جديد الموقع
الصحف تتابع تأثير التوتر بين ايران وامريكا على انتاج وتصدير النفط .. والانشقاق في تحالف المحور صحف الخميس تتناول زيارة عادل عبد المهدي الى تركيا...وتصاعد حدة الازمة بين الولايات المتحدة وايران صحف الاربعاء تهتم بموضوع حسم بقية رئاسات اللجان النيابية وزيارة عبد المهدي اليوم لتركيا صحف الثلاثاء تهتم باجتماعات اللجنة العراقية والكويتية ودعوة الصدر حل مجلس محافظة نينوى الصحف تتابع المطالبات بتعديل قانون جرائم المعلوماتية ومشكلة الهيئات العليا والدرجات الخاصة المرصد العراقي للحريات الصحفية يطالب الحلبوسي بمنع تشريع قانون جرائم المعلوماتية الصحف تتابع الدعوات لتشكيل معارضة برلمانية والمحاذير من استقبال مقاتلين من داعش ومحاكمتهم في العراق امينة بغداد تشيد خلال لقائها مؤيد اللامي بالعمل الإداري والمهني المتميز لنقابة الصحفيين العراقيين جواد الحطاب ورأي في الدستور 2019/5/9 صحف الخميس تتناول زيارة وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو الى بغداد..ولقائه عادل عبد المهدي وبرهم صالح
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
الصحف تتابع قمة بغداد البرلمانية .. وتاكيد نقيب الصحفيين عدم السماح بتمرير القوانين التي تكمم الافواه
2019/04/21 عدد المشاهدات : 773

بغداد / تابعت الصحف الصادرة في بغداد صباح اليوم الاحد ، الحادي ‏والعشرين من نيسان ، انعقاد قمة بغداد لبرلمانات دول الجوار ، وتأكيد نقيب ‏الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي عدم السماح بتمرير القوانين التي تكمم الافواه .‏

عن قمة بغداد ، ركزت صحيفة / الزوراء / التي تصدر عن نقابة الصحفيين ‏العراقيين ، على تأكيد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، ان العراق استعاد مكانته بين ‏دول المنطقة، ولديه خطط واعدة للعمل مع جيرانه.‏

واشارت الى قول الحلبوسي في كلمته بافتتاح القمة :" ها هو العراق يقف من جديد ‏شامخا عزيزاً قويا بعد ان خاض معركة الشرف وقاتل قتال الأبطال نيابية عن جيرانه ‏وأشقائه وأصدقائه بروح الشجاعة والإقدام وحقق النصر العظيم بفضل تكاتف شعبه ‏ودعم مرجعياته الدينية وترابط عشائره وأطيافه ومكوناته".‏

واضاف :" ان العراق قدم التضحيات الجسيمة وخاض حروبا شرسة دفع فيها ‏الكثير ، من نزوح ابنائه وتدمير مدنه، وانه بقى قويا شامخا وهاهو يقف اليوم من جديد ‏بدعم اخوانه وجيرانه ".‏

وفي شأن آخر ، اهتمت صحيفة / الزوراء / بتأكيد نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد ‏اللامي عدم السماح بتمرير اي قانون يكمم الافواه.‏

ونقلت عن اللامي قوله في كلمة القاها في مهرجان الصحافة النجفية السنوي الدولي ‏‏:" ان هناك بعض القوانين السالبة للحريات والمكممة للأفواه تتم محاولة تمريرها في ‏مجلس النواب ، وقد تكلمنا مع رئيس البرلمان واللجان المختصة بهذا الشأن وقلنا لهم ‏بأننا لن نسمح باي قانون يكمم الأفواه ".‏

واضاف نقيب الصحفيين :" ان رئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب ورؤساء اللجان ‏وعدونا بأن يكون قانون جرائم المعلوماتية على طاولة البحث في الايام المقبلة ، حتى ‏يعرف الصحفي ان هناك برلمانا يحميه ويقف الى جانبه . وسننتظر الايام المقبلة ، وانا ‏متفائل بحسب الوعود التي حصلنا عليها ، ولن يكون الا الصحيح للصحافة العراقية " ‏‏.‏

وتابع اللامي :" لقد أعطينا اكثر من ٤٧٥ شهيدا منذ عام ٢٠٠٣ ، ولم يعط لا في ‏حرب فيتنام ولا في الحرب العالمية الثانية مثل هذا الرقم ، ويأتي وزير أو رئيس هيئة ‏فاسد يريد ان يمرر قانون يكمم الأفواه" ، مؤكدا ان هذا غير مسموح لأية جهة مهما ‏كانت.‏

صحيفة / الزمان / اهتمت بمقررات القمة ، مشيرة الى اتفاق رؤساء برلمانات دول ‏الجوار على دعم الاعتدال ومحاربة التطرف بكل اشكاله والتوجه نحو بناء اسس ‏جديدة تحقق التفاهمات المشتركة لبناء شبكة من العلاقات التكاملية بين شعوب تلك ‏الدول. ‏

واضافت :" ان رؤساء البرلمانات اكدوا دعم استقرار العراق والحفاظ على وحدة ‏أراضيه ونسيجه الاجتماعي بعد أن تحقق نصره الكبير على داعش،و ان استقرار ‏العراق ضروري في استقرار المنطقة ويسهم في عودته بثُقله السياسي والاقتصادي ‏وموارده البشرية الخلاقة الى محيطه العربي والاقليمي".‏

ودعا المجتمعون ، بحسب البيان الختامي ، الى دعم عملية البناء والإعمار والتنمية في ‏العراق وتشجيع فرص الاستثمار فيه بمختلف المجالات التعليمية والصحية والصناعية ‏وتكنولوجيا المعلومات والثقافة وحركة التجارة والمال والمناطق الحرة ومرافق الحياة ‏الأخرى ، سواء في القطاع العام أم الخاص ، فضلا عن دعم جهود إعادة إعمار ‏المدن المحررة وتأهيل البنى التحتية بما يؤمن توفير فرص عمل لإعادة النازحين إلى ‏مدنهم".‏

صحيفة / كل الاخبار / قالت :" ان القمة تعني الكثير للعراق الذي ينتقل من مرحلة العنف والتأزم السياسي والأمني والطائفي الى مرحلة الاستقرار والسعي للانفتاح على العالم الامر الذي يجعله قبلة للاستثمار الدولي في قطاعات عديدة وواعدة ".

واضافت :" ان البلدان التي شاركت في القمة هي ايضا دول منفتحة على غيرها فوجود علاقة قوية بين العراق والسعودية والكويت ، يعني ان العراق ستكون له علاقات قوية مع مصر والامارات العربية المتحدة التي ترتبط بعلاقات جيدة مع الرياض ودول اخرى كبيرة كبلدان القارة الاوربية وامريكا التي تنظر بريبة الى بعض السلوكيات السياسية في المنطقة وعدم الثقة بوجهة العراق وتحالفاته التي تشير الى انه يبتعد رويدا عن الدخول في متاهة التحالفات الاقليمية غير المجدية ".

وتابعت الصحيفة :" نحن اليوم في مواجهة تحول سياسي كبير يكون العراق فيه قبلة لدول العالم ، التي ترى فيه ارضا خصبة للاستثمار ، خاصة وان دولا اخرى بدأت تعاني من مشاكل امنية وسياسية بينما العراق يستقر اكثر ويتعافى وينهض ويتجدد وله حضور مختلف وقوي وله تاثير كبير ، لانه على علاقة جيدة بالدول التي تحيط به في هذه الفترة ، وهي ترى ان استقرار العراق في مصلحتها ولها وليس عليها مع حاجتها الى تطوير اقتصاداتها وتعميق علاقاتها ".


في الشأن الامني ، تابعت صحيفة / المشرق / الاوضاع الامنية في الصحراء الغربية ‏ومنطقة الحدود السورية .‏

ونقلت عن مسؤول أمني:" أن القوات العراقية تقترب من إكمال خططها الخاصة ‏بتأمين الحدود البرية الطويلة مع سوريا (أكثر من 600 كيلومتر) التي كانت بدأتها قبل ‏شهور".‏

‏ واضاف المسؤول الأمني :" ان عملية تأمين الحدود البرية مع الجانب السوري بدأت ‏منذ فترة، لكن ظهر عند التقييم أنها بحاجة إلى إعادة نظر في بعض الجوانب والصيغ، ‏واستكمال في مناطق أخرى لم تكن قد جرت عملية تأمينها بشكل كامل".‏

من جانب آخر اشارت الصحيفة الى ان مجلس محافظة الانبار، اكد ان المناطق ‏الصحراوية ما زالت تشكل خطرا على امن واستقرار القاطع الغربي للمحافظة. ‏

وقال عضو المجلس فرحان محمد الدليمي ، حسب الصحيفة :" ان المناطق الصحراوية ‏التي تربط مدن الانبار المحررة في القاطع الغربي وصولا الى الشريط الحدودي مع ‏سوريا ، ما تزال تضم المئات من عناصر داعش بحسب المعلومات المتوفرة لدينا ، ‏مما يشكل خطرا كبيرا على القطعات العسكرية المتمركزة في تلك المناطق".

صحيفة / النهار / تحدثت عن قضية الفساد وانتشاره في مؤسسات الدولة .

وقالت بهذا الخصوص :" يخفى على الجميع سبب استقالة وزير الصحة علاء
الدين العلوان من منصبه ، اذ ان سبب استقالته هو واقع 3 مستشفيات وهمية
كلفت الدولة مبلغ 400 مليون دولار كبناء وكوادر وادوية واجهزة طبية وتخصيصات على الورق فقط ، وبالحقيقة هو سراب لا وجود له ".

واوضحت الصحيفة :" ان مستشفى الزعفرانية هو عبارة عن سياج فقط ولافتة كتبت عليها كلفة المشروع وتفاصيله ، والاخر مستشفى التاجي الذي هو عبارة عن مكب نفايات ولا وجود حتى لاشارة تدل على لمشروع ".

وتابعت :" ان مستشفى الفضيلية عبارة عن هيكل عظمي " ./ انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين