جديد الموقع
صحف الاربعاء تولي اهتماما للقاء علاوي والسوداني..ولقرارات مجلس الوزراء..ولازمة الدولار صحف اليوم تتابع الموازنة وارتفاع سعر الدولار الصحف تتابع ردود فعل الشارع على تراجع ساعات التجهيز بالكهرباء .. والدعوة لاعادة النظر بالاعفاءات الضريبية والكمركية صحف اليوم تتابع نتائج زيارة السوداني لباريس وزيارة وزير الخارجية المغربي للعراق الصحف تهتم بزيارة رئيس الوزراء لباريس وتتابع اجراءات البنك المركزي لمواجهة ازمة ارتفاع سعر الدولار الصحف تواصل الاهتمام بزيارة الوفد الاعلامي الاردني وردود فعل الشارع على ارتفاع سعر صرف الدولار صحف الاربعاء تولي اهتماما لزيارة الوفد الاعلامي الاردني للعراق ولقائه برئيسي الجمهورية ومجلس القضاء.. وللاحتجاجات المناوئة للدولار وسط تأييد لخطوات السوداني صحف اليوم تهتم بوصول وفد صحفي اردني للعراق وتتابع الموازنة وازمة الدولار الصحف تواصل متابعة ازمة الدولار وتتحدث عن اخفاق مجلس النواب في معالجتها واحتمال العجز عن دفع الرواتب الصحف تتابع المخاوف من انهيار الاقتصاد وتتحدث عن شبهات فساد في تجهيز السلة الغذائية
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف الاربعاء تتابع التحضيرات الفنية لحفل ختام خليجي 25 غدا.. وانظار الجماهير تتجه لتتويج العراق بالكاس
2023/01/18 عدد المشاهدات : 105

تابعت صحف الاربعاء الصادرة اليوم التحضيرات الفنية لحفل ختام خليجي 25 غدا.. وتتوق الجماهير لتتويج العراق بالكاس..ولقرارلاات مجلس الوزراءً.

فقد قالت صحيفة الزمان /طبعة العراق / ان اللجنة المنظمة لبطولة خليجي 25 في محافظة البصرة باشرت ،تحضيراتها الفنية لحفل الختام عشية مباراة العراق وعمان التي تنطلق غداً الخميس ،وسط توقعات بحضور جماهيري كبير لمساندة اسود الرافدين في لقائهم الاخير. واضافت الصحيفة ان المنتخب العماني حجز المقعد الثاني إلى جانب العراق، في المباراة النهائية لكأس الخليج ، بعد فوزه على نظيره البحريني حامل اللقب بنتيجة 1-0.وتأهل العراق إلى المبارة النهائية بعد فوزه على قطر بهدف دون رد.وسجل المنتخب العماني هدف الفوز في الدقيقة 83 من عمر المباراة بواسطة جميل اليحمدي.بينما سجلت جميع أهداف المباراة بين العراق وقطر في الشوط الأول. وتقدم العراق عن طريق ابراهيم بايش في الدقيقة 19. ثم عادل المنتخب القطري النتيجة بعد عشر دقائق تقريبا عن طريق عمرو سوراغ.وسجل العراق هدف الفوز الثاني في نهاية الشوط الأول عن طريق أيمن حسين.

وتابعت الصحيفة واستضاف ملعب البصرة الدولي اول امس، مباراة نصف النهائي بين المنتخب العراقي ،صاحب الأرض ،ونظيره القطري ضمن دور نصف النهائي في كأس الخليج 25 . ونقلت المباراة الثانية بين البحرين وعمان إلى ملعب الميناء الاولمبي ،بدلاً من ملعب البصرة الدولي بعد أن تأثرت أرضية الأخير خلال مباراة قطر والسعودية، نتيجة الأمطار الغزيرة التي هطلت في البصرة بشكل متواصل.

واوضحت الصحيفة ان الجماهير العراقية تتوق لرؤية منتخب أسود الرافدين، متوجاً باللقب الخليجي، بعد غياب منذ النسخة التاسعة التي أُقيمت عام 1988 في السعودية.وهذه المرة الأولى التي يستضيف فيها العراق البطولة منذ استضافته النسخة الخامسة عام 1979.

واشارت الصحيفة الى ان اللجنة المنظمة تجري ،تحضيرات فنية موسعة لحفل اختتام البطولة في البصرة. فيما باشرت الشركة العامة للاستثمارات الرياضية ،إشرافها المباشر على تأهيل البنايات الفندقية في المدينة الرياضية ، وذلك بهدف إيواء الوفود الرسمية التي أسهمت في تنظيم بطولة خليجي 25.

الى ذلك قالت صحيفة المشرق في مقال كتبه حسين عمران ..غدا الخميس يسدل الستار على بطولة خليجي 25 سواء بفوز العراق بالبطولة او دون ذلك ، اذ اثبتت المباريات بان كل الفرق الخليجية المشاركة بالبطولة كانت قلبا عربيا واحدا ، لا فرق بين الكويتي والسعودي والاماراتي والعماني والقطري والبحريني واليمني والعراقي الا بالجنسية التي يحملونها اما لسانهم ولغتهم واهدافهم وقوميتهم فهي واحدة .

واضافت الصحيفة وقبل ذلك لا بد ان نهنئ المنتخب العراقي بتأهله الى المباراة النهائية يوم غد الخميس ، متمنين له الفوز ببطولة خليجي 25 ..لكن …. مع انتهاء البطولة ، هل يسدل الستار على البصرة الفيحاء التي شهدت العرس العراقي في ملعب جذع النخلة حيث كان الجمهور الذي ملأ مدرجات الملعب هو اللاعب الأساسي في كل المباريات ، وقد تحدثت عن ذلك كل وسائل الاعلام الخليجية التي اعربت عن دهشتها واستغرابها من الجمهور العراقي وبالذات الجمهور البصراوي الذي “فاض” على الاشقاء الخليجيين بكرمه وسخائه وحبه فكان مثالا لكل العراقيين الذين يكنون كل الحب والتقدير لاشقائه العرب..

وقالت الصحيفة حينما نتحدث عن الجمهور البصراوي ، فلا يمكن ان نقف عند ذلك الجمهور الذي ملأ مدرجات الملاعب وهو الحاضر في كل المباريات حتى وان كانت المباريات بلا مشاركة الفريق العراقي ، اذ لابد من الحديث عن الجمهور البصراوي في شوارع البصرة واسواقها وحاراتها وازقتها ، حيث كانوا مصدر تعجب واندهاش كل الاشقاء الخليجيين الذين حضروا الى البصرة الفيحاء واندهشوا لكرم اهل البصرة ومحبتهم ومشاعرهم تجاه اخوتهم الخليجيين حتى عبر الخليجيون عن خجلهم من كرم ضيافة أهالي البصرة..

واوضحت الصحيفة يمكن تلمس ذلك في مواقع التواصل الاجتماعي التي تحدثت عن كرم العراقيين الذين عبروا عن فرحتهم وهم يحتضنون اخوتهم الخليجيين والعرب اجمع معبرين عن استعدادهم لفتح أبواب بيوتهم لاشقائهم اذا ما ضاقت بهم فنادق البصرة..


وفي موضوع اخر قالت صحيفة الزوراء التابعة لنقابة الصحفيين العراقيين ان مجلس الوزراء،اوصى البنك المركزي بتفعيل عملية الدفع الإلكتروني في جميع مفاصل الحياة، وفيما قرر تأجيل استيفاء الرسوم الجمركية للسلع والبضائع باسم الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة، خول الجهد الخدمي صلاحية التنفيذ المباشر وتجزئة العمل في المناطق المستهدفة حتى نهاية 2023.


ونقلت الصحيفة عن المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان قوله: أن رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، ترأس الجلسة الاعتيادية الثالثة لمجلس الوزراء وشهدت بحث مجمل الأوضاع العامة في البلاد، ومناقشة القضايا والملفات المعروضة على جدول الأعمال وإصدار القرارات بشأنها.

واكدت الصحيفة ان السوداني استهل في بداية الجلسة زيارته الرسمية إلى جمهورية ألمانيا الاتحادية، وأهم مخرجاتها، وأكد على جدية الحكومة في تنفيذ مذكرات التفاهم المبرمة، وما انطوت عليه من فقرات مهمة ستسهم في تطوير قطاع الكهرباء ومعالجة المشاكل التي تعاني منها منظومة الكهرباء.

واشارت الصحيفة الى ان مجلس الوزراء واصل مناقشة موضوعاته، ففي ملف المتعاقدين مع وزارات الدولة، واستكمالا للتوجيهات السابقة لرئيس مجلس الوزراء، بشأن حسم هذا الملف، فقد أقر مجلس الوزراء استحداث وزارة المالية العناوين والدرجات الوظيفية ضمن موازنة الدوائر والتشكيلات بحسب التفاصيل المبينة في كتب وزارة المالية، لتثبيت المتعاقدين قبل 2 تشرين الأول 2019، على الملاك الدائم من ضمن النفقات التشغيلية او التخطيطية لكل تشكيل.

وشددت الصحيفة على قول البيان انه تنفيذا للتوجيهات المستمرة من رئيس مجلس الوزراء في رعاية المكونات في العراق، وتلبية لما جاء في المنهاج الوزاري للحكومة، فقد أصدر مجلس الوزراء قراراً يقضي بإلزام الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة والمؤسسات الحكومية كافة بتعويض الدرجات الوظيفية عن حركة الملاك من المكوّن المسيحي من أبناء المكوّن نفسه حصراً والأقليات الأخرى، وكل بحسب منطقته على أن يتولى مجلس الخدمة الاتحادي ضمان تنفيذ القرار بالتنسيق مع الجهات المذكورة آنفاً من خلال الإعلان عن هذه الدرجات أصوليا.

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين