جديد الموقع
الصحف تهتم بمشروع العمل المناخي التحفيزي ومشكلة التصحر في العراق الصحف تهتم بتطورات ملف المياه وخلفيات وآثار انسحاب الشركات النفطية من اقليم كردستان صحف الثلاثاء تتابع التطورات السياسية وازمة تشكيل الحكومة الصحف تهتم بنتائج زيارة الكاظمي للسعودية وايران وآخر التحركات السياسية لتشكيل الحكومة صحف الاحد تتابع الازمة السياسية وسبل الخروج منها الصحف تتابع التطورات بعد جلسة البرلمان الاستثنائية وتتحدث عن سعي لتشريع قانون جديد للانتخابات عضو مجلس النواب رئيس حزب الجماهير العراقية احمد عبد الله الجبوري يزور نقابة الصحفيين العراقيين ويقدم التهاني لمناسبة عيد الصحافة العراقية الصحف تتابع جلسة البرلمان الاستثنائية ومواقف القوى السياسية من تشكيل الحكومة المقبلة صحف الاربعاء تتابع الاجتماعات المتواصلة للاطراف والقوى لتحريك الركود السياسي ..ولجلسة البرلمان المقرر انعقادها غدا الخميس صحف اليوم تهتم بالاعتداءات التركية المتكررة على الاراضي العراقية وتتابع الازمة السياسية
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
الصحف تهتم بتشكيل جبهة المستقلين واطلاقهم مبادرة جديدة لحل الازمة
2022/05/14 عدد المشاهدات : 218

 تابعت الصحف الصادرة في بغداد اليوم السبت، الرابع عشر من ايار ، مواضيع متعددة سياسية وامنية واقتصادية ، لكنها اهتمت بتشكيل جبهة المستقلين واطلاقهم مبادرة جديدة لحل الازمة وانهاء الانسداد السياسي.

وقالت صحيفة / الصباح / التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي :\" بعد أن فشلت أطروحتا \"الأغلبيَّة\" و\"التوافقيَّة\" اللتان طرحهما التحالف الثلاثي والإطار التنسيقي عبر مبادرتيهما في حلِّ الأزمة المستعصية منذ أشهر، يستعد قرابة 40 نائباً مستقلاً للإعلان اليوم السبت عن تشكيل جبهتهم واطلاق مبادرة جديدة هي الأولى لهم من أجل حل الأزمة والمضي بتشكيل الحكومة والاستحقاقات الأخرى\" .

واشارت الصحيفة بهذا الخصوص الى قول المحلل السياسي طالب محمد كريم:\" بعد فشل الأطروحتين ، الأغلبية السياسية والتوافق السياسي ، بدأت الكرة بالعودة من جديد للعب بورقة مجموعة المستقلين، وبالتالي فإنَّ الطرف الذي يستطيع استقطاب أكبر عدد من هذه المجموعة يمكن أن يمضي بمبادرته ومشروعه\".

وأضاف :\" ان جزءاً كبيراً ممن نصفهم بالمستقلين لديهم توافق مع كتلة الإطار التنسيقي أو ربما خرجوا من رحمه، وبالتالي لا يمكن أن يعوّل على الخيار الجديد عبر ورقة المستقلين، لكنَّ هناك توجهاً آخر ربما هو قريب جداً من حلحلة العقدة السياسية، وهو أنَّ جزءاً كبيراً من الإطار التنسيقي يشارك في الحكومة المقبلة\".

وبين :\" ان الجزء الذي سيشارك من الإطار التنسيقي في توليفة الحكومة الجديدة، سيحفظ حقوق الأقلية من داخل الإطار وبالتالي من لم يشارك سيذهب إلى المعارضة ويمكن أن تحفظ حقوقه أيضاً، وربما هذا السيناريو سيكون أقرب الحلول للواقع السياسي الذي من الممكن أن يكون محلاً للنقاش\".

فيما نقلت / الصباح / قول المحلل السياسي حافظ آل بشارة:\" حتى الآن لا يوجد تطور إيجابي في الموقف السياسي ينبئ بوجود حل للأزمة، لأنَّ مبادرة الإطار قابلتها مبادرة من قبل التيار، والمبادرتان تتضمنان تناقضات على اعتبار أنَّ مبادرة الإطار أعطت حلاً تكون كل الأطراف فيه قادرة على أن تكون حاضرة ومؤثرة، والمشاركة بتشكيل الحكومة من قبل الجميع\".

اما صحيفة / الزمان / فقد قالت :\" جدد الاطار التنسيقي،تمسكة بالثوابت والمبادئ التي انطلقت منها رؤيته في تشكيل الحكومة الجديدة،فيما نفى انخراط اطراف منه في التحالف الثلاثي \".

ونقلت عن بيان للاطار :\" ان التنسيقي لازال متمسكاً بالثوابت والمبادئ التي انطلق منها في رؤيته لتشكيل الحكومة وحماية الساحة ومواقف المواطنين والكتل السياسية\".

واضافت / الزمان / :\" ان هذا التصريح يأتي في اطار صراع سياسي محتدم بين التحالف الثلاثي والتنسيقي لتشكيل الحكومة التي عجز الطرفان عن النجاح في تشكيلها \".

ونقلت عن النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، قوله :\" بالنسبة للوضع السياسي والمبادرات التي تطرح،نجد مبادرة الاطار لم تستثن اي احد \".

واشار الصيهود الى :\" ان مبادرة الاطار خارطة طريق للمرحلة المقبلة والخروج من الانسداد السياسي ، و ان المبادرة تخاطب جميع الكتل ولم تفرض على الكتل الذهاب الى المعارضة،انما تركت الخيار للكتلة ذاتها بالمشاركة في الحكومة او المعارضة\"./

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين