جديد الموقع
صحف الاربعاء تهتم بجولة الكاظمي الاوربية وتتابع قانون مجلس الخدمة الاتحادي صحف الثلاثاء تهتم بزيارة الكاظمي لباريس وتتابع الازمة المالية نقيب الصحفيين العراقييـن مؤيد اللامي يبارك اصدار صحيفة الرياضي صحف الاثنين تتابع عقدة نصاب المحكمة الاتحادية ومعرقلات اجراء الانتخابات المبكرة في موعدها الصحف تتابع الخلافات على التعديلات الدستورية .. ومشروع قانون تمويل العجز المالي صحف الخميس تهتم بالورقة البيضاء التي طرحتها الحكومة وتتابع زيارة وزير الخارجية اليوناني للعراق صحف الاربعاء تولي اهتماما للاجتماع المشترك بين العراق ومصر والأردن ..وللورقة البيضاء الاصلاحية التي طرحها الكاظمي صحف الثلاثاء تهتم بنقاش البرلمان بشان الدوائر الانتخابية وورقة الاصلاح الحكومية صحف الاثنين تتابع استمرار الخلافات حول قانون المحكمة الاتحادية .. والآثار المترتبة على استمرار الازمة المالية صحف الاحد تتابع استمرار مساعي استكمال الدوائر الانتخابية والجدل حول الاقتراض لتأمين الرواتب
مقالات صحفية
صولة فرسان نقابة الصحفيين في تونس
بقلم : فراس الغضبان الحمداني
2019/06/20 عدد المشاهدات : 2623

 


صولة فرسان نقابة الصحفيين في تونس


بأناقة الحرف والكلمة الموغلة في تأريخ سومر ، وعبر رحلة وصلت عبارات العراق الذي يأبى أن يتردد ، أو يتراجع وجلس العالم يستمع ويتأمل ويتساءل : ما سرك ايها البلد ، وكيف يتحد ضدك الأشرار ولا تنكسر ، فعودك الطري المنقع بتربة العراق يكاد يبهر الجميع ، كيف لا يلين ، ولا يلتوي ، ولا يتصلب ، ولا يشيخ مثل الأشجار التي تتحول الى حطب ؟ سبحان صانع الأسرار .


حين شاهدت إبن دجلة والفرات مؤيد اللامي رئيس إتحاد الصحفيين العرب يتحدث الى ممثلي 140 بلدا من الرجال والنساء ، وبحضور رئيس الجمهورية التونسية الباجي قائد السبسي ، ورؤساء نقابات وإتحادات دول العالم من أوربا وآسيا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية وأستراليا ، ويخاطب إمبراطورية الصحافة والإعلام ، ويصل الصدى الى أعماق وأطراف القارات الخمس شعرت بالزهو ، فالعراق كله يتكلم ، ويصدح بقوة أخاذا منسابا مثل نسائم تمر على صفحة المياه ، وتصعد الى الأفق وتخالط أنفاس العاشقين .


المكان تونس ، التاريخ 12 يونيو 2019 ، الحضور كل العالم ، المتحدث مؤيد اللامي المولود من رحم نهر عظيم يقولون عبر أساطير الجنوب : إنه ينبع من الجنة ، وما إنبثاقه من جبال أرمينيا إلا صورة ظاهرية ، بينما سره فوق الأرض ، وتحتها ، ومن السماء البعيدة ، ولهذا فحين تكلم سكت الجميع ، ليس خوفا ، ولا طمعا ، بل إنبهارا ، فهم مشتاقون لمعرفة المزيد من ولادات المجد من تلك الحضارة العتيقة برائحتها النفيسة ، ومسلات الكلام والغرام الوجودي المتأصل .


الصحافة العراقية التي أبهرت العالم بمئات الشهداء وعشرات الجرحى ، وبأفضل الكتاب والصحفيين والمحررين والمضحين تقدمت منذ سنوات وصارت في الريادة ، وإستدعت إعجاب النقابات والإتحادات العربية لتنتخب العراق رئيسا لإتحاد الصحفيين العرب ، واذهلت العالم فإنتدبت العراق عضوا أساسيا في المكتب التنفيذي للإتحاد الدولي للصحفيين وقدمت له فروض الإعجاب والتقدير والترحاب في كل محفل وكل لقاء وكل حضور.


ستحتفل نقابة الصحفيين بعيد الصحافة العراقية وبحضور رسمي ونقابي ومؤسساتي ، وتستذكر عبق الشهادة من المضحين لتشكر أرواح صحفييها من الشهداء ، وتقدم لهم كلمات المحبة والإستذكار وتشرع لفتح المزيد من أبواب التألق والحضور والإبهار .


 

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين