جديد الموقع
صحف الثلاثاء تهتم بتاكيد العبادي احقية الشعب في المطالبة بحقوقه وتحسين الخدمات صحف الثلاثاء تهتم بتاكيد العبادي احقية الشعب في المطالبة بحقوقه وتحسين الخدمات صحف الاثنين تبرز امر العبادي باطلاق 3.5 ترليون دينار تخصيصات للبصرة صحف الخميس تبرز تاكيد العبادي ان العراق يقوم بدور ريادي للقضاء على داعش وتتابع مشاورات تشكيل الحكومة صحف الاربعاء تولي اهتماما لمؤتمر العبادي الصحفي الاسبوعي وكلمة مؤيد اللامي لمناسبة ذكرى تحرير الموصل من داعش صحف الثلاثاء تهتم بتوجيه العبادي بمضاعفة الجهد الاستخباري بديالى وتتابع عمليات العد والفرز اليدوي الصحف تتابع عملية العد والفرز اليدوي وتأثيرها على مسار التحالفات السياسية الصحف تواصل متابعة مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة .. وخارطة طريق المرحلة المقبلة صحف السبت تتناول خطبة المرجعية الدينية في كربلاء ..ولقاءات رئيس اتحاد الصحفيين العرب نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي في العاصمة البريط برلمانيون بريطانيون وقيادات في المؤسسات الإعلامية والمنظمات البريطانية يعبرون خلال لقائهم مؤيد اللامي عن إعجابهم بانتصارات العراقيين عل
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف الخميس تتابع ملف الانتخابات البرلمانية وتتحدث عن زيارة قريبة لموغريني الى بغداد
2018/01/11 عدد المشاهدات : 1019

بغداد/  تابعت الصحف الصادرة اليوم الخميس الحادي عشر من كانون الثاني ملف الانتخابات البرلمانية وتحدثت عن زيارة قريبة لموغريني الى بغداد.

وعن الانتخابات البرلمانية قالت صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين انه ومع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية كثر الحديث عن تشكيل كتل بمسميات جديدة، .

الصحيفة نقلت عن النائب عن التحالف الوطني حيدر الفوادي قوله انه من السابق لأوانه الحديث عن تشكيل كتل عابرة للطائفية او القومية، خاصة وأن قانون الانتخابات لم يقر لغاية الان، موضحا أن جميع القوى السياسية تنتظر اقرار قانون الانتخابات للمرحلة المقبلة، واي حديث عن تحالفات لا اساس له من الصحة.

واضاف الفوادي: أن رئيس الوزراء حيدر العبادي سيشكل كتلة عابرة للطائفية تضم مختلف الاشخاص من المكون الشيعي والسني والكردي والاقليات الاخرى، مبينا أن الانتقادات التي وجهت للعبادي من بعض الاطراف لعدم تشكيله كتلة عابرة للطائفية تدخل ضمن اطار الضغط السياسي.

وأشار الفوادي الى ان كتلة العبادي لغاية الان لم تتضح معالمها، وبالتالي تلك فإن الانتقادات سابقة لاوانها، مرجحا قيام نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي بتشكيل كتلة ايضا عابرة للطائفية، اضافة الى ان تحالف القوى هو الاخر بدأ بتحركات واتصالات من أجل تشكيل كتلة عابرة للطائفية.

من جانبه قال النائب عامر الفايز أن التحركات السياسية قائمة على قدم وساق من أجل تشكيل كتلة عابرة للطائفية تضم مختلف المكونات والاقليات والخروج بتوليفة تمثل عراقا مصغرا، مبينا أن التحالفات الجديدة ستكون متداخلة من كلتا الطائفتين، ولن تكون هناك كتل سنية او شيعية، ولكن كل شيء ممكن في السياسة واللحظة الاخيرة قد تكون محملة بالاحداث .

واوضح الفايز: حتى الكتل التي كانت ذات طابع ديني بدأت تغير من شعاراتها بانها مدنية او وطنية تماشيا مع متطلبات الشارع العراقي الذي يطالب بتلك الامور منذ مدة وربما تتحول فيما بعد الى ثوابتها.

أما النائب المستقل حارث الحارثي فقال إن الشارع العراقي يتمنى تشكيل كتل عابرة للطائفية شرط ان تكون النوايا صادقة وليس لعبور المرحلة الاولى ومن ثم تبدأ الانشقاقات، مؤكدا أهمية أن يكون الهدف من تشكيل هذه الكتل هو مصلحة البلد بالدرجة الاولى.

وتابع الحارثي: أن الحب الحقيقي للوطن في المرحلة الحالية ليس بالمستوى المطلوب، وانما اليوم المصالح الشخصية والحزبية هي اللاعب الاساس في العملية السياسية، مستبعدا نجاح العبادي بتشكيل كتلة عابرة للطائفية لانه ينتمي لكتلة كبيرة وهي دولة القانون.

صحيفة المشرق هي الاخرى تابعت ملف الانتخابات وقالت انه لم تزل تصريحات المسؤولين عن الانتخابات تثير الجدل وشيئاً من الخوف بين أوساط العراقيين وخاصة، امس الأربعاء، حينما شدد اتحاد القوى العراقية على ان إجراء الانتخابات في ظل الظرف الحالي يعتبر “انقلابا عسكريا” على العملية السياسية، في حين قال رئيس الكتلة النائب خلف عبد الصمد إنه "من دون إجراء الانتخابات في موعدها المحدد، فقد نستيقظ صباحاً على بيان رقم واحد، ونفاجأ بوجود دبابة في القصر الجمهوري"، .

واضافت الصحيفة ان رئيس كتلة الدعوة تنظيم الداخل النيابية علي البديري كشف، أمس الأربعاء، عن ابلاغ ممثلي المحكمة الاتحادية رؤساء الكتل السياسية بعدم إمكانية تأجيل الانتخابات، مشيرة الى ان ذلك يأتي في وقت كشف فيه مصدر مطلع أن “مفوضية الانتخابات أرسلت شروطاً إلى الحكومة وإلى البرلمان تؤكد فيها ضرورة التصويت على قانوني الانتخابات المحلية والبرلمانية قبل نهاية الشهر الجاري، وأن يتم صرف المستحقات المالية التي طلبتها المفوضية خلال هذا الشهر كحد أقصى”.

الصحيفة قالت ، ان المراقبين تفاجأوا امس، بتصريحين متناقضين تماماً، الأول ما أعلنه اتحاد القوى العراقية حينما شدد على ان إجراء الانتخابات في ظل الظرف الحالي يعتبر “انقلابا عسكريا” على العملية السياسية، مبديا تخوفه من اجرائها في موعدها المحدد.
وقال القيادي في الاتحاد رعد الدهلكي إن “عودة النازحين وحصر السلاح بيد الدولة من أهم النقاط التي صوت عليها البرلمان لإجراء الانتخابات، والى هذه اللحظة لم يطبق أي شيء من هاتين النقطتين المهمتين”، لافتا الى “عدم مناسبة المناخ لإجراء الانتخابات بسبب انتشار السلاح وعدم حصره بيد الدولة”.

وخلاف ذلك تماماً قال النائب خلف عبد الصمد إنه «من دون إجراء الانتخابات في موعدها المحدد، فقد نستيقظ صباحاً على بيان رقم واحد، ونفاجأ بوجود دبابة في القصر الجمهوري».

وتابع عبد الصمد "ليس من المقبول تأجيل الانتخابات، وفقاً لأعذار مختلفة، فهناك أصوات تطالب بالتأجيل لكونها لا تؤمن بالعملية السياسية، وفشلت في مناطقها التي أغلبها نازحون، وهي على يقين بأنهم لن ينتخبوهم لذلك هم يسعون للتأجيل".


وعن زيارة موغريني المرتقبة الى بغداد قالت صحيفة الزمان ان مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوربي فيديريكا موغريني ستجري زيارة الى بغداد لبحث ملف إعادة اللاجئين العراقيين المرفوضة طلباتهم في دول الاتحاد، فيما رحّبت وزارة الخارجية بتبني الاتحاد استراتيجية جديدة لدعم العراق.

ونقلت عن رئيس لجنة العلاقات الخارجية النيابية عبد الباري زيباري قوله في بيان ان (معلومات وصلت الينا بأن هناك توجهاً بين دول الاتحاد الاوربي للبدء بإجراء مفاوضات بين دول الاعضاء مع الحكومة العراقية ومن المتوقع ان تبدأ قبيل نهاية الشهر الجاري بزيارة وزيرة الخارجية الأوربية فيديريكا موغيريني في 22 من الشهر الجاري الى بغداد لمناقشة إرجاع العراقيين طالبي اللجوء الى أوربا ممن رُفضت طلباتهم).

وأضاف (في الوقت الذي نرحب بعودة جميع العراقيين المقيمين في الخارج لوطنهم الأم العراق وان يكونوا دعامة إعمار البلد وتطوره في مرحلة هو بأمس الحاجة فيها لجهود جميع العراقيين للمساهمة في بنائه، فاننا نشدد على اهمية ان يكون هذا الرجوع بملء ارادتهم ورغبتهم من دون اي ضغوط او اجبار)، مطالبا الحكومة بـ(عدم القبول بأي مفاوضات فيها ارجاع قسري او شبه قسري للعراقيين أينما كانوا)، مضيفاً ان (لجنة العلاقات الخارجية ستفتح باب الحوار مع البرلمان الاوربي وحثه لتفعيل دوره لايقاف هذه الخطوة والعمل بشكل مشترك بغية ايجاد بدائل ايجابية لمصلحة الطرفين، وتصب بمصلحة العراقيين الموجودين في دولهم).

من جهة اخرى، قالت وزارة الخارجية في بيان الاربعاء (إطّلعت وزارة الخارجية على بيان المفوضية الاوربية بشأن الاستراتيجية الاوربية الجديدة تجاه العراق لعام 2018 والتي تم تبنيها في 8 كانون الثاني الجاري).

واضافت إن الوزارة (ترحب باستمرار إلتزام الاتحاد الاوربي بدعم العراق في مرحلة ما بعد عصابات داعش على المديين القصير والبعيد، وتبنّي الممثلة العليا للسياسة الخارجية وسياسة الامن والدول الاعضاء في الاتحاد الاوربي لإستراتيجيتها الخاصة بالعراق).
واضافت ان الوزارة(تثمّن تقدير الاتحاد الاوربي للتضحيات الجسام التي قدمها الشعب العراقي في حربه ضد عصابات داعش الارهابية وهزيمتها، وإدراكه لضرورة وأهمية المساهمة الاوربية والدولية لدعم جهود حكومة العراق لترسيخ النظام الديمقراطي الدستوري وإعادة الاعمار وتثبيت الاستقرار وتهيئة الظروف الملائمة للتنمية المستدامة).
وخلص البيان الى القول (نتطلّع الى المساهمة الفعّالة لدول الاتحاد الاوربي وجميع الدول الصديقة في تلك الجهود، إذ أن استقرار العراق وتنميته تصبُّ في مصلحة العراقيين والمنطقة والعالم)، بحسب البيان./انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين