جديد الموقع
صحف الاحد تهتم بحراك تسمية رئيس الوزراء الجديد والحراك الشعبي للمطالبة بالاصلاح صحف الخميس تولي اهتماما للقاء برهم صالح الرئيس الامريكي في دافوس.. واخفاق البرلمان بتحقيق النصاب القانوني لجلسته امس ..وفشل الكتل السياسية صحف الاربعاء تهتم بتاكيد اللامي ان الصحافة لعبت دورا مهما في تخفيف حدة الخطاب الرياضي بين اتحاد كرة القدم وعدنان درجال والحراك السياسي لاخت صحف الثلاثاء تتابع ترقب اعلان اسم المرشح لرئاسة الوزراء ..وتزايد حدة الاحتجاجات في بغداد والمحافظات وجهاء ومشايخ كربلاء المعتصمون يمنحون نقابة الصحفيين العراقيين شهادة تقدير لمواقفها الوطنية الثابتة الصحف تتابع الجدل حول الاتفاقية مع الصين والموقف القانوني منها صحف الاربعاء تهتم بتاكيد عبد المهدي قدرة العراق على تجاوز المحن وتتحدث عن زيارة مرتقبة لوفد رفيع من حكومة الاقليم الى بغداد صحف الثلاثاء تولي اهتماما لتاكيد مؤيد اللامي اهمية الكشف السريع لمنفذي اغتيال شهيدي الصحافة ..وتتابع تباين الاراء بشان اتفاقية العراق مع ا نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي يتابع عمل الصحفيين في كربلاء ويساهم في حل مشاكلهم الصحف تتابع عواقب تأخير حسم ملف ترشيح رئيس للوزراء .. ومحاولات اعادة تكليف عبد المهدي
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف الخميس تركز على تداعيات القصف الايراني للقواعد الامريكية وردود الافعال عليه
2020/01/09 عدد المشاهدات : 76

بغداد / ركزت الصحف الصادرة في بغداد صباح اليوم الخميس ، التاسع من ‏كانون الثاني ، على تداعيات القصف الايراني للقواعد الامريكية وردود الافعال عليه ..‏

صحيفة / الصباح / التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي ، قالت :\" توالت ردود الافعال ‏المتباينة المحلية، بشأن القصف الايراني، الذي جرى في الساعات الاولى من فجر امس ‏الاربعاء على قاعدتي عين الاسد في الانبار وحرير في اربيل داخل الاراضي العراقية\".‏

وقالت الصحيفة بهذا الخصوص :\" ادان ائتلاف / النصر/ الانتهاك الايراني للسيادة ‏العراقية، داعياً الى الوحدة والتضامن الوطني \".‏

ونقلت عن بيان للائتلاف :\" سبق وان ادنا الانتهاكات الاميركية للسيادة العراقية، واليوم ‏ندين الانتهاك الايراني لسيادة البلاد\".‏

واضاف : \"لسنا اعداء لاحد، ونطلب الصداقة والتعاون مع جميع دول العالم على قاعدة ‏المصالح المشتركة \". ‏

فيما اكد تحالف / الفتح / :\" ان الاعتداء الاميركي الاخير اعطى مبرراً للرد الايراني ‏باستهداف القواعد الاميركية \".‏

واشار رئيس كتلة الفتح النيابية محمد الغبان، حسب الصحيفة ، الى :\" ان وجود القوات ‏الاميركية القتالية وانشاءها قواعد عسكرية، انتهاك لسيادة العراق ومخالف للدستور\". ‏

ولفت الى :\" ان اميركا اعطت المبرر والحق لايران بالرد على قواتها اينما وجدت ، ‏حتى في الدول الاخرى الحليفة مع الولايات المتحدة او التي ينطلق منها العدوان الاميركي ‏برضاها او بدونه\".‏

من جانبها، شددت عضو مجلس النواب عن تحالف البناء انتصار الموسوي، على ‏ضرورة التهدئة وابعاد المنطقة عن الحرب. ‏

وقالت الموسوي، حسب / الصباح / :\" ان الضربة التي قامت بها ايران على القواعد ‏الاميركية ، تعد رسالة وصلت في وقتها المناسب\".‏

واضافت :\" ان المفاوضات ضرورية، فلا يمكن تصعيد الاحداث اكثر من ذلك، لجعل ‏المنطقة ساحة للحروب\"، مؤكدة :\" ان الصواريخ الايرانية التي سقطت على القواعد ‏الاميركية في العراق استهدفت منشآت وجنوداً ، وهذا الامر لا يعد انتهاكاً للسيادة\".‏
‏ ‏
صحيفة / الزمان / تحدثت عن عجز الحكومة المستقيلة برئاسة عادل عبد المهدي عن ‏حفظ السيادة العراقية من التدخلات والصراع الاقليمي والدولي .‏

واشارت بهذا الخصوص الى قول الخبير الامني صفاء الاعسم :\" ان عبد المهدي اثبت ‏عدم قدرته على حماية سيادة العراق ، برغم ابلاغه من قبل الايرانيين بتوجيه ضربات ‏على القواعد الامريكية ، وقبلها كان تبليغ امريكي باستهداف مسؤول ايراني \".‏

واضاف الاعسم :\" لا نتمنى ان يكون العراق ساحة لتصفية الحسابات او الاقتتال ، لاننا ‏نتحدث عن دولة صديقة وهي امريكا واخرى جارة هي ايران ، اذ تربطنا مع كلا البلدين ‏اتفاقيات ومصالح ، ولابد ان يكون التعامل معهما متوازناً بما يحفظ السيادة واحترام ‏الدولة\".‏

‏ واكد :\" ان اي عملية صدام او قتال داخل البلاد سيكون تأثيرها كبيراً على الشعب ‏العراقي ، لاسيما ان الشارع ملتهب ومتوتر، كما اثر التصعيد على الاقتصاد وارتفاع ‏الدولا مقابل الدينار \".‏

فيما نقلت الصحيفة قول الخبير في الشؤون الامنية هشام الهاشمي :\" ان ايران استخدمت ‏فخر صناعتها الصاروخية ، لكنها بلا اثر \".‏

واوضح الهاشمي انه :\" بحسب الصور الاولية، فان الصواريخ التي استخدمت في ‏استهداف قاعدة عين الاسد هي من نوع فاتح 110 وفاتح 313 وفاتح مبين\" ، لافتا الى ‏‏:\" ان تلك الصواريخ من المفترض انها فخر للصناعة الصاروخية الايرانية قصيرة ‏المدى ، لكن اخطاءها اكثر من صوابها \".‏

صحيفة / الزوراء / التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين ، تابعت التحرك البرلماني لمنع تحول العراق الى ساحة للصراعات الدولية .

ونقلت بهذا الخصوص قول رئيس كتلة / بيارق الخير / النيابية محمد الخالدي :\" ان هناك تحركا نيابيا تقوم به مجموعة من النواب لغرض الخروج من الازمة الراهنة وعدم جعل العراق ساحة للصراعات الدولية وساحة حرب لتصفية الحسابات بين الدول \".

واضاف الخالدي :\" ان هذا التحرك ربما سينتج عنه عقد جلسة طارئة لاصدار قرارات جريئة \".

واوضح :\" ان المرحلة الراهنة تتطلب وجود رئيس وزراء قوي وشجاع ، يكون ولاؤه للوطن ، ويضع الحلول للمشاكل الحالية ، سواء عن طريق التفاوض او القوة \".

فيما اشارت / الزوراء / الى قول النائب عن تحالف / سائرون / صباح العكيلي :\" ان اي قصف ، سواء كان امريكيا او ايرانيا داخل الاراضي العراقية ، يعد انتهاكا للسيادة العراقية \".

واضاف :\" ان تلك الضربات تعكس عجز العراق عن حماية سيادته ، وتؤكد ان اجواءه مفتوحة لكل الاطراف المتصارعة \".

اما صحيفة / الصباح الجديد / فقد تناولت تجهيز وتعزيز قدرات الجيش العراقي لتمكينه ‏من الاضطلاع بدوره في الدفاع عن العراق وحماية سيادته من الانتهاك .‏

واشارت بهذا الخصوص الى قول المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى ‏رسول:\" ان القيادة العامة للقوات المسلحة مستمرة في تجهيز وتعزيز القدرات للجيش ‏العراقي، وان المدة الماضية شهدت توقيع عقود لاستيراد طائرات (أف 16) اميركية ‏الصنع، وايضاً في المجال الجوي تم استيراد طائرات ( تي 50) كورية الصنع، واخرى ‏من طراز (ايل 159) تشيكية المنشأ \".‏

واضاف رسول :\" ان التطوير شمل ايضاً الصنف المدرع ، واصبحت لدينا دبابات ‏برامز متطورة وحديثة اميركية الصنع، اضافة الى دبابات (تي 90) روسية الصنع ‏المجهزة بالمعدات الحديثة \".‏

ونقلت / الصباح الجديد / قول رئيس لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب محمد رضا آل ‏حيدر :\" ان الجيش العراقي قادر على ان يحمي العراق ، ويكون ذلك بمساندة باقي ‏تشكيلات القوات المسلحة ، لاسيما من قوى الامن الداخلي ومنتسبي هيئة الحشد الشعبي ‏والاجهزة الاستخبارية الفنية \".‏

واضاف آل حيدر :\" ان قسماً من السياسيين يحاولون اطلاق شائعات بان القوات العراقية ‏غير قادرة ، من اجل تشويه السمعة وابقاء الاعتماد على العامل الخارجي \"./ انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين