جديد الموقع
صحف الاحد تهتم بتاكيد السوداني ضرورة توفير كل المستلزمات والتكنولوجيا الحديثة للأجهزة الاستخبارية وتتابع ملف المياه الصحف تهتم بقرارات المحكمة الاتحادية بشأن اقليم كردستان واستنساخ تجربة مصر في انتاج الكهرباء صحف الاربعاء تتابع قرارات مجلس الوزراء..وانتقادات نواب واقتصاديين تأخر الحكومة بإرسال جداول موازنة العام الحالي الصحف تهتم بواقع الخدمات في العراق والعقبات السياسية امام الحكومات المحلية الجديدة صحف اليوم تهتم بلقاءات السوداني خلال مؤتمر ميونخ للامن 2024 وتتابع الوضع المائي بعد موجة الامطار الاخيرة صحف الاربعاء تولي اهتماما لقرارات مجلس الوزراء.. وادانة الاتحاد العام للصحفيين العرب قيام طيران الاحتلال الصهيوني بإصابة صحفيين فلسطينيين الصحف تتابع مشاركة العراق في القمة العالمية للحكومات وواقع الصناعة العراقية وسبل تطويرها الصحف تهتم برعاية السوداني المؤتمر الدولي للتصوف وتأثير توترات وتجاذبات المنطقة على الاقتصاد العراقي صحف اليوم تتابع تداعيات القصف الامريكي غربي العراق صحف اليوم تتابع تداعيات القصف الامريكي غربي العراق
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف اليوم تتابع تداعيات القصف الامريكي غربي العراق
2024/02/04 عدد المشاهدات : 157

تابعت الصحف الصادرة اليوم الاحد الرابع من شباط تداعيات القصف الامريكي غربي العراق

صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين قالت ان رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، وجه بإعلان الحداد العام في دوائر الدولة ومؤسساتها كافة، ترحما على ارواح الشهداء.


وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان ان رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، وجه بإعلان الحداد العام في دوائر الدولة ومؤسساتها كافة، ترحماً على أرواح شهداء قواتنا المسلحة والمدنيين الذين ارتقوا نتيجة القصف الامريكي على مناطق عكاشات والقائم غرب محافظة الأنبار.

من جانبه قال الناطق باسم الحكومة باسم العوادي، في بيان إن “الإدارة الأمريكية أقدمت على ارتكاب عدوان جديد على سيادة العراق، إذ تعرضت مواقع تواجد قواتنا الأمنية، في منطقتي عكاشات والقائم، فضلاً عن الأماكن المدنية المجاورة، الى قصف من عدة طائرات أمريكية”، لافتاً إلى أن “هذا العدوان السافر أدى إلى ارتقاء 16 شهيداً، بينهم مدنيون، إضافة إلى 25 جريحاً، كما أوقع خسائر وأضراراً بالمباني السكنية وممتلكات المواطنين”.

وأضاف أن “الجانب الأمريكي عمد بعد ذلك إلى التدليس وتزييف الحقائق، عبر الإعلان عن تنسيق مُسبق لارتكاب هذا العدوان، وهو ادعاء كاذب يستهدف تضليل الرأي العام الدولي، والتنصل عن المسؤولية القانونية لهذه الجريمة المرفوضة وفقاً لجميع السنن والشرائع الدولية”.

وأكد أن “هذه الضربة العدوانية، ستضع الأمن في العراق والمنطقة على حافة الهاوية، كما أنها تتعارض وجهود ترسيخ الاستقرار المطلوب”، مردفاً بالقول: “يجدد العراق رفضه أن تكون أراضيه ساحة لتصفية الحسابات وعلى جميع الأطراف أن تدرك ذلك، فأرض بلدنا وسيادته ليس المكان المناسب لإرسال الرسائل واستعراض القوة بين المتخاصمين”.

وتابع: “وفي الوقت نفسه نؤكد بأن وجود التحالف الدولي الذي خرج عن المهام الموكلة إليه والتفويض الممنوح له، صار سبباً لتهديد الأمن والاستقرار في العراق ومبررا لإقحام العراق في الصراعات الإقليمية والدولية”.
ولفت إلى أن “الحكومة العراقية ستبذل كل الجهد الذي تقتضيه المسؤولية الأخلاقية والوطنية والدستورية، لحماية أرضنا ومدننا وأرواح أبنائنا في القوات المسلحة بكل صنوفها”، خاتماً بالقول: “المجد والرفعة لشهدائنا الأبرار، والشفاء العاجل للجرحى”.

الى ذلك، ذكرت وزارة الخارجية في بيان انه “احتجاجاً على العدوان الأميركي الذي استهدف مواقع عسكرية ومدنية عراقية ستقوم وزارة الخارجية باستدعاء القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأميركية في بغداد ديفيد بيركر لعدم تواجد السفيرة الأمريكية، لتسليمه مذكرة احتجاج رسمية بشأن الاعتداء الأمريكي الذي طال مواقع عسكرية ومدنية في منطقتي عكاشات والقائم مساء الجمعة الموافق 2024/02/02”.

في غضون ذلك، أفاد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، بتعرض مدن القائم والمناطق الحدودية العراقية إلى ضربات جوية أمريكية، فيما عدّ تلك الضربات خرقاً للسيادة العراقية.
وقال اللواء رسول في بيان”: “تتعرض مدن القائم والمناطق الحدودية العراقية إلى ضربات جوية من قبل طائرات الولايات المتحدة الأمريكية، إذ تأتي هذه الضربات في وقت يسعى فيه العراق جاهدا لضمان استقرار المنطقة.”
وأضاف ان “هذه الضربات تعد خرقاً للسيادة العراقية وتقويضا لجهود الحكومة العراقية، وتهديدا يجر العراق والمنطقة إلى ما لايحمد عقباه، ونتائجه ستكون وخيمة على الامن والاستقرار في العراق والمنطقة”.




صحيفة الزمان قالت ان العراق سلم امس ، القائم بالأعمال في سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في بغداد، مذكرة احتجاج على العدوان الذي استهدف مواقع امنية في القائم وعكاشات، اسفر عن سقوط شهداء وجرحى بينهم مدنيون.

وقال بيان لوزارة الخارجية انه (احتجاجاً على العدوان الأمريكي الذي استهدف مواقع عسكرية ومدنية عراقية ،استدعينا القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة في بغداد ديفيد بيركر لعدم تواجد السفيرة ، لتسليمه مذكرة احتجاج رسمية بشأن اعتداء بلاده ،الذي طال مواقع عسكرية ومدنية في منطقتي عكاشات والقائم).


وتلقى الوزير فؤاد حسين، اتصالا من نظيره العماني بدر البوسعيدي، بحث التطورات الأخيرة في العراق والمنطقة.

واشار البيان الى ان (الجانبين بحثا خلال الاتصال التطورات الأخيرة التي يشهدها العراق والمنطقة ،وتأكيد مساندة العراق في مواقفه واحترام سيادته واستمرار التنسيق في أعلى المستويات).

كما ناقش الوزير ،مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان ،الوضع الأمني في المنطقة عقب الهجوم الذي استهدف القوات الامريكية في الاردن.

واوضح البيان ان (الوزيرين ناقشا في اتصال هاتفي، تداعيات الهجوم والسيناريوهات المحتملة والمتعلقة بالوضع الأمني والعسكري في المنطقة).

وأقدمت الإدارة الأمريكية على شن 85 غارة جوية على مواقع قرب الشريط الحدودي مع سوريا في خطوة وصفتها الحكومة العراقية بالعدوانية ،ستضع المنطقة على حافة الحاوية.

وقال المتحدث بإسم الحكومة باسم العوادي في بيان امس ان (هذا العدوان السافر أدى الى ارتقاء 16 شهيداً، بينهم مدنيون، إضافة الى 25 جريحا، كما اوقع خسائر وأضراراً بالمباني السكنية وممتلكات المواطنين)،

واضاف ان (الجانب الأمريكي عمد بعد ذلك الى التدليس وتزييف الحقائق، عبر الإعلان عن تنسيق مُسبق لارتكاب هذا العدوان، وهو ادعاء كاذب يستهدف تضليل الرأي العام الدولي)،


واشار الى ان (هذه الضربة العدوانية، ستضع الأمن في العراق والمنطقة على حافة الهاوية، كما أنها تتعارض وجهود ترسيخ الاستقرار المطلوب)، مجددا (رفض العراق ان تكون أراضيه ساحة لتصفية الحسابات ،وعلى جميع الأطراف أن تدرك ذلك)،

وتابع ان (وجود التحالف الدولي الذي خرج عن المهام الموكلة إليه والتفويض الممنوح له، صار سبباً لتهديد الأمن والاستقرار في العراق ومبررا لإقحام البلاد في الصراعات الإقليمية والدولية).

من جانبه ، قال اللواء يحيى رسول ، المتحدّث بإسم القائد العام للقوات المسلحة إنّ (الضربات الأمريكيّة الانتقاميّة تشكّل انتهاكا للسيادة العراقيّة)، مبديا خشيته (من عواقب وخيمة على أمن العراق واستقراره./

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين