جديد الموقع
صحف اليوم تهتم بتقدم قواتنا الامنية لتحرير ما تبقى من الموصل وبمساعي العراق للحصول على دعم لاعادة اعمار مدنه صحف الاربعاء تهتم بتأكيد العبادي قدرة القوات العراقية على مواجهة من يهدد أمن المواطنين ونصب اول جسر عائم بين ساحلي الموصل صحف الثلاثاء تهتم بزيارة وزيري الخارجية القطري والنفط السعودي الى بغداد ..وانحسار داعش في 7 احياء فقط بايمن الموصل صحف الاثنين تهتم بنتائج زيارة ترامب للرياض واحراز القوات الامنية المزيد من التقدم في ايمن الموصل صحف اليوم تبرز لقاء اللامي مع الرئيس التونسي وتاكيد العبادي عدم السماح لمن يريد اضعاف الدولة الرئيس التونسي يلتقي مؤيد اللامي ويؤكد : الانتصارات التي حققها العراق على التنظيمات الارهابية ستكون العامل المهم لاستقرار المنطقة صحف السبت تتناول تاكيد المرجعية الدينية على اهمية التعايش السلمي..والانتصارات العسكرية على داعش بايمن الموصل صحف اليوم تهتم بمطالبة اللامي رئاسة البرلمان باعادة مسودة قانون حرية التعبير الى الحكومة واشادة الحكيم بدور الصحفيين بالحياة السياسية أسماء المقبولين 2017 الخاصة باحتساب الخدمة الصحفية مؤيد اللامي يطالب رئاسة البرلمان باعادة مسودة قانون حرية التعبير الى الحكومة
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف الثلاثاء تولي اهتماما لانتصارات القوات العسكرية بايمن الموصل والجدل الدائر بين الاطراف السياسية بشان مفوضية الانتخابات
2017/05/16 عدد المشاهدات : 190

بغداد/ اولت صحف الثلاثاء الصادرة اليوم اهتماما للانتصارات المتواصلة التي تحققها القوات العسكرية في ايمن الموصل والجدل الدائر بين الاطراف السياسية بشان مفوضية الانتخابات.

فقد قالت صحيفة الزوراء التابعة لنقابة الصحفيين العراقيين "لقد تضاءلت مساحة تواجد عناصر «داعش» الى حد بعيد في أيمن الموصل، أمام الانتصارات المتواصلة للقوات الامنية، وفيما أكد قائد الشرطة الاتحادية أن التقدم يتم حسب تكتيكات عسكرية تضمن تحرير الارض والمدنيين وفق سقف زمني محدد، أرسل الجيش السوري قوات قرب الحدود مع العراق والأردن".

ونقلت الصحيفة عن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت قوله": إن قطعات الشرطة الاتحادية استعادت سيطرتها على 15 كم2 من مساحة المحور شمال غربي الموصل وحررت قرى حسونة ودجلة ومعمل غاز الموصل وشقق الهرمات والهرمات الاولى والهرمات الثانية والهرمات الثالثة والهرمات الرابعة، مبينا أن قواته استعادت 50% من الاقتصاديين و17 تموز وتتقدم.وأن التقدم يجري وفق تكتيكات عسكرية تضمن تحرير الارض والمدنيين وفق السقف الزمني المحدد باتجاه مناطق العريبي والرفاعي والزنجيلي شمال المدينة القديمة، مبينا أن قوات الرد السريع شرطة اتحادية تسيطر على اكبر معمل لتصنيع المتفجرات الكيمياوية وتفككك عشرات العبوات المصنعة في منطقة 17 تموز.".

واضافت الصحيفة "من جانبه قال الفريق الركن عثمان الغانمي رئيس أركان الجيش في تسجيل مصور وزعته وزارة الدفاع: «تقدمنا بجبهة واسعة أذهل العدو وإن شاء الله سننتصر قبل رمضان ونعلن تحرير الموصل وأهل الموصل من دنس داعش»، وذلك خلال زيارة لخطوط القتال في غرب الموصل.


واوردت الصحيفة تصريحا لمصدر أمني اكد فيه: إن مساحة داعش تضاءلت كثيرا وبات عناصر التنظيم شرذمة محتبسين، وكلما زاد الضغط عليهم يحاولون الفرار، لكن ليس لديهم مكان يلجأون اليه».وغالبا ما يحاول التنظيم «الإرهابي» تعويض النقص الحاد في عناصره عبر استهداف القوات العراقية بسيارات مفخخة وانتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة.".

وفي شأن إقليمي ذي صلة بالعراق، قالت الصحيفة أن مصادر سورية،افادت بأن الجيش السوري نقل قوات إلى منطقة صحراوية قرب حدوده مع العراق والأردن، وذلك في الوقت الذي تعزز فيه قوات المعارضة المدعومة من الولايات المتحدة السيطرة على منطقة انسحب منها عناصر «داعش» في الاونة الأخيرة.


من جانبها قالت صحيفة الزمان/ طبعة العراق/ "ان القوات المشتركة باغتت تنظيم داعش المتحصن في اخر احياء الساحل الايمن من الموصل بعملية عسكرية نوعية لتحرير جميع الاحياء في وقت واحد بعكس التوقعات , فيما اكد خبير عسكري قرب نهاية داعش في جميع ارجاء العراق لاسيما بعد قطع اغلب الطرق المؤدية الى سوريا .".

واكدت الصحيفة على قول الخبير العسكري صفاء الأعسم من ان ( أنطلاق القوات المشتركة بعملية عسكرية واسعة لتحرير الاحياء المتبقية من تنظيم داعش اربك حساباته لانه كان يتوقع ان تكون عملية التحرير على دفعات).

وركزت الصحيفة على تاكيده ان ( داعش يسيطر على احياء الزنجيلي والاقتصاديين وجيوب داعشية صغيرة متبقية في أحياء 17 تموز و العريبي والرفاعي ومجموع مساحة المناطق المذورة لا يتعدى الـ 8 بالمئة من اجمالي مساحة ايمن الموصل ) وان عناصر التنظيم فقدوا السيطرة على مواقعهم الدفاعية وهم في حالة ارباك ومطاردة مستمرة من قبل القوات الامنية فضلا عن تسجيل هروب المئات من العناصر الاجرامية باتجاه الصحراء قبل اعلان تحرير القيروان بالكامل).

واشارت الصحيفة الى قوله ان انطلاق عمليات عسكرية واسعة بقيادة الحشد الشعبي في القيروان والبعاج اسهمت في قطع الامداد لعناصر داعش في ايمن الموصل وقضاء تلعفر ولاسيما بعد سيطرة الحشد على الطرق الرئيسية بين الموصل وسوريا ). مشيرا الى ان (الهدف من العمليات اغلاق الحدود مع الجانب السوري وايقاف تدفق العناصر الارهابية منها باتجاه العراق ).


وبشان التطورات السياسية البلاد قالت صحيفة الصباح الجديد"ان التحالف الوطني اتفق على بقاء عمل مفوضية الانتخابات الحالية لحين انتهاء ولايتها، مقرّراً عدم التصويت على طلب اقالتها المقدم من كتلة الاحرار، وفيما أشار إلى أن هذا الموقف جاء متناغماً مع اراء ائتلاف الوطنية بزعامة اياد علاوي والأحزاب الكردستانية، كشف عن تشكيل لجنة داخلية برئاسة النائب قاسم العبودي لمتابعة ملف المفوضية والقوانين المتعلقة بالانتخابات".

ونقلت الصحيفة عن النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد الهادي السعدواي قوله إن «الهيئة العامة للتحالف الوطني عقدت اجتماعاً بحضور رئيس التحالف عمار الحكيم، ورئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، والنواب والوزراء التابعين له, أن الاجتماع ناقش عدداً من القضايا المدرجة على جدول الاعمال في مقدمتها ملف المفوضية المستقلة للانتخابات والموقف من استجوابها الذي جرى من قبل النائبة عن كتلة الاحرار ماجدة التميمي»".

وشددت الصحيفة على تاكيده أن «مكونات التحالف الوطني اجمعت على عدم وجود خروق حقيقية من الممكن أن يتمخض عنه قرار بحجب الثقة عن المفوضية ,وان المجتمعين أكدوا على استمرار عمل المفوضية الحالية لحين انتهاء دورتها بعد ثلاثة اشهر أي قبل اجراء الانتخابات النيابية المقبلة».

واضافت الصحيفة "وفي مقابل ذلك، كشف السعداوي عن قرار صدر من التحالف الوطني بعدم التجديد للمفوضية الحالية، وضرورة استبدالها بأخرى لكن ليس عن طريق سحب الثقة أنما نظراً لانتهاء دورتها وفقاً للقانون وان لجنة الخبراء النيابية ابلغتنا بأنها قادرة على اختيار مفوضية جديدة خلال الوقت المتبقي من عمل المفوضية الحالية.

واوضحت الصحيفة "أما على صعيد الموقف مع التيار الصدري، رد النائب عن دولة القانون أن خلافاً في وجهات النظر حاصل بيننا على صعيد مفوضية الانتخابات وان كتلة الاحرار وبحسب ما سمعناه اتفقت مع اتحاد القوى العراقية بالتصويت لصالح عزل المفوضية الحالية لقاء سحب الصدريين طلب استجواب وزير التربية محمد اقبال ووزير الزراعة فلاح حسن زيدان»..

ونشرت صحيفة المشرق مانشيتا على صدر صفحتها الاولى تحت عنوان/ وسط سيناريوهات لتمديد عمل مجالس المحافطات ومجلس النواب سنتين...التحالف الوطني يجدد رفضه تمديد عمل المفوضية ...واقالتها بانتظار التوافق..والاحرار تهدد/./انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين