جديد الموقع
مؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة نقابة الصحفيين العراقيين تحتفل بالذكرى 155 لعيد الصحافة العراقية صحف الاربعاء تولي اهتماما لكلمة السوداني بمؤتمر (الاستجابة الإنسانية الطارئة في غزّة)..ولفوز المنتخب الوطني لكرة القدم على فيتنام بثلاثة أهداف لهدف الصحف تهتم باستذكار احتلال داعش الارهابي مدينة الموصل .. و امكانية ربط طريقي \"الحرير والتنمية\" صحف اليوم تهتم بزيارة السوداني لمحافظتي ميسان والبصرة وبتاكيد اللامي اهمية إظهار الصورة المشرقة للعراق أمام الوفود الإعلامية العربية والأجنبية التي ستزور العراق الصحف تهتم بنسب انجاز تصاميم طريق التنمية واغلاق فساد الاعفاءات الكمركية الصحف تهتم بمتابعة رئيس الوزراء مشاريع القطاع النفطي .. واجراءات تحسين البيئة الصحف تهتم باجراءات التحول الرقمي الشامل وعودة الجدل حول تعديل قانون الاحوال الشخصية صحف الاربعاء تتابع قرارات مجلس الوزراء.. والمطالبات بحسم انتخاب رئيس البرلمان للمضي بتشريع القوانين نقيب الصحفيين العراقيين يترأس اجتماعا موسعا لمناقشة استعدادات النقابة بعيد الصحافة العراقية
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
الصحف تتابع مساعي التوصل لاتفاق مائي مع سوريا واجراءات الحفاظ على استقرار اسعار المحاصيل الزراعية
2023/09/11 عدد المشاهدات : 609

تابعت الصحف الصادرة في بغداد اليوم الاثنين ، الحادي عشر من ايلول ، مساعي التوصل لاتفاق مع سوريا بشأن المياه ، واجراءات المحافظة على اسعار المحجاصيل الزراعية ..وقضايا اخرى .

عن موضوع المياه قالت صحيفة / الصباح / التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي :\" يأمل العراق أخيراً التوصل إلى اتفاق مائي مريح إلى حدّ ما مع سوريا، في ظلِّ استمرار أزمة الجفاف العالمية التي ضربت مؤخراً دول ساحل البحر المتوسط ومنطقة الشرق الأوسط، خصوصاً مع دخول نهر الفرات مرحلة الأزمة، مع دخول سوريا منعطفاً أمنياً خطيراً \".

واضافت الصحيفة :\" ان العراق رفع من مستوى الاهتمام بملفِّ المياه من فني إلى سيادي، ما منح الفرق التفاوضية حق طرح الأمر خلال جميع مراحل اللقاءات مع تركيا وحتى سوريا \".

وقال المتحدث باسم وزارة الموارد المائية خالد شمال في حديث لـ / الصباح /: \" ان ايرادات نهر الفرات قليلة جداً ويصل إلينا 163 م3/ ثا، وهي كمية قليلة لا تكفي محافظات الأنبار وذي قار والفرات الأوسط\".

واضاف المتحدث :\" ان الوزارة تواجه ضغوط سد هذا النقص بجهد استثنائي مع تمويل مائي من بحيرة الثرثار بما يصل إلى 80 م3/ ثا برغم صعوبته وارتفاع كلفته، ومن إطلاقات نهر دجلة مباشرة إلى مقدم سد سامراء عبر القناة الاروائية، فيما لا يمكن استنزاف سد حديثة لان خزينه قليل\".

وتابع شمال:\" في السابق كان ملف المياه فنياً أو دبلوماسياً، إلا أنَّ الحكومة حوّلته إلى ملف سيادي تشرف عليه أعلى سلطة في الدولة\"، مبيناً أنَّ \"ذلك يشمل كلَّ الجوانب الفنية والأمنية والاقتصادية والسياسية وهو ما أدخل ملف حقوق العراق المائية في كل الزيارات إلى دول الجوار\".
فيما يرى رئيس مركز التفكير السياسي إحسان الشمري ، بحسب الصحيفة :\" ان السبب في قلة الاطلاقات المائية سياسي وليس فنياً\".

واوضح :\" ان اطلاق المياه له دوافع سياسية\"، مبيناً أنَّ \"تركيا لا تريد استعداء العراق، وهي تدرك حاجة العراق المتزايدة للمياه، ولا تريد أن تبدو عدوة بنظر الشعب العراقي، وهي تريد الحصول على مكاسب اقتصادية\"، وعزا حصر إطلاق المياه بنهر دجلة إلى وجود أزمة حادة بين تركيا وسوريا\".

صحيفة / الزوراء / التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين تابعت اجراءات وزارة الزراعة للمحافظة على استقرار الاسعار في السوق.

واشارت الى قول المتحدث باسم الوزارة محمد الخزاعي:\" ان الوزارة فتحت الاستيراد لمحاصيل الطماطم، البطاطا، الخيار، الرقي، البطيخ، الباذنجان، الشجر، الباميا\".

واوضح :\"ان ذلك جاء نتيجة قلة الناتج المحلي وعدم كفاية الاستهلاك، وبرنامج الروزنامة الزراعية الموجود في الوزارة لمراقبة حركة الاسعار صعودا ونزولا لأجل المحافظة على سعر معتدل لطرفي المعادلة المنتج والمستهلك، وبالتالي المحافظة على استقرار الاسعار في السوق \".

واكد الخزاعي :\" ان فتح الاستيراد واغلاقة يعتمد على توافر البضاعة وشحتها بالسوق او توافرها اكثر، إذا كانت في موسم الذروة موجودة يغلق الاستيراد حسب توصيات من وزارة الزراعة، وتقدم الى المجلس الوزاري للاقتصاد وفي حالة الشح لا يغلق\".

وكشف عن:\" ان الخطة الشتوية سيتم الاعلان عنها في الايام المقبلة\"، متوقعا ان يكون الموسم الشتوي افضل من السابق ونصل الى مرحلة الاكتفاء الذاتي بمحصول الحنطة، والمؤشرات كلها جيدة والاستعدادات قائمة على قدم وساق..

في الشأن الاقتصادي ايضا تابعت صحيفة / الزمان / مساعي وزارة النفط لتعويض الخزين المستنزف من النفط والغاز عبر مشاريع ملحق جولتي التراخيص الخامسة والسادسة.

ونقلت بهذا الخصوص عن وكيل الوزارة لشؤون الاستخراج باسم محمد خضير قوله خلال مؤتمر العراق الدولي الاول للمشاريع النفطية وجولات التراخيص :\" ان الوزارة وبجميع شركاتها تسعى الى دعم المشاريع التنموية ،لتحقيق الاستثمار الأمثل لثروات النفط والغاز والموارد الطبيعية ،واستخدام الطاقة النظيفة وتوفير المزيد من فرص العمل لليد العاملة الوطنية\".

واضاف :\" ان الوزارة وقعت أربع جولات تراخيص منذ عام 2009 وحتى الربع الأول من عام 2013 ، اثنتان منها تهدفان لزيادة إنتاج الحقول الكبرى المهمة والثالثة لتطوير الحقول الغازية ،اما الجولة الرابعة فخصصت للرقعة الاستكشافية النفطية\".

ولفت الى :\" ان الوزارة أجرت في شباط الماضي وبحضور رئيس الوزراء ، حفل التوقيع النهائي لجولة التراخيص الخامسة الخاصة بالرقع والحقول الحدودية والتي من المتوقع أن تحقق إنتاج النفط الخام بمعدل250 الف برميل باليوم وانتاج غاز بمعدل ألف مليون قدم مكعب قياسي واستثمار الغاز المصاحب والغاز الطبيعي و توفير كميات الغاز اللازمة لسد حاجة البلاد وزيادة احتياطها من المواد الهيدروكربونية لتحقيق الاصلاحات الاقتصادية التي تشكل محورا اساسيا في البرنامج الحكومي\".

واوضح وكيل وزارة النفط ان الوزارة اعلنت جولتين ،هما ملحق للجولتين الخامسة والسادسة،ويبلغ العدد الكلي لمشاريعهما 30 مشروعا\".

ومضى الى القول :\" ان المشاريع موزعة بواقع 16 مشروعا ضمن ملحق الجولة الخامسة منها 8 رقع استكشافية ذات واعدية نفطية و8 حقول نفطية، و14 مشروعا ضمن الجولة السادسة منها 11 رقعة استكشافية ذات واعدية غازية و3 ذات واعدية نفطية\".

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين