جديد الموقع
الصحف تتابع تداعيات التدخل التركي في سوريا وردود الافعال عليه والمخاوف من آثاره ونتائجه صحف الخميس تتناول دعوتي عبد المهدي باطلاق حزمة اصلاحات لدحر الفساد ..وبرهم صالح الى ضبط النفس واجراء اصلاحات ضرورية مؤيد اللامي يطالب الحكومة باتخاذ اجراء سريع لتوفير فرص عمل للخريجين صحف الاربعاء تهتم بتظاهرات امس احتجاجا على سوء الخدمات وتفشي الفساد والبطالة نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي يزور ساحة التحرير اصابة مصور صحفي بنيران القوات الامنية في ساحة التحرير اللامي : لايوجد قطاع خاص حقيقي واستثمار في العراق اللامي يطالب الحكومة بتوفير مليون فرصة عمل للخريجين وغيرهم صحف الثلاثاء تتناول اتهام عبد المهدي لاسرائيل بالهجمات على مواقع للحشد الشعبي ..وتعزية مؤيد اللامي للاسرة الصحفية الفلسطينية بوفاة نقيبها في تغريدة له ..نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي يدعو الى تقديم شكوى رسمية الى مجلس الامن لادانة اسرائيل وإجبارها بالتعويض للعراق
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
الصحف تواصل متابعة المواقف من الوجود العسكري الامريكي والعلاقة بين الجيش والبيشمركة في مناطق التماس
2019/02/06 عدد المشاهدات : 426

بغداد /  واصلت الصحف الصادرة في بغداد صباح اليوم الاربعاء ، السادس من ‏شباط ، مواقف الكتل والقوى السياسية من وجود القوات الاجنبية في العراق ، اضافة ‏الى موضوع العلاقة بين الجيش وقوات البيشمركة ومواضيع اخرى سياسية وامنية واقتصادية.‏

صحيفة / الزوراء / التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين ، تابعت الاجتماع ‏المشترك لقيادات من تحالفي سائرون والفتـح ، الذي انتهى باتفاق المجتمعين على ‏رفض تواجد القوات الاجنبيـة على الاراضي العراقيـة ، والمضي الى دعوة مجلس ‏النواب والكتل السياسية لعقد جلسـة خاصـة لاستصدار قرار نيابي مع مجموعة ‏توصيات الى الحكومة للتعامل مع ملف تواجد القوات الامريكية والاجنبية في العراق .‏

ونقلت قول النائب عن كتلة تحالف سائرون برهان المعموري :\" ان اجتماع قيادات ‏تحالفي سائرون والفتح جاء بهدف تقريب وجهات النظر وتجاوز العقبات التي تحول ‏دون المضي قدماً في انجاح عمل الحكومة \" .‏

واضاف المعموري ، حسب / الزوراء / :\" ان اتفاقية الاطار الستراتيجي المبرمة ‏مع الولايات المتحدة الاميركية تمنع استخدام الارض والمياه والاجواء العراقية ‏لمهاجمة اي بلد آخر، وعدم السماح ببناء قواعد عسكرية برية او جوية ، كما ان ‏الدستور العراقي لا يسمح بذلك قطعا وقانونا \".‏

‏ واكد :\" ان المجتمعين متفقون على رفض اي تواجد لقوات اجنبية على الاراضي ‏العراقية ورفض استهداف أية دولة كانت من الاراضي العراقية ، لان العراق دولة ‏ذات سيادة وليس أرضا للصراعات الاقليمية والدولية \".‏

فيما اشارت الصحيفة الى قول النائب عن كتلـة تحالف الاصلاح والاعمار سلام ‏الشمري :\" ان قيادات تحالفي سائرون والفتح اتفقت على الزام الحكومة بتحديد عدد ‏القوات الاجنبية داخل العراق ، وعدم السماح بوجود قواعد برية او جوية داخل البلاد ‏‏\".‏

عن الموضوع ذاته ، تابعت صحيفة / كل الاخبار / موقف رئيس الوزراء عادل عبد ‏المهدي ونظرته الى وجود القوات الامريكية في العراق .‏

واشارت بهذا الخصوص الى قول النائب عن تحالف البناء محمد البلداوي :\" ان رئيس ‏الوزراء عادل عبد المهدي يرفض التواجد الأمريكي القتالي في البلاد\".‏

واضاف البلداوي ، حسب الصحيفة :\" ان عدم اتخاذ موقف سياسي من قبل عبد ‏المهدي ضد هذا التواجد حتى الآن هو خشيته من التصعيد الاعلامي \".‏

واوضح :\" ان عبد المهدي ابلغ الكتل السياسية بأنه رافض للتواجد الأمريكي القتالي ‏في البلاد ويعمل على إخراج تلك القوات المتواجدة بشكل غير شرعي ، وانه يسعى ‏لابقاء المستشارين المتفق عليهم ضمن إطار الاتفاقية الإستراتيجية المبرمة بين بغداد ‏وواشنطن فقط من خلال التفاهم مع الجانب الأمريكي واتخاذ السبل الدبلوماسية\".‏

اما صحيفة / النهار / فقد تحدثت عن قاعدة / عين الاسد / الامريكية في الانبار ‏ومهامها في العراق والمنطقة .‏

واشارت الى قول الخبير العسكري وفيق السامرائي:\" ان \"عين الاسد\" قاعدة للتجسس ‏الامريكي على 3 دول \".‏

واضاف السامرائي ، حسب الصحيفة :\" في آخر ما نسب الى الرئيس الأميركي ‏ترامب عن وجودهم العسكري في العراق بدا متفاخرا بصرف أموال طائلة على قاعدة ‏عين الأسد غربي العراق لتوفير امكانية مراقبة منطقة الشرق الأوسط عموما وإيران ‏تحديدا ، وكشف التوجهات النووية في مراحلها الأولى\"، متسائلاً: \"هل كان طرحه ‏واقعيا أم تبريرا لفشل ستراتيجي شامل وتضخيما لأهداف أخرى\".‏

وبين انه \" من الناحية الاستخباراتية وتأمين المراقبة من الممكن تحويلها إلى محطة ‏مراقبة وتجسس أرضية لتغطية دائرة تمتد من شرق البحر المتوسط الى إيران وتركيا ‏والخليج لرصد الاتصالات والنشاطات الالكترونية، وهذا يمكن تأمينه من أي قاعدة ‏أخرى، أو من القطع البحرية في الخليج والمتوسط، ولا تقدم القاعدة اضافة حاسمة\".‏

كما تطرقت / النهار / الى تأكيد الامين العام لعصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي ان بامكان الاجهزة العسكرية ان تخرج القوات الامريكية\" بليلة ظلماء\".

وقال الخزعلي ، حسب الصحيفة :\" ان لدى العراق برلمانا يستطيع ان يتخذ القرار المناسب بشأن التواجد الامريكي في العراق\"، مبينا ان \"لدى العراق ايضا مؤسسات عسكرية من جيش وشرطة وحشد وجهاز مكافحة الارهاب، ويستطيع ان يخرج القوات الامريكية من العراق سواء كان عددها خمسة او سبعة او حتى لو كانت تسعة الاف شخص بليلة ظلماء\".

وفي شأن آخر ، تابعت صحيفة / الصباح الجديد / العلاقة بين الجيش وقوات ‏البيشمركة في مناطق التماس وما تعرف بالمناطق المتنازع عليها .‏

واشارت الى اعلان امين وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان الفريق جبار ‏ياور عن التوصل الى اتفاق مهم بين وزارة البيشمركة ووزارة الدفاع في الحكومة ‏الاتحادية.‏

ونقلت عن ياور ياور قوله :\" ان وزارة البيشمركة عقدت اجتماعات مهمة مع ‏وزارة الدفاع الاتحادية تمخضت عن تشكيل خمس لجان تشرف على آلية التنسيق ‏وتوحيد عمل قوات البيشمركة مع قوات الجيش العراقي في مناطق التماس \".‏

واضاف ياور :\" ان الاجتماع الذي عقد بين الوزارتين يعد الاول من نوعه بعد عام ‏ونصف العام من الانقطاع بين الوزارتين، وهو يأتي في اطار اعادة التنسيق بين ‏قوات البيشمركة والجيش العراقي في مناطق ديالى والطوز وكركوك ومخمور ‏وغرب وشرق مدينة الموصل \".‏

واوضح :\" ان امرا ديوانيا صدر، اضافة الى قرار من وزارة الدفاع العراقية بتشكيل ‏لجنة تنسيقة عليا وخمس لجان فرعية في مناطق التماس بين قوات البيشمركة والجيش ‏العراقي، تهدف اولا لتنسيق العمل المشترك وثانيا للتعاون المشترك، وثالثا لتقليل ‏القوات في المناطق التي لا تحتاج لعدد كبير من القوات وزيادتها في المناطق التي ‏تحتاج الى عدد اكبر من القوات، للحد من تحركات داعش التي باتت تبرز في عدد من ‏المناطق الرخوة بين قوات البيشمركة والجيش العراقي \".‏

في الشأن الاقتصادي ، تناولت صحيفة / الزمان / اتفاق العراق ومصر على تجديد ‏تعاقد بيع النفط لمدة سنة .‏

واشارت الصحيفة الى قول الخبير الاقتصادي عبد الحسين المنذري:\" ان اتفاق ‏العراق ومصر على تجديد تعاقد بيع النفط لمدة سنة يعود بالفائدة على الطرفين \".‏

‏ واوضح الخبير ، حسب الصحيفة :\" ان تجديد الاتفاقية النفطية بين العراق ومصر ‏لبيع مليون برميل نفط شهريا من خام البصرة لمدة سنة تتجدد باتفاق الطرفين ، هو ‏لخدمة العراق ومصر معا حيث تضمن شراء مصر احتياجاتها النفطية بشكل مستقر ‏وبسعر تفضيلي مناسب\".‏

‏ واضاف :\" ان العراق يضمن استمرار بيع جزء من نفطه لمشتر دائم في ظل ‏ارتباك سوق النفط العالمية بسبب زيادة المعروض المنتج من الأوبك والدول الأخرى ‏من خارج الأوبك ما أدى إلى انخفاض الأسعار\".‏

وحسب رأي المنذري :\" ان من مصلحة العراق المحافظة على زبائنه ولو لمدة سنة ‏واحدة ، لأنه بحاجة إلى استمرار تدفق الأموال الى خزينته كونه يعتمد بشكل كبير ‏على إيرادات مبيعات النفط\"، لافتا الى :\" ان اغلب الدول النفطية لديها اتفاقيات ثنائية ‏مع دول عديدة لتوريد النفط لها بأسعار أقل من سعر السوق لضمان المحافطة على ‏المشترين ، وهذه سياسة تسويقية ناجحة \"./ انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين