جديد الموقع
صحف الخميس تولي اهتماما لاجتماع رئيسي الجمهورية والوزراء ..ولاستقبال رئيس مجلس القضاء الاعلى لنقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي.. ولقيادة الإطار التنسيقي حراكا نيابيا لعقد جلسة مكتملة النصاب للبرلمان صحف الاربعاء تتابع توجيه الكاظمي بمواصلة الاستماع لشكاوى المواطنين ومتابعتها..واعلان إدراج فقرة شمول المحاضرين بقرار 315 ضمن موازنة 2022 صحف اليوم تتابع نتائج حوارات البيت الكردي لاختيار مرشح لمنصب رئيس الجمهورية وحوارات الكتل السياسية للخروج من الازمة صحف الاحد تتابع قانون الدعم الطارىء للامن الغذائي وسبل حل الازمة السياسية الراهنة الصحف تهتم بامكانية تدخل الامم المتحدة لمعالجة الاوضاع في العراق .. و \"مفهوم السيادة الوطنية في فكر وتجربة العراق\" صحف الخميس تولي اهتماما لدعوة الكاظمي إلى تغيير واقع المنطقة الخضراء وإعادة بغداد إلى سابق عهدها..ولاحاطة بلاسخارت امام مجلس الامن الدولي بشأن اخر التطورات في العراق صحف الاربعاء تتابع التجاذبات السياسية واحراج المستقلين واختبار ثباتهم..وزيارة رئيس ممثلية حكومة اقليم كردستان في بغداد الى نقابة الصحفيين العراقيين صحف الثلاثاء تهتم بتاكيد الصدر عدم إعادة العراق لمربع المحاصصة والفساد وتتابع ازمة تشكيل الحكومة صحف اليوم تتابع حوارات الكتل السياسية للخروج من ازمة تشكيل الحكومة الصحف تهتم بتشكيل جبهة المستقلين واطلاقهم مبادرة جديدة لحل الازمة
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف اليوم تهتم بحوارات الكتل السياسية وتتحدث عن وجود بوادر انفراج بين الاطار التنسيقي والتيار الصدري
2022/01/18 عدد المشاهدات : 413

بغداد/  اهتمت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء عن حوارات الكتل السياسية و وجود بوادر انفراج بين الاطار التنسيقي والتيار الصدري.


صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين نقلت عن عضو ائتلاف دولة القانون ، وائل الركابي قوله ان هناك بوادر لانفراج الازمة ما بين الاطار التنسيقي والتيار الصدري، مرجحا توصلهما لاتفاق قبل الخميس المقبل لحضور جلسة انتخاب رئيس الجمهورية،.
وقال الركابي”: ان هناك تسريبات الى الآن لم يتم تأكيدها حتى هذه اللحظة بإمكانية انعقاد اجتماع يضم قادة الاطار التنسيقي، ومن ضمنهم رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي مع زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر. مؤكدا: انه لا توجد مشكلة في انعقاد مثل هكذا اجتماعات، حيث ان الاجتماع الاول الذي حصل في منزل رئيس تحالف الفتح هادي العامري كان المالكي حاضرا.

واضاف: ان الخلاف بين الاطار والتيار ليس شخصيا وينحصر على شخص معين بقدر ما هو خلاف سياسي. لافتا الى: ان هناك أطرافا تعمل على خلق ازمة ما بين الاطار والتيار من خلال الحديث حول ابعاد المالكي عن اجتماعات التيار والاطار او اعتراض السيد الصدر على وجود المالكي في الاجتماعات، وهذا ابتعاد عن الحقيقة تماما.

واشار الى: ان الاطار التنسيقي يعتقد ضرورة التوافق والتلاحم مع التيار الصدري لكي يشكلا الكتلة التي تمثل المكون الاكبر داخل البرلمان. مؤكدا: انه في حال ذهاب الاطار الى المعارضة وبقاء التيار بمفرده مكونا شيعيا حينها سيصبح هذا المكون الكبير بأقلية في اعداد البرلمان امام الكتل الاخرى التي شاهدناها كيف صوتت لرئيس البرلمان محمد الحلبوسي. لافتا الى: انه لا يوجد اي اعتراض من قبل قادة الاطار على حكومة الاغلبية الوطنية او على اي حكومة بقيادة التيار الصدري.

واوضح: ان هناك بوادر لتقريب وجهات النظر ما بين الاطار والتيار ليحددوا مسارات العملية السياسية. مؤكدا: انه لغاية الخميس المقبل قد نسمع ببعض الامور التي تسر الشارع العراقي وتخلق حالة من الانفراج للحضور الى الجلسة الثانية لانتخاب رئيس الجمهورية.

من جهته، قال المحلل السياسي، عبد الامير المجر،”: ان اللاعب السياسي العراقي يتأثر بالمناخ الإقليمي والدولي، وفي العموم هناك رغبة دولية في إخراج العراق من المأزق الذي وجد نفسه فيه بعد الاحتلال. لافتا الى: ان لقاءات السيد الصدر مع قادة الاطار التنسيقي ليست فقط بخصوص تشكيل الحكومة او شكلها، بل من أجل رسم صورة مشتركة لمستقبل العراق بعد هذه الانتخابات.

واشار الى: ان مستقبل الحشد والفصائل المسلحة والعلاقات العراقية الإقليمية والدولية، وكذلك العلاقة مع الشركاء، هذه النقاط الرئيسة التي تمثل محور النقاشات اليوم، ومن ثم شكل الحكومة الذي سيكون.



من جانبها قالت صحيفة الزمان ان رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني ، بحث مع رئيس تحالف الفتح هادي العامري ، اكمال التفاهمات السياسية بشأن تشكيل الحكومة. في وقت قالت مصادر في بغداد (ان مؤشرات جدية على انفراج الازمة السياسية بعد اللقاء المفصلي بين العامري ورئيس التيار الصدري مقتدى الصدر في الحنانة).

وقال بيان ان (البارزاني استقبل في مصيف صلاح الدين ، العامري وجرى مناقشة وجهات النظر بين الأطراف السياسية بشأن تشكيل الحكومة الجديدة). كما عقد رئيس اقليم كردستان نيجيرفان البارزاني، اجتماعاً مع العامري ، بحثا خلاله (المساع الرامية لتشكيل الحكومة الجديدة). فيما التقى رئيس حكومة الاقليم مسرور البارزاني، رئيس تحالف الفتح .

وقال بيان ان (اللقاء استعرض آخر المستجدات والتطورات في العراق والجهود المبذولة لتشكيل حكومة جديدة، حيث جرى تأكيد على تكثيف المساعي الرامية لتشكيل حكومة تحفظ حقوق المواطنين كافة، وتحقق الاستقرار والشراكة الحقيقية بين المكونات، وتعالج المشاكل بين الاقليم وبغداد على أساس الدستور).

على صعيد متصل ، هنأ البارزاني ، رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي بمناسبة إعادة انتخابه أميناً عاماً لحزب الدعوة الإسلامية.

الى ذلك ، افاد مصدر ، ان قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاآني يعقد اجتماعا في بغداد مع قادة الإطار التنسيقي.

وقال في تصريح امس ان (قاآني يعقد اجتماع حالياً في بغداد مع قادة الإطار ، من اجل توحيد مواقف البيت الشيعي ،وبحث تشكيل تحالف يضم كل الاطراف السياسية ،وكذلك ملف تشكيل الحكومة الجديدة)، وتابع انه (من المقرر ان يلتقي قاآني رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر خلال الساعات المقبلة) على حد قوله.

وكانت تقارير صحفية قد افادت بأن الصدر اكد للعامري خلال اللقاء الذي جمعهما في الحنانة على ان (العراق مع الاغلبية الوطنية والدخول بالتوافقية هو ،انتحار)، .

واضافت ان (الصدر شدد على على محاربة الفاسدين وفضحهم أمام الشعب).

الى ذلك اكد رئيس حكومة الإقليم، لوزير الخارجية الليتواني غابريليوس لاندسبيرغيس ، استعداد حكومته للتنسيق مع اوربا ومعالجة مشكلة المهاجرين.
وقال بيان ان (البارزاني استقبل في اربيل ، لاندسبيرغيس والوفد المرافق له ، وجرى بحث العملية السياسية في العراق، وسبل تعزيز العلاقات الثنائية إلى جانب ملف المهاجرين في أوربا)،.
واكد البارزاني (استعداد الاقليم لأي تنسيق ضروري مع دول الاتحاد لمعالجة مشكلة المهاجرين)، مشدداً على (ضرورة منع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر)،
واضاف ان (حكومته قد اتخذت إجراءات صارمة ولازمة بهذا الشأن).

من جانبه ، اعرب لاندسبيرغيس عن (شكره لحكومة كردستان على تنسيقها وتعاونها مع دول الاتحاد في حل مسألة المهاجرين وتسهيل العودة الطوعية لعدد كبير من العالقين على حدود بيلاروس ودول الاتحاد إلى الاقليم)، مؤكدا (استعداد بلاده للدفع بالعلاقات ذات الاهتمام المشترك مع الاقليم إلى آفاق أرحب، ولا سيما في مجال التربية والتعليم).

كما أكد رئيس الاقليم، أن كردستان لن تكون أبداً جزءاً من خلق المشاكل للدول الأوربية.

واوضح بيان امس ان (البارزاني التقى لاندسبيرغيس، وناقشا توطيد علاقات العراق والاقليم مع ليتوانيا، وكذلك العملية السياسية والأوضاع العراقية عامة، فضلا عن تهديدات داعش ومواجهتها، وأحوال النازحين واللاجئين في كردستان والمخيمات الأوربية). واكد البارزاني ان (الاقليم لن يكون أبداً جزءاً من خلق المشاكل للدول الأوربية).



صحيفة الصباح نقلت عن الإطار التنسيقي استبعاده أن تكون للزيارة التي يجريها قائد فيلق القدس الإيراني إسماعيل قاآني ومسؤول ملف العلاقات الخارجية في حزب الله اللبناني محمد كوثراني إلى البلاد، أي علاقة بتقريب وجهات النظر بينهم وبين الكتلة الصدرية.
وقال عضو مجلس النواب عن ائتلاف دولة القانون بهاء الدين النوري إن \"هناك تقارباً بين الإطار والكتلة الصدرية\"، واصفاً زيارة رئيس تحالف الفتح هادي العامري إلى السيد مقتدى الصدر في النجف الأشرف بـ\"الإيجابية\".

وبشأن زيارة قاآني وكوثراني، بين النوري أن \"زيارة العامري إلى النجف وأربيل لتقريب وجهات النظر سبقت هذه الزيارة للمسؤولين الإيراني واللبناني\"، مستبعداً \"وجود أي علاقة بين زيارتيهما والتقارب بين الكتل السياسية خصوصاً وأنهما لم يجتمعا أبداً بأي كتلة منذ مجيئهما ولغاية الآن، وعلى الحكومة العراقية أن تجيب عن أسباب هذه الزيارة فقد يكونا في مهمة تخصها\".
أما المحلل السياسي الدكتور خالد عبد الإله؛ فقد أكّد رفض التدخلات الخارجية في تشكيل الحكومة العراقية.
وقال عبد الإله \" إنه \"لا يوجد إغفال لكل الخطوات التي تتحدث عن تقارب بين الكتلة الصدرية والإطار التنسيقي، لكن دائماً لا تقف الوساطة والمفاوضات والضمانات والتنازلات المتبادلة عند الساعات الأخيرة فقد يكون لها دور كبير جداً في تقريب وجهات النظر\".
وبين أن \"الصدر والعامري تباحثا في ما بينهما بشأن الأساسيات ومقومات تشكيل الحكومة، والخلافات بين الإطار والكتلة الصدرية، إذ إن الأول يريدها حكومة أغلبية وطنية بمشاركة الجميع، في حين ترغب الكتلة الصدرية بأغلبية سياسية إلا أنها تستثني أجزاء من الإطار لكي يتحولوا إلى نواة لتشكيل المعارضة\".

وأشار إلى أن \"هناك ترحيباً بأي تدخل داخلي من خلال مبادرات قد يقوم بها الطرفان السني أو الكردي أو كلاهما لتقريب وجهات النظر في البيت الشيعي، في حين أن التدخلات الخارجية مرفوضة وأن السيد الصدر والقوى السياسية يتحدثون بأن المرحلة تستلزم ألا تكون هناك تدخلات، وأن الحكومة ستتشكل بمكونات عراقية ونطاقها وفق (لا شرقية ولا غربية) لا يكون توابع لهذه المسألة، وهذه نقطة مهمة مازال التيار يؤكد عليها في الحوارات والتفاهمات واللقاءات أو المفاوضات التي يجريها\".

وكان القيادي في الإطار التنسيقي عائد الهلالي قال في وقت سابق: إن \"لقاء قائد فيلق القدس الإيراني إسماعيل قاآني وقيادات الإطار في بغداد، يهدف إلى تقريب وجهات النظر داخل المكون الشيعي\".
ونقلت مصادر إيرانية أن \"الوفد الذي يرأسه قاآني سيحث الجميع علی التفاهم والوصول إلی نتائج تخدم جميع الأطراف وقبلها تخدم الشعب العراقي الذي يأمل بتحسين ظروفه السياسية والمعيشية والاقتصادية./انتهى\".

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين