جديد الموقع
صحف الخميس تولي اهتماما لاجتماع رئيسي الجمهورية والوزراء ..ولاستقبال رئيس مجلس القضاء الاعلى لنقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي.. ولقيادة الإطار التنسيقي حراكا نيابيا لعقد جلسة مكتملة النصاب للبرلمان صحف الاربعاء تتابع توجيه الكاظمي بمواصلة الاستماع لشكاوى المواطنين ومتابعتها..واعلان إدراج فقرة شمول المحاضرين بقرار 315 ضمن موازنة 2022 صحف اليوم تتابع نتائج حوارات البيت الكردي لاختيار مرشح لمنصب رئيس الجمهورية وحوارات الكتل السياسية للخروج من الازمة صحف الاحد تتابع قانون الدعم الطارىء للامن الغذائي وسبل حل الازمة السياسية الراهنة الصحف تهتم بامكانية تدخل الامم المتحدة لمعالجة الاوضاع في العراق .. و \"مفهوم السيادة الوطنية في فكر وتجربة العراق\" صحف الخميس تولي اهتماما لدعوة الكاظمي إلى تغيير واقع المنطقة الخضراء وإعادة بغداد إلى سابق عهدها..ولاحاطة بلاسخارت امام مجلس الامن الدولي بشأن اخر التطورات في العراق صحف الاربعاء تتابع التجاذبات السياسية واحراج المستقلين واختبار ثباتهم..وزيارة رئيس ممثلية حكومة اقليم كردستان في بغداد الى نقابة الصحفيين العراقيين صحف الثلاثاء تهتم بتاكيد الصدر عدم إعادة العراق لمربع المحاصصة والفساد وتتابع ازمة تشكيل الحكومة صحف اليوم تتابع حوارات الكتل السياسية للخروج من ازمة تشكيل الحكومة الصحف تهتم بتشكيل جبهة المستقلين واطلاقهم مبادرة جديدة لحل الازمة
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف السبت تهتم بظاهرة العواصف الترابية المتكررة ومخاطر الجفاف وزحف التصحر على بيئة العراق
2022/05/07 عدد المشاهدات : 142

بغداد /  تابعت الصحف الصادرة في بغداد اليوم السبت ، السابع من ايار ،مواضيع متعددة سياسية وامنية واقتصادية ، لكنها ركزت اهتمامها بالدرجة الاساس على موضوع بعيد عن السياسة ، هو ظاهرة العواصف الترابية المتكررة و مخاطر الجفاف وزحف التصحر على البيئة العراقية.

عن هذا الموضوع قالت صحيفة / الصباح / التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي :\" لا يكاد المواطنون يتنفسون الصعداء من عاصفة ترابية حتى تطرق مدنهم وبيوتهم اخـرى اشد واقسى، فخلال السبعين يوماً الماضية خنقت البلاد عشرات العواصف المحملة بالتراب والغبار\".

واضافت الصحيفة :\" رغم تعكز الحكومة والجهات الوزارية المختصة على عامل \"التغير المناخي\" العالمي ، الا ان خبراء ومختصين رفضوا هذا التبرير وقدموا مقترحات سريعة واخــرى مستقبلية لايقاف غزو التراب للعراق، منها \"الاستمطار الصناعي\" في البادية وانشاء الاحزمة الخضر حول المدن والضغط على دول المنبع لزيادة حصة العراق المائية من دجلة والفرات\".

ونقلت / الصباح / قول الخبير في الشؤون البيئية احمد صالح نعمة :\" ان الحكومة تتعكز دائماً على موضوع (التغير المناخي) وايضاً على ما صدر مؤخراً في بعض التقارير الاميركية التي تشير الى ان العراق واحد من عشر دول سوف تضربها موجة التصحر\".

واكد :\" ان التصحر والتغير المناخي لا يأتيان فجأة، فالتغير المناخي جزء من خلل يحدث في النظام الايكولوجي العام، ويأتي بشكل تدريجي، واذا تمت ملاحظته وملاحقته بشكل مستمر باصلاحات داخلية من ناحية استهلاك المياه ومـن ناحية الغطاء النباتي والحزام الاخضر وزيادة الرقعة الجغرافية للحقول والزراعات والبستنة وما الى ذلك، فبالامكان التغلب على هذا المفهوم\".

فيما نقلت الصحيفة عن مدير اعلام هيئة الانـواء الجوية عامر الجابري قوله :\" ان الانواء وجهت العديد من التحذيرات الـى الــوزارات المعنية بمواجهة العواصف الترابية والغبارية . ومسألة وضـع الحلول تقع على عاتق وزارات الزراعة والمــوارد المائية والبيئة لاتخاذ الحلول الجذرية والواقعية لمواجهة هذه المشكلة\".

واضاف :\" من المفترض وجود جهات رقابية وتشكيل خلية ازمة من قبل الامانة العامة لمجلس الوزراء لمواجهة هذه القضية وايجاد الحلول الناجعة لها\"، لافتاً الى :\" ان الانواء لم تلمس اي استجابة حتى الوقت الحالي للمناشدات، بالرغم من ان البلاد تتجه الى منعطف كبير بسبب تلك العواصف الترابية مما يعرضها الى كارثة حقيقية\".

اما صحيفة / الزمان / فقد اشارت الى تحذير الخبير البيئي عدنان الطائي ، من خطورة ازدياد العواصف الترابية التي تخيم على اجواء العراق منذ ايام ،نتيجة شح الامطار وعدم وجود غطاء نباتي يقلل من تأثيراتها .

ونقلت / الزمان / عن الطائي قوله :\" ان العواصف الغبارية التي تجتاح العراق ويتكرر حدوثها اكثر من مرة ،ما هي الا اتربة ودقائق غبار مختلفة الاشكال والاحجام والالوان وهي بقايا تفكك التربة الجافة التي يقل حصولها على المياه بسبب قلة تساقط الامطار وانحسارها ،التي تصل مرحلة الجفاف ، يرافق ذلك هبوب رياح جافة سريعة تحمل هذه الاتربة مع اتجاه جريانها وتزداد كلما كانت حركة الهواء سريعة وترتفع كثافتها ويصبح مدى الرؤية قريبا جدا اذا كانت التربة مفككة بدرجة عالية\".

واوضح :\" ان اسباب حصول العواصف الترابية تعود لقلة تساقط الامطار والجفاف وتفكك التربة وعدم وجود الغطاء النباتي والرعي الجائر وتقلص المسطحات المائية والابتعاد عن مؤثرات البحر\"، مشددا على ضرورة زراعة المناطق المحيطة بالمدن ومنع التجاوز على المناطق الخضراء، اضافة الى الحد من الرعي الجائر وتشريع القوانين التي تحاسب من يزيل الحزام الاخضر ، وكذلك توعية الجمهور من خلال الندوات والاعلام بضرورة المحافظة على الغطاء النباتي\".

واشارت الصحيفة الى تأكيد وزارة الزراعة ان بغداد لم تعد ملائمة للسكن ، وتحديدا في جانب الرصافة على الجانب الشرقي لنهر دجلة بسبب تراجع المساحات الخضراء التي باتت مهددة بالتصحر./ انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين