جديد الموقع
صحف الاربعاء تولي اهتماما لتصويت مجلس الوزراء بالاجماع على تحديد العاشر من تشرين الأول المقبل موعداً جديداً للانتخابات المبكرة صحف الثلاثاء تهتم بالموازنة والانتخابات وتاكيد الكاظمي العمل على تهيئة البنى التحتية لإحياء الصناعة العراقية صحف الاثنين تتابع احتمال تأجيل موعد الانتخابات والتوافق السياسي لتمرير مشروع قانون الموازنة نقابة الصحفيين العراقيين تقيم اليوم المؤتمر الانتخابي لفرع النقابة في ديالى صحف الاربعاء تهتم بنقاشات البرلمان بشان الموازنة واتفاق الرئاسات الثلاث على ضبط السلاح المنفلت ودعم الانتخابات صحف الثلاثاء تهتم باستعدادات اجراء الانتخابات ونقاشات الموازنة صحف الاثنين تتابع مواصلة البرلمان مناقشة الموازنة .. والاتجاه لتشريع قانون جديد لانتخابات مجالس المحافظات الصحف تتابع الخطط الحكومية لنقل الملف الامني الى الداخلية وملف المياه والتفاوض مع تركيا بشأنه صحف الثلاثاء تهتم بتفاصيل الموازنة واستعدادت الاحتفال بعيد الجيش صحف الاثنين تتابع احياء ذكرى استشهاد قادة النصر واستعداد مجلس النواب لمناقشة بنود الموازنة
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف الاثنين تتابع احياء ذكرى استشهاد قادة النصر واستعداد مجلس النواب لمناقشة بنود الموازنة
2021/01/04 عدد المشاهدات : 112

بغداد /  تابعت الصحف الصادرة في بغداد اليوم الاثنين ، الرابع من كانون الثاني، احياء الذكرى الاولى لاستشهاد قادة النصر والتظاهرة الكبرى التي شهدتها بغداد بالمناسبة ، واستعداد مجلس النواب لمناقشة بنود الموازنة تمهيدا لاقرارها ، وقضايا اخرى .

صحيفة / الزمان / وصفت تفاصيل التظاهرة التي انطلقت في ساحة التحرير وسط بغداد ، وقالت :\" توافدت امس حشود غفيرة من انصار فصائل المقاومة وعناصر الحشد الشعبي إالى ساحة التحرير ، للمشاركة في احياء الذكرى الاولى لاغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس وقائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني بضربة جوية امريكية قرب مطار بغداد مطلع العام الماضي\".

واضافت :\" شهدت الشوارع المؤدية الى ساحة التحرير منذ ساعات صباح امس تدفق المئات من انصار الفصائل للمشاركة في المظاهرة التي انطلقت وسط اجراءات امنية مشددة، وانتشار كثيف للقوات العسكرية والامنية والاستخباراتية وقوات الحشد\".

واشارت الصحيفة الى تأكيد رئيس هيئة الحشد فالح الفياض ، ضرورة الحفاظ على السيادة.

ونقلت عنه قوله :\" لسنا طلاب عدوان ولا دعاة عنف وسنحمي مصالحنا ، ويجب الحفاظ على السيادة \".

كما اشارت الى دعوة زعيم تحالف/ الفتح / هادي العامري ، الحكومة الى الالتزام بتعهداتها باخراج القوات الاجنبية من العراق، ومطالبته بالعودة الى الاتفاقية الصينية.

وتابعت / الزمان / :\" ان رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي حذر من مغبة التصعيد\".

ونقلت عنه قوله :\" ان التصعيد الذي حذرنا منه كاد ، ولازال ، ان يدخل العراق والمنطقة في صراع مدمر، يمكن تجاوزه بالتزام الحكمة وحماية سيادة البلد ومصالحه والتزام اطر الدولة\".

كما نقلت تاكيد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، منع استهداف البعثات الدبلوماسية واستعمال السلاح خارج نطاق الدولة العراقية، و ان من يخالف القرار عاصٍ للاوامرويضر بامن العراق.

اما صحيفة / الزوراء/ التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين ، فقد تابعت استعداد مجلس النواب لمناقشة الموازنة تمهيدا لاقرارها .

وقالت الصحيفة بهذا الخصوص :\" بعد اعلان رئاسة مجلس النواب عن وصول مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية لعام 2021 الى مجلس النواب رسميا منتصف الاسبوع الاخير من العام المنتهي، وتمديد الفصل التشريعي الحالي لمدة شهر واحد، تستعد اللجان النيابية لدراسة ومناقشة بنود مشروع القانون تمهيدا لاقراره بالتصويت النهائي\" .

وقال عضو اللجنة المالية ، النائب ثامر ذيبان، حسب / الزوراء / :\" ان حجم العجز في موازنة 2021 وصل الى 71 تريليون دينار والانفاق الاجمالي بلغ 164 تريليون دينار، وهذا يعني ان الموازنة ليست اصلاحية كما تدعي الحكومة\" ، مشيرا الى :\" ان البرلمان سيجري مناقشات مستفيضة بخصوص المادة المتعلقة بحصة الاقليم وتصدير النفط لتحقيق مبدأ العدالة بين جميع المحافظات \".

واضاف ذيبان :\" ان اللجنة المالية ستقوم الاسبوع المقبل بمناقشة بنود الموازنة العامة، وستعمل على حذف بعض الفقرات، واضافة اخرى او اجراء التعديلات اللازمة عليها لضغط الانفاق وتقليل العجز\".

واشارت الصحيفة الى تأكيد العضو الآخر في اللجنة المالية النيابية، عبد الهادي السعداوي:\" ان الاستقطاع سيكون من رواتب الدرجات الخاصة فقط\".

ونقلت عنه قوله :\" ان رواتب موظفي الدولة خط احمر، ولن يتم السماح في مجلس النواب بالمساس بها او الاستقطاع من مخصصات الموظفين اثناء التصويت على موازنة العام المقبل 2021 \"، مشيرا الى امكانية اللجوء الى الاستقطاع من رواتب ومخصصات اصحاب الدرجات الخاصة فقط بدرجة مدراء عامين فما فوق .

وفي شأن آخر تابعت صحيفة / الصباح / التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي تفاصيل ازالة اللغم البحري من الناقلة النفطية.

واشارت بهذا الشأن الى قول مدير الشركة العامة لموانئ العراق فرحان محيسن الفرطوسي :\" ان الباخرة (نوردك فريدم) المحملة بـ«149» الف طن من الوقود الاسود، كانت معها بواخر صغيرة مهمتها نقل المشتقات النفطية البالغة كمياتها بين 20 – 30 الف طن من ميناء خور الزبير الى بواخر / الماذر / الموجودة في محطات الـ (FBF) \"، مبينا :\" ان الناقلة (بولو) هي التي تم نصب اللغم بالبدن الخارجي لها من قبل جهات مجهولة، وتم اتمام عملية تفريغ حمولتها بالكامل على الباخرة نوردك، علما ان الناقلتين قريبتان من بعضهما البعض ولو انفجر اللغم لتسبب بكارثة بيئية لم يشهدها تاريخ العراق لان حمولتها 149 الف طن، وبامكانها تغطية سواحل شرق الخليج العربي بالكامل\".

واضاف :\" باشرت القطع البحرية باجراء عملية مكافحة التلوث وجهوزيتها للانذار، فضلا عن دخول الساحبات الموجودة بالموانئ النفطية وعددها 16 ساحبة ، منها 6 ساحبات على الموانئ الثابتة والقريبة جدا من موقع الحدث في حالة حدوث انفجار اللغم مهمتها اخماد الحرائق، و10ساحبات موجودة في محطات الـ(sbm) بالتعاون مع الزوارق الساندة، وتم التوجه منذ الصباح الباكر من امس الاول السبت للاشراف على عملية تفكيك الناقلة فريدم من الناقلة بولو، بوجود القطع البحرية التابعة للقوة البحرية العراقية التي تضم ضفادع بشرية وغواصين بمساندة الفريق التكتيكي\".

واوضح انه :\" بتنسيق عال، تم انتزاع الناقلة الكبيرة فريدم من المقدمة والمؤخرة وانتزاع جميع الوصلات بين الناقلتين، وسحبها بعيدا عن القناة بمسافة ميل ونصف الميل، وانهاء العملية فجر امس الاحد برفع اللغم البحري بعملية نوعية من قبل خبراء المتفجرات، واصبحت المياه الاقليمية والقنوات البحرية العراقية آمنة حاليا\"./ انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين