جديد الموقع
الصحف تتابع آخر ما توصلت له محادثات الكتلة الاكبر ودور وموقع الاكراد فيها رئيس اتحاد الصحفيين العرب يهنئ الصحفيين والاعلاميين بحلول عيد الاضحى المبارك الصحف تواصل متابعة مباحثات تشكيل الكتلة الاكبر وآليات التعامل التجاري مع ايران رئيس تحالف سائرون في ديالى يثني على دور نقيب الصحفيين العراقيين بالتعامل مع المؤسسات الاعلامية بمهنية وموضوعية الصحف تتابع نتائج زيارة العبادي لتركيا وحسم الشكاوى والطعون بنتائج الانتخابات صحف الاربعاء تهتم بزيارة العبادي لانقرة الصحف تتابع اهداف زيارة العبادي لتركيا والموقف من العقوبات الامريكية على ايران صحف الاثنين تهتم برفض المجلس الوزاري للامن الوطني التصريحات المسيّسة لموقف العراق بشان العقوبات على ايران صحف الاحد تتابع انعكاسات نتائج العد والفرز اليدوي وتحركات تشكيل الكتلة الاكبر صحف السبت تهتم بدعوة المرجعية للمجتمع الى ممارسة دوره في المحاسبة والمتابعة
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف الاربعاء تبرز تاكيد العبادي أن الظروف مهيأة بالعراق أمام المستثمرين وتتابع فعاليات مؤتمر الكويت لاعادة الاعمار
2018/02/14 عدد المشاهدات : 522

 بغداد / ابرزت الصحف الصادرة اليوم الاربعاء الرابع عشر من شباط تاكيد رئيس الوزراء حيدر العبادي أن الظروف في العراق مهيأة أمام المستثمرين وتابعت فعاليات مؤتمر الكويت لاعادة اعمار العراق.

صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين نقلت عن رئيس الوزراء حيدر العبادي، تاكيده امس، أن الظروف في العراق مهيأة أمام المستثمرين، .

وقال العبادي في مؤتمر صحفي عقده في الكويت : إن “العراق فتح باب الاستثمار أمام جميع الدول والظروف مهيأة فيه أمام المستثمرين”.

وأضاف، “مضينا بإجراء الاصلاح الاقتصادي وشكلنا لجنة عليا برئاسة رئيس الوزراء لتسهيل دخول وعمل المستثمرين”، مشيراً إلى أن “العراق بحاجة إلى دعم المجتمع الدولي لإعادة إعمار مناطقه”.وتابع العبادي، “واجهنا تحديات الإرهاب وتراجع أسعار النفط والفساد ومستمرون بتحقيق الاصلاحات”، مؤكداً “قدرة العراق على استقطاب رؤوس الأموال لبدء مرحلة جديدة من الإعمار”.

وفي سياق اخر ناقش رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي مع وزير الخارجية ريكس تيلرسون، في الكويت دعم الولايات المتحدة للعراق بجميع المجالات.وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان : إن “العبادي استقبل بمقر اقامته في الكويت وزير الخارجية الامريكي ريكس تيلرسون والوفد المرافق له”.

واضاف أنه “جرى خلال اللقاء مناقشة تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين ودعم الولايات المتحدة للعراق في جميع المجالات”.
وبحسب البيان، اشاد تيلرسون بـ”قيادة العبادي والانتصارات والانجازات التي تحققت في عهده”.يذكر أن العبادي وصل، امس الثلاثاء، إلى دولة الكويت للمشاركة بمؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق.


صحيفة الصباح قالت ان رئيس الوزراء، حيدر العبادي، حدد خلال كلمته في مؤتمر "استثمر في العراق" المنعقد على هامش مؤتمر الكويت أمس، ثلاث ركائز اساسية، قال انها ابرز ما يطمح العراق لتحقيقه خلال الفترات المقبلة، مبينا ان الاطار العام لاعادة الاعمار والتنمية، وتقييم الدمار في المناطق المحررة، والفرص الاستثمارية، ابرز تلك الملفات التي تبنتها الحكومة وساعد في اعدادها خبراء عراقيون ومن البنك الدولي، مؤكدا ان "الحرب وضعت اوزارها، وبدأت معركة البناء وإعادة الإعمار".

واضافت ان العبادي، الذي وصل الى الكويت امس، للمشاركة في مؤتمر اعمار العراق، اكد اثناء كلمته أمام عدد كبير جدا من الشركات الاستثمارية بحضور عدد من مسؤولي دول العالم، ان "خسائرنا المادية وإن كانت كبيرة وتتطلب اموالا ضخمة لكن النصر تحقق بما هو اغلى من ذلك كله".

واشارت الصحيفة الى ان فعاليات المؤتمر الدولي لإعادة إعمار العراق، الذي اقيم بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي ومشاركة رؤساء وفود أكثر من 70 دولة، ستختتم مساء اليوم بجلسة يترأسها العبادي، ويرعاها أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وكان مؤتمر "استثمر في العراق" الذي أقيم عقد الثلاثاء على هامش مؤتمر الكويت، قد شهد نجاحاً وإقبالاً كبيراً وتفاعلاً من مئات الشخصيات المشاركة التي تمثل 1850 شركة عالمية في مختلف المجالات.

من جانب آخر رعى رئيس الوزراء توقيع مذكرة تفاهم مع بنك الصادرات الاميركي لتوفير تسهيلات ائتمانية بسقف 3 مليارات دولار للشركات التي تعمل في العراق، .

صحيفة المشرق من جانبها تابعت فعاليات المؤتمر وقالت انه حينما أكدَ رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي امس الثلاثاء، استعداد العراق لاستقطاب رؤوس الأموال والاستثمارات. لافتاً إلى أن بلاده حرصت على جعل مؤتمر الكويت منبراً لعرض الخطط والطموحات. كان وزير الخارجية الأميركي تيلرسون قداشاد بقيادة العبادي والانتصارات والانجازات التي تحققت في عهده، وذلك خلال استقبال العبادي له.

وقال العبادي، خلال كلمته بمؤتمر الكويت لإعادة إعمار العراق، إن "بلاده اتخذت قرارات لتسهيل عمل المستثمرين والقطاع الخاص، وهو ما إشار إليه ممثلو الحكومة في المؤتمر الوزاري". مضيفا أن "الحكومة حرصت على أن يكون المؤتمر منبراً لعرض خططها وطموحاتها". موضحا أن "الغرض من كل هذا هو إعادة الإعمار وفرض الاستثمار، وبذلك يتم وضع أمام الجهات المانحة أو الممولة أو المستثمرة جدولاً بتلك المعلومات. 

واضاف "لقد تسلّمنا مسؤولية ادارة الحكومة العراقية في ظل ظروف غاية في الصعوبة، وكانت عصابات داعش الإرهابية تحتل ثلث مساحة العراق، وقد هجّر الملايين من أبناء شعبنا، كما حطّم البنى التحتية والمنشآت الاقتصادية والخدمية على نحو لم يسبق له مثيل في تاريخ العراق أو المنطقة على مدى عقود من الزمن، ورافق ذلك تحدٍ مالي كبير هو الانخفاض الكبير في أسعار النفط الى مستويات متدنية على الرغم من الحاجة المتزايدة للإنفاق على ادامة المعركة ضد داعش".

وقال العبادي :"ما نود التأكيد عليه ان العراق يمتلك مؤهلات النهوض بما حباه الله من موارد طبيعية وامكانات بشرية هائلة ومتخصصة في جميع مجالات العمل والابداع وأيدٍ ماهرة، ويمكننا بمساعدة ودعم الاصدقاء والاشقاء تحشيد الجهود والاستفادة من البيئة الاستثمارية والتشريعية المناسبة لتنفيذ مشاريع اقتصادية وعمرانية وخدمية في المحافظات المحررة والمحافظات الاخرى التي تعطلت فيها فرص التنمية بشكل كبير ومن بينها محافظة البصرة المتميزة بمكانتها الحيوية وموقعها في برنامج وخطط الإعمار والبناء بما يؤدي لخلق فرص عمل كثيرة للعراقيين تساهم في تحسين مستواهم المعيشي وتعزيز الاستقرار الامني والاقتصادي والاجتماعي".

وتابع العبادي"لقد حرصنا على ان يكون هذا المؤتمر منبرا حقيقيا نعرض فيه خططنا وطموحاتنا، وقد تمت اعداد ثلاثة ملفات رئيسة تبنّتها الحكومة وساعد في إعدادها خبراء عراقيون من البنك الدولي، تتمثل في إعداد الإطار العام لإعادة الإعمار والتنمية وتقيّم الدمار في المناطق المحررة والفرص الاستثمارية المتاحة في محافظات العراق". 

وشدد على "وجوب رعاية الفئات التي هي بحاجة الى رعاية فائقة لاسيما النساء والأطفال والشيوخ وما زلنا نتابع عن كثب مصير من فُقِدوا أو تشرّدوا مناشدين المنظمات المختصة دعم جهودنا هذه وكذلك متابعة العصابات الارهابية"./انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين