جديد الموقع
الصحف تركز على زيارة اردوغان للعراق واهدافها والملفات التي سيناقشها صحف اليوم تهتم بنتائج زيارة السوداني لواشنطن صحف الاثنين تولي اهتماما للقاء المرتقب للسوداني مساء اليوم في البيت الأبيض، مع بايدن.. ولاطلاق نقابة الصحفيين العراقيين استمارات المنحة التشجيعية لعام 2024 للزملاء الصحفيين اعـــلان اعلان استمارة المكافآت التشجيعية لعام 2024 صحف اليوم تهتم برد المحكمةُ الاتحادية العليا الطعن الخاص بإلغاء التعديل الرابع لقانون نقابة الصحفيين وبزيارة السوداني لواشنطن المحكمة الإتحادية العليا ترد الطعن بتعديل قانون نقابة الصحفيين الصحف تهتم بآخر الاستعدادات لمشروع طريق التنمية وخطط معالجة التلوث البيئي صحف اليوم تهتم بزيارة السوداني المرتقبة الى واشنطن وبمشاريع فك الاختناقات المرورية في بغداد
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف الاحد تهتم بتاكيد السوداني ضرورة توفير كل المستلزمات والتكنولوجيا الحديثة للأجهزة الاستخبارية وتتابع ملف المياه
2024/02/25 عدد المشاهدات : 302

اهتمت الصحف الصادرة الاحد بتاكيد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني ضرورة توفير كل المستلزمات والتكنولوجيا الحديثة للأجهزة الاستخبارية وتابعت ملف المياه.

صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين نقلت عن رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة محمد شياع السوداني، تاكيده ضرورة توفير كل المستلزمات والتكنولوجيا الحديثة للأجهزة الاستخبارية، فيما اكد ان الأجهزة الخدمية والتنفيذية في المحافظات هي الذراع المكملة للحكومة.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان أن “رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة محمد شياع السوداني أجرى، زيارة إلى مقر وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية، عقد خلالها اجتماعاً مع مسؤولي الأجهزة الاستخبارية، بحضور وزير الداخلية ورئيس جهاز الأمن الوطني ونائب العمليات المشتركة”.
وأكد رئيس الوزراء خلال الاجتماع، “أهمية الجهد الاستخباري وضرورة تثبيت الحالة الأمنية”، مشيراً إلى أن “الجهد الذي تقدمه الحكومة في عملية الإعمار والبناء يحتاج إلى جهد أمني موازٍ؛ للحفاظ على المكتسبات التي تحققت والاستمرار في توفير الأجواء الملائمة لتنفيذ الخطط المرسومة”.
وبين أن “التوجيهات باستمرار العمل في المشاريع على مدار اليوم لم تكن تتحقق إلّا بوجود جهد أمني يرقى لمستوى التحديات”.

وأشار القائد العام للقوات المسلحة إلى أن “هناك من يريد عرقلة الجهد الخدمي وعمليات الإعمار والتنمية”، مؤكداً أن “هذه المحاولات لن تثني الحكومة عن المضي في خطط البناء والإعمار وتقديم الخدمات”.
وشدد السوداني على “ضرورة توفير كل المستلزمات والتكنولوجيا الحديثة التي تمكّن الأجهزة الاستخبارية من تنفيذ عملها بشكل محترف، وبما يعزز الأمن في جميع المناطق”.

في غضون ذلك، أكد رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، ضرورة وضع برنامج خدمي اقتصادي يرتقي بخدمات محافظة كربلاء المقدسة.
وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، في بيان”: أن “رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، استقبل محافظ كربلاء نصيف جاسم الخطابي، ورئيس مجلس المحافظة قاسم علي اليساري، وأعضاء مجلس المحافظة”.
وجدد رئيس الوزراء، “مباركته لمباشرة المجلس مهامّه، واختيار الحكومة المحلية”، مشدداً على “ضرورة وضع برنامج خدمي اقتصادي يرتقي بخدمات محافظة كربلاء المقدسة، والأحوال المعاشية والاقتصادية للمواطنين في مركز مدينة كربلاء؛ لما لها من خصوصية وأهمية تاريخية وقدسية دينية، إلى جانب الاهتمام بالمواطنين ومناطقهم السكنية في الأقضية والنواحي”.

وأكد أن “البرامج الخدمية والاقتصادية والاجتماعية لمجلس المحافظة يجب أن تكون متوافقة مع البرنامج الحكومي وجميع مستهدفاته وأولوياته الأساسية، من أجل تقديم جهد متكامل ومنسجم مع جهود الحكومة الاتحادية، التي تنظر إلى الحكومات المحلية في المحافظات على أنها الذراع الموازية للوزارات في تقديم الخدمة للمواطن”.
وبيّن أن “الحكومة ستعمل على تمكين الدوائر الخدمية والتنفيذية في المحافظات، وإسناد الدور الرقابي والتشريعي لمجالسها، على مسار تلبية طموح المواطنين، وإنجاز المشاريع الاستراتيجية في البنى التحتية، والانتقال بالخدمات إلى مستوى متميز يلمسه أهالي كربلاء وزائروها، الذين يقصدونها من كل أنحاء العالم”.

وفي سياق اخر، أكد رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، أن الأجهزة الخدمية والتنفيذية في المحافظات هي الذراع المكملة لعمل الحكومة.
وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، في بيان”: أن “رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، استقبل محافظ ميسان حبيب ظاهر الفرطوسي، ومحافظ نينوى عبد القادر أحمد دخيل، كلّ على حدة”.
وبارك السوداني، “اختيار المحافظين لمهامّهما، ونيلهما ثقة أعضاء مجلس المحافظة”، مؤكداً “أهمية المسؤولية والمهام التي تنتظر من يشغل منصب المحافظ، وضرورة الارتقاء بمستوى عمل الأجهزة التنفيذية والخدمية لتكون عند مستوى طموح المواطنين”.
وأشار إلى أن “الحكومة الاتحادية قد وضعت برنامجها وفقاً للاحتياجات والمتطلبات التي تلبي أولويات المواطن في جميع المحافظات”، مبيناً أن “الأجهزة الخدمية والتنفيذية في المحافظات هي الذراع المكملة لعمل الحكومة، وهي جزء أساس من إتمامها لمستهدفات برنامجها”.

وشدد على “استكمال إعمار البنى التحتية في محافظة نينوى، خاصة التي تعرّضت إلى الدمار الواسع إبّان سيطرة المجاميع الإرهابية، وإلى أهمية تحقيق السلم المجتمعي، والبرامج الخدمية الداعمة لإعادة النازحين وتثبيت الاستقرار في المحافظة”.
واستعرض رئيس الوزراء، “الخطط الخدمية وأولويات العمل في محافظة ميسان، وأهمية المضي بإكمال المشاريع التي أقرّت على وفق الاحتياجات الفعلية والأولويات التي تلامس حاجة المواطنين واستثمار التخصيصات، لاسيما في قطاع الخدمات وتنفيذ شبكات المياه والصرف الصحي، وإتمام مشاريع المستشفيات.



صحيفة الصباح تابعت ملف المياه وقالت ان وفدا رسميا عراقيا برئاسة وزير الموارد المائية سيزور قريبا، كلا من إيران وسوريا وتركيا، لمناقشة ملف المياه معها،

وقال الوزير عون ذياب عبد الله في تصريح للصحيفة ”: إن وفدا عرقيا رسميا برئاسته، سيزور قريبا جمهورية إيران الإسلامية، لإجراء تفاهمات بشأن ملف المياه، كما سيزور الوفد بعدها سوريا ثم تركيا، منوها بأن زيارته الأخيرة ستتم على خلفية محدودية الواردات القادمة من تركيا إلى سد الطبقة السوري، وبالتالي فإنه يحتاج إلى إطلاق كميات مستدامة إلى العراق، لاسيما في أشهر تموز وآب وأيلول، وهي من الأشهر الحرجة بسبب ارتفاع درجات الحرارة وزيادة نسب التبخر.

وأفاد بأن الواردات القادمة من سوريا عبر نهر الفرات منذ عامين وحتى الآن، 180 م3/ثا، بينما تنص الاتفاقية المبرمة بين البلدين على ألا تقل عن 290 م3/ثا، مقدرا خسارة العراق من المياه خلال العامين، بعشرة مليارات م3، وهو ما دعاه إلى المطالبة بتعويض خسارته للمياه، إضافة إلى إطلاق الحصص المائية وفقا للاتفاق المبرم.
وتابع عبد الله أن سوريا تعمل حاليا على بناء خزين مائي نتيجة هطول أمطار وثلوج غزيرة على حوض سد الطبقة، ما أدى إلى قلة الواردات إلى العراق، بينما تضاعفت الإطاقات من تركيا إلى العراق لتصل حاليا إلى 750 م3/ثا، بسبب توليد الأخيرة للطاقة الكهربائية من سدودها.



صحيفة الزمان تابعت الاستعدادات للزيارة الشعبانية وقالت ان الاجهزة الامنية والخدمية ، استنفرت مفارزها مع دخول خطة زيارة النصف من شهر شعبان حيز التنفيذ ،استعدادا لتأمين جموع الزائرين القادمين من مدن الوسط والجنوب الى كربلاء المقدسة.،فيما ناقش النائب الاول لمحافظ كربلاء علي حسين الميالي ،خطة النقل الخاصة بالزيارة.

وقال الميالي خلال اجتماعه مع مديرية النقل امس انه (تم توفير ساحات لوقوف العجلات الخاصة بنقل الزوار ،كما تم توفير مئة مركبة ذات طابقين على محور بغداد وحافلات اخرى على محور بابل بالاضافة الى 50 مركبة ساندة من وزارة النقل).

في وقت ،نظمت الامانتان العامتان للعتبتين الحسينية والعباسية ،مهرجان الشموع السنوي تحت شعار ( طوبى للمنتظرين في غيبته) لمناسبة ذكرى ولادة الامام المهدي (ع). وقال رئيس لجنة المهرجان علي كاظم سلطان ان (المهرجان الذي حضرته شخصيات دينية ومجتمعية،تخللته كلمات وقصائد تغنت بهذه الولادة).

واكدت وزارة الصحة في بيانامس انه (نعلن عن خطة الوزارة الطبية الخاصة بزيارة النصف من شعبان التي ستنفذ من قبل دوائر الصحة بالتعاون والتنسيق مع الجهات الامنية وذات العلاقة ،التي تهدف الى تقديم خدمات صحية ووقائية وعلاجية للزائرين في كربلاء والكاظمية المقدستين)، مؤكدا ان (الخطة تتضمن ارسال مركبات الاسعاف الى محافظة كربلاء والطرق المؤدية الى مدينة الكاظمية ونشر المفارز الطبية والمستشفيات المتنقلة وتعزيز رصيد الادوية وتجهيز المؤسسات الصحية وتهيئة ردهات الطوارئ في المستشفيات الساندة ونشر الرسائل والارشادات الصحية).

من جانبه ، اوعز وزير الكهرباء زياد علي فاضل، بالاستنفار التام لمواكبة وتأمين الزيارة.

وقال بيان ان (الوزير اوعز لجميع ملاكات شركات الفرات الأوسط إنتاجاً ونقلاً وتوزيعاً ، بالاستنفار التام لجميع قدرات الشركات والفروع والمحطات وشبكات النقل والتوزيع ، والجهد الألي ، لتواكب بجهوزية تامة تأمين خدمة زائري كربلاء المقدسة في زيارة ليلة النصف من شعبان).

بدوره ، أعلن قائد عمليات الفرات الأوسط للحشد الشعبي علي الحمداني، دخول الخطة الأمنية الخاصة بالزيارة الشعبانية حيز التنفيذ.وقال الحمداني في بيان تلقته (الزمان) امس ان (الخطة الأمنية الخاصة بالزيارة دخلت حيز التنفيذ)،

واشار الى ان (القطعات دخلت حالة الإنذار في محافظة كربلاء)، واستطرد بالقول ان (هيئة الحشد وضعت خطة مرنة لتأمين الزيارة وحركة الزوار في داخل وخارج كربلاء)، واوضح الحمداني انه (تم تنفيذ العديد من العمليات الاستباقية الخاصة في المناطق التي يحتمل أنها تشكل تهديدا). فيما التحقت محافظة النجف الأشرف ،بالمحافظات التي قررت تعطيل الدوام الرسمي يوم غد الاثنين.

وقالت ادارة المحافظة في بيان مقتضب انه (تقرر تعطيل الدوام الرسمي في المحافظة يوم غد الإثنين المقبل بمناسبة زيارة النصف من شعبان).

وكانت محافظات البصرة وذي قار وميسان وكربلاء والمثنى وواسط وبابل ،قررت اول امس تعطيل دوامها غدا الاثنين بمناسبة الذكرى.

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين