف منطقة الحدود العراقية الإيرانية بقوة 7,2 وفق مقياس ريختر كما تعرضت بغداد ومحافظات اخرى الى هزة ارضية أقل قوة وتفيد التقديرات بوفاة 8 أشخاص واصابة 425 آخرين في العراق جراء الزلزال ومصرع300 شخص واصابة 3950 في غرب إيران./انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين