جديد الموقع
نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي يرسل وفدا من النقابة لحضور مجلس تأبين الصحفي الراحل حيدر كشكول في النجف محافظ كركوك يهنئ الاسرة الصحفية بمناسبة الذكرى / 149 / لعيد الصحافة العراقية صحف الخميس تهتم بملف الانتخابات والتحالفات السياسية لتشكيل الحكومة المقبلة صحف الاربعاء تتناول تسمية القضاة الذين سيتولون ادارة مكاتب المفوضية ..وتاكيد العبادي بعدم وجود اتفاق مع انقرة بشان العمليات العسكرية الترك صحف الثلاثاء تهتم بملف الانتخابات وتداعيات حريق الرصافة الصحف تتابع تداعيات احتراق صناديق الاقتراع والدعوات لاعادة الانتخابات نقابـة الصحفييـن العراقيين تستنكـر التهديدات التي تعرض لها الزميل احمد ملا طـلال الاعلام النيابية : تهديد ملا طلال من قبل بعض السياسين مرفوض ويجب ان يجابه بالقانون الصحف تتابع انعكاسات تعديل قانون الانتخابات واعادة العد يدويا صحف السبت تتناول خطبة المرجعية الدينية.. وخشية جهات سياسية مختلفة من دخول البلاد في فراغ دستوري
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف الثلاثاء تهتم بملف الانتخابات وتداعيات حريق الرصافة
2018/06/12 عدد المشاهدات : 70

بغداد/  اهتمت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء الثاني عشر من حزيران بملف الانتخابات وتداعيات حريق الرصافة.

صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين نقلت عن عضو اللجنة القانونية النيابية صادق اللبان، دعوته الحكومة الى إبداء جدية في كشف ملابسات حريق صناديق الانتخابات، واضاف ان”: من الغريب حدوث حريق على امور تم التحذير بضرورة الحفاظ عليها منذ فترة مما يثير الى وجود شبهات حول الحادث بأنه مدبر، مؤكدا ضرورة أن تكون الحكومة جادة في كشف الملابسات.

واضاف اللبان: يجب أن تتخذ الجهات المعنية والبرلمان قرارات حاسمة بشأن هذه الامور وتتظافر جهودهم بمواقف مناسبة تبعد البلد عن الدخول في ازمات حقيقية قد يكون ثمنها غاليا، مبينا أن اعادة الثقة إذا كانت عبر اعادة الانتخابات فالنذهب لها، على الرغم من أنها عملية ليست سهله الا انها ليست مستحيلة.

من جانبه قال النائب عن الحكمة حبيب الطرفي: إن حادثة حرق صناديق الاقتراع مدبرة ولا يمكن لاي شخص ان يقول خلاف ذلك، لاسيما وان الظرف الذي يمر به البلد الآن حساس وخطر، معتبرا أن التفكير بالغاء الانتخابات يتناغم مع مطالب اعداء العراق والخاسرين وهذا امر معيب ويفترض من الجميع تجاوز هذه المرحلة بشجاعة وبقوة.

وأشار الى أن الحريق الذي طال مخازن المفوضية يبدو أنه حلقة من المسلسل التخريبي للعملية السياسية في العراق، والا كيف تحرق اجهزة عليها حراسة مشددة، مؤكدا أن عملية العد والفرز اليدوي ستحصل والجهات التي زورت في الخارج تهدد الان بالانسحاب من العملية السياسية، أما البعض يريد جعل هذه الحادثة القشة التي تقصم ظهر الجمل ويعيد الانتخابات.

وحذر الطرفي من أن اعادة الانتخابات ستدخل البلد في فراغ دستوري ويفترض الأخذ بعين الاعتبار ما قدمته المفوضية من طعون دستورية للقضاء بشأن أجراءات مجلس النواب دستوري، موضحا ان جلسات مجلس النواب لا تكن دستورية إذ كانت هناك جلسة استثنائية حدد بها موضوع معين، ولكنها فيما بعد انحرفت وقامت بسن مقترح قانون يعمل باثر رجعي وهذا أمر خطير.

الصحيفة نقلت عن الخبير القانوني طارق حرب قوله أن الحريق الذي طال صناديق الانتخابات في مستودعات وزارة التجارة فعل جزائي متعمد وليس خطأ او تماسا كهربائيا، مبينا أن أصحاب الاختصاص غالبا ما يلجئون الى سبب جاهز في جميع الحوادث المماثلة وهو التماس الكهربائي.

وأوضح: هناك واحد من أمرين لعلاج امر هذه الصناديق، الاول عدم حساب الاصوات في صناديق الرصافة وإبطالها وهذا من اختصاص المفوضية بادارتها الجديدة من القضاة، والثاني اعادة الانتخابات بأجمعها.

وبين: ان الغاء جزء من نتائج الانتخابات لايحتاج الى قانون، أما الغاء الانتخابات بشكل عام لابد له من تشريع قانون من قبل مجلس النواب يتضمن الغاء الانتخابات التي جرت في 12/5 وما ترتبت عليه من امور، وبعدها يمكن العودة الى قانوني الانتخابات والمفوضية اللذان خولا المفوضية بمفاتحة رئيس الوزراء لتحديد موعد جديد للانتخابات.

واقترح حرب على المفوضية دمج الانتخابات النيابية مع انتخابات مجالس المحافظات المزمع اقامتها في 22/12 من السنة الحالية اقتصادا للنفقات، في حالة اعادة الانتخابات. واكد حرب: في حلة الغاء نتائج الانتخابات لايوجد فراغ دستوري، وانما سيكون هناك فراغ برلماني وهذا ليس بجديد اذ انه حصل في 2010 لمدة 8 اشهر لم يعقد فيها البرلمان اي جلسة آنذاك في حين استمرت الحكومة باعملها.


صحيفة الصباح من جانبها قالت انه وفي وقت يقترب خلاله مجلس القضاء الاعلى من اتمام جميع الاجراءات الهادفة الى اعادة اجراءات العد والفرز اليدوي، لاسيما عقب تسميته أمس رئيس ونائب مدير الدائرة الانتخابية، من القضاة المنتدبين، تزايدت الدعوات السياسية الوطنية، المطالبة بمزيد من التهدئة، لاسيما عقب حادثة حريق مخازن مفوضية الانتخابات في الرصافة، مشددة على اهمية التعامل بحكمة وانتظار نتائج التحقيق والاحتكام إلى القضاء ليقول كلمته الفصل في تلك الحادثة، وفي ما رافق العملية الانتخابية
بشكل عام.
وتابعت الصحيفة قائلة:\"فيما عرضت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) المساعدة على مجلس القضاء الأعلى في إدارته مفوضية الانتخابات في المحافظات كافة، تباينت المواقف السياسية إزاء دعوات إلغاء الانتخابات، في وقت طالب فيه رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي، باجراء استفتاء شعبي لتحديد المضي بالانتخابات المطعون بها او تبني جديدة.

الصحيفة نقلت عن المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الاعلى القاضي عبد الستار بيرقدار قوله: إن «القضاة المنتدبين للقيام بمهام مجلس المفوضين عقدوا اجتماعاً في مقر المجلس وجرت خلاله تسمية رئيس مجلس المفوضين ونائبه».

وأضاف بيرقدار ان «الاجتماع تضمن ايضاً تسمية مقرر لمجلس المفوضين وكذلك تسمية الناطق الاعلامي باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات كما تمت مفاتحة مجلس قضاء اقليم كردستان لترشيح ثلاثة قضاة لإدارة مكاتب اربيل والسليمانية
ودهوك».

واوضحت الصحيفة انه وفي اطار الدعوات الوطنية المطالبة بالتهدئة، حذر زعيم التيار الصدري، السيد مقتدى الصدر، من خطورة الوضع في العراق في حين دعا رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم، «الجميع إلى ضبط النفس والحفاظ على الاستقرار السياسي والتفكير بنحو هادئ بعيد عن الانفعال».

صحيفة الزمان قالت من جانبها ان بعثة الامم المتحدة دخلت بقوة امس في الجدل والحراك الدائرين بشأن تداعيات الاتهامات بتزوير الانتخابات النيابية غداة الحريق الذي التهم صناديق الاقتراع في جانب الرصافة من بغداد اول امس مبدية استعدادها لتقديم المساعدة في حل الازمة ، فيما تصاعدت دعوات قادة الائتلافات السياسية الى العمل الجاد من اجل تفادي الاسوأ وتدارك الضرر الحاصل من الحريق.

واضافت الصحيفة ان ممثل الامين العام للامم المتحدة في بغداد يان كوبيتش عقد سلسلة لقاءات مع عدد من المسؤولين لبحث الإشكاليات التي رافقت العملية الانتخابية وسبل معالجتها وفق الدستور والقانون.

وأكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري خلال استقباله لكوبيش امس حرص البرلمان على تصويب العملية الانتخابية بالطريقة التي تضمن عدم ضياع اصوات الناخبين .
وبحسب بيان لمكتب الجبوري فإنه (جرى خلال اللقاء استعراض تطورات الاوضاع السياسية والامنية في البلاد، ونتائج قرارات البرلمان الاخيرة المتعلقة بتعديل قانون الانتخابات وتشكيل الحكومة المقبلة).

ونقل البيان عن الجبوري قوله ايضًا ان (اللجان المعنية تتعامل مع القرارات الاخيرة وفقاً للقانون وضمن النصوص الدستورية التي تلزم الجميع على احترام ارادة الشعب).
والتقى الجبوري باعضاء اللجنة القانونية النيابية واستعرض معهم ابرز تطورات ملف الانتخابات.

ونقل بيان لمكتبه امس عنه تأكيده (اهمية المباشرة في الاجراءات القانونية للتعديل الذي يعطي الحق في اعادة العد والفرز لأوراق الاقتراع يدوياً في عموم البلاد)، مشدداً على (ضرورة حماية صناديق الاقتراع بكل الطرق الممكنة بعد حادث الحريق الاخير).

بدوره أكد نائب رئيس الجمهورية رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي لكوبيش ضرورة اتخاذ اجراء اصلاحي للعملية الانتخابية .

ونقل بيان لمكتب المالكي عنه تأكيده خلال لقاء مماثل (ضرورة اتخاذ اجراء اصلاحي للعملية الانتخابية التي اقترنت بالتزوير والتلاعب بالنتائج بحيث يكون منسجماً مع القانون ويرضي جميع الأطراف) ، مشيراً الى ان (تشكيل الحكومة من دون معالجة حالة التلاعب التي رافقت الانتخابات امر مرفوض ولا يَصْب في مصلحة العملية السياسية)، معربًا عن (استعداد ائتلاف دولة القانون للالتزام بما تتفق عليه القوى الوطنية من حلول للازمة ، رغم الضرر الذي تعرض له من جراء عملية التزوير والتلاعب بنتائج الانتخابات)، بحسب قوله.

والتقى كوبيش برئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي فائق زيدان وأكد له استعداد البعثة الدولية لتقديم المساعدة لمجلس القضاء في إدارته لمفوضية الانتخابات في المحافظات كافة. ووفقًا لبيان صادر عن المركز الاعلامي للمجلس فإن زيدان وكوبيش بحثا خلال لقائهما اجراءات مجلس القضاء في تطبيق قانون التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب.

من جانبه دعا نائب رئيس الجمهورية رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي الى إجراء استفتاء شعبي لتحديد المضي باعتماد الانتخابات المطعون بها أو تبني انتخابات جديدة.

وقال علاوي في بيان انه(بناءً على ما حصل من إحراق صناديق الاقتراع في الرصافة كجزء من مسلسل إجهاض الانتخابات، واستنادا الى عزوف الشعب العراقي عن المشاركة في الانتخابات، فلا بد من إيجاد صيغة تعيد للشعب العراقي الكريم ثقته بالعملية السياسية والانتخابية عبر إشراكه في اتخاذ القرار)، مضيفًا (نرى ضرورة إجراء استفتاء شعبي لتحديد المضي باعتماد الانتخابات المطعون بها أو تبني انتخابات جديدة في ظروف طبيعية تحت إشراف الأمم المتحدة وبإدارة القضاء العراقي والقبول بالنتائج التي تتمخض عنها أيا كانت).

وطالب رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم الجهات العليا بـ(تشكيل لجنة تحقيقية للوقوف على أسباب هذا الخرق الكبير ومحاسبة المقصرين وكشف الدوافع التي كانت وراءه).

وأعرب في بيان عن (القلق البالغ) إزاء الحادث وحذر من (ضياع أصوات الناخبين ).
ودعا الحكيم (الجهات المعنية لأخذ أعلى درجات الحيطة والحذر في الحفاظ على مخازن صناديق الاقتراع في عموم البلاد وتفويت فرصة التلاعب بها)، مشدداً على ضرورة(ضبط النفس والحفاظ على الاستقرارِ السياسي ) ../انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين